لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 23 أكتوبر 2017 06:30 م

حجم الخط

- Aa +

شرطة دبي تنقذ ليلى من براثن ذئاب بشرية

شرطة دبي تنقذ طفلة عمرها 14 عاماً تدعى (ليلى) سجلت باعتبارها ضحية من ضحايا الاتجار بالبشر حيث تم جلبها من بلادها لتعمل في الدعارة.

شرطة دبي تنقذ ليلى من براثن ذئاب بشرية

تمكنت شرطة دبي من إنقاذ طفلة عمرها 14 عاماً تدعى (ليلى) من جنسية آسيوية وسجلت باعتبارها ضحية من ضحايا الاتجار بالبشر وذلك عبر كمين في شقة تستخدم لممارسة نشاطات غير أخلاقية حيث تم جلبها من بلادها إلى مطار دولة خليجية مجاورة.

وعقب ذلك، تم تهريبها عن طريق المعبر البري ودخلت حدود إمارة دبي حيث تم تسليمها وفق ما صرح به العقيد عبد الرحمن الشاعر مدير مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر في الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي.

ووفقا لصحيفة الإتحاد، أضاف أن ليلى ضحية (لخالها) الذي أقنع الأسرة في موطنها بأن تسافر للعمل في دبي بمركز متخصص للتدليك والعلاج الطبيعي ورتب عملية تدبير جواز سفر أصلي ببيانات مزورة للطفلة كي تبدو أكبر ب 10 سنوات لتسافر فور انتهاء الإجراءات إلى دولة خليجية مجاورة جوًا ثم تنتقل إلى دبي براً حيث استقبلها في المنطقة الحدودية رجلان من نفس جنسيتها وقاما بحبسها في غرفة صغيرة بشقة حيث تم إعلامها بعدم وجود مركز بل ستعمل في الدعارة.

بكت الطفلة بشدة من الذعر ورفضت قطعياً هذا الأمر فما كان من أحدهم إلا أن قام باغتصابها وسلب براءتها لتبدأ بعدها المعاناة لمدة شهرين أرغمت خلالها على ممارسة الرذيلة مرتين إلى 3 مرات يومياً بواقع 40 درهماً عن كل مواقعة.

ولم تحصل طوال هذه الفترة سوى على 900 درهم تم تحويلها إلى أسرتها بعد إلحاح شديد منها.

وأشار الشاعر إلى أنه تم إنقاذ الطفلة عقب ورود بلاغ من مصادر موثوقة بوجود شقة مشبوهة إذ تمت مداهمتها وإلقاء القبض على عدد من النساء والرجال حين فوجئ فريق المداهمة بوجود طفلة تخلو من أي معالم أنوثة تبين لاحقاً أنها ضحية اتجار بالبشر فتم إيداعها في مؤسسة دبي لرعاية المرأة والطفل حيث تم تقديم الدعم النفسي والمعنوي والمادي لها كي تتغلب على هذه الفترة العصيبة من حياتها.

وقال مدير مركز مراقبة جرائم الاتجار بالبشر في الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي إن الإدارة نجحت في تقديم الدعم المادي والمعنوي والحقوق القانونية ل31 ضحية من ضحايا جرائم الاتجار بالبشر في دبي.

فيما سجلت جرائم الاتجار بالبشر في الإمارة انخفاضاً ملحوظاً في العام الجاري إذ تم تسجيل 3 قضايا، تورط بها 7 متهمين هم 3 نساء وأربع رجال.

أما الضحايا فعددهم 6 ضحايا: اثنتان دون 18 و4 ينتمون إلى الفئة العمرية 19- 25.

وأكد الشاعر أن صورة الاستغلال في قضايا الاتجار بالبشر تنوعت بين استغلال جنسي واستغلال دعارة الغير والاسترقاق، لافتا إلى أن 4 من الضحايا قدموا بتأشيرة سياحية وواحدة إقامة والأخيرة بطريقة أخرى.

وأشار إلى أنه تم تدريب 34 موظفاً حكومياً على مستوى الدولة، وإصدار أول دورية سنوية تختص بنشر مواد علمية متخصصة تحت عنوان «كراسات الاتجار بالبشر».