لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 16 أكتوبر 2017 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

سحب 2463 سلعة خاضعة للرقابة من أسواق أبوظبي

مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة يعلن عن سحب 22 منتجاً وتصحيح 25 منتجاً خاضعاً للرقابة من أسواق أبوظبي لعدم مطابقتها لاشتراطات السلامة والجودة.

سحب 2463 سلعة خاضعة للرقابة من أسواق أبوظبي

أعلن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة عن قيام عدد من الموردين بشكل طوعي بسحب 22 منتجاً خاضعاً للرقابة من أسواق إمارة أبوظبي باجمالي كمية بلغت 2463 سلعة، وذلك لعدم مطابقتها لاشتراطات السلامة والجودة، إلى جانب تصحيح 25 منتج بإجمالي كمية بلغت 7334 سلعة.

وتم ذلك خلال عمليات التفتيش المستمرة التي نفذها المجلسحيث تم التفتيش على 51425 سلعة خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية سبتمر 2017 على مختلف المنتجات المتداولة في الأسواق والتي تنوعت ما بين ألعاب الأطفال، والأجهزة الكهربائية المنزلية، ومستحضرات التجميل، ومنتجات السجائر والتبغ، وفق موقع مينا هيرالد الإلكتروني https://www.menaherald.com/business/retail-entertainment/.

وحول هذا الموضوع، قال سلطان المهيري، مدير إدارة خدمات المعلومات والمشاركة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: "تأتي هذه الحملة في إطار الدورالرقابي الذي يمارسه المجلس لضمان مطابقة كافة المنتجات الخاضعة للرقابة والمتداولة في أسواق أبوظبي لاشتراطات الجودة والسلامة باعتبارها من المنتجات الحيوية التي لها علاقة مباشرة بصحة وسلامة المستهلك، والتي يمكن أن تؤثر سلباً عليهم إذا ما انخفض مستوى جودتها،ما يقتضي تكثيف الرقابة التي تعد من الوسائل الفعالة والمجدية لتتبع والحد من انتشار المنتجات غير المطابقة لاشتراطات السلامة".

كما دعا المهيري التجار إلى دعم جهود المجلس الهادفة إلى تحسين جودة المنتجات المتداولة في أسواق أبوظبي من خلال الحصول على عضوية برنامج "شريك الجودة" الذي يهدف إلى تعزيز الالتزام الطوعي من المنشآت التجارية بالاشتراطات والمتطلبات الإلزامية الخاصة بالمنتجات الخاضعة للرقابة وأدوات القياس القانونية.

ويسعى مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة إلى تفعيل الجانب التثقيفي لأفراد المجتمع من خلال تنفيذ حملات توعوية تركز على مخاطر استخدام الأجهزة الكهربائية غير المطابقة للمواصفات والمقاييس.

وشملت عمليات التفتيش مجموعة من الأجهزة الكهربائية المنزلية التي تنوعت ما بين المكيفات، والثلاجات، والغسالات، والأجهزة المستخدمة في الطبخ مثل أجهزة تسخين السوائل وأجهزة القلي والشوايات والأفران بالإضافة إلى أجهزة العناية الشخصية كأجهزة الحلاقة وغيرها من التصنيفات الأخرى والتي حرص المجلس على التأكد من مطابقتها لمتطلبات الجودة والسلامة حسب المواصفات واللوائح الفنية الخاصة بها مثل حصولها على شهادة المطابقة (ECAS) التي تصدر عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، إضافةً إلى احتواء المنتج على قابس ثلاثي وملصق كفاءة الطاقة الذي تمنحه هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس للمنتجات الأكثر استهلاكاً للطاقة في المنازل مثل المكيفات والثلاجات والغسالات ومجففات الملابس ويبين حجم استهلاك الجهاز الكهربائي للطاقة بحيث أنه كلما زاد عدد النجوم على الملصق دل ذلك على استهلاك أقل للطاقة وبالتالي التوفير في استهلاك الكهرباء.

كما تم التفتيش على لعب الأطفال، ومستحضرات التجميل ومواد التنظيف المنزلية، ومنتجات التبغ والسجائر، وإطارات مركبات الركاب والحرص على مطابقتها لمتطلبات الجودة والسلامة حسب المواصفات واللوائح الفنية الخاصة بها.

ويقوم مفتشو المجلس بتحرير الإنذارات للمنشآت غير الملتزمة والتحفظ على المنتجات غير المطابقة لحين استكمال الإجراءات التصحيحية المطلوبة والتأكد من تنفيذها قبل اعادة عرض المنتجات للبيع مرة أخرى.

يذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المنتج من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة.

كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الإمارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.