لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 01:15 م

حجم الخط

- Aa +

شوري يطالب بترحيل العمالة من السعودية ومنع نقل كفالاتهم

عضو بارز في مجلس الشورى السعودي يطالب بترحيل العمالة في القطاعات التي تم توطينها ومنع نقل كفالاتهم

شوري يطالب بترحيل العمالة من السعودية ومنع نقل كفالاتهم

طالب عضو بارز في مجلس الشورى السعودي (البرلمان) بترحيل العمالة في القطاعات التي تم توطينها ومنع نقل كفالاتهم وتساءل آخر عن سيطرة ممثلي بعض الجنسيات على مهن ووظائف معينة.

وأكد مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى الصمعان خلال جلسة الإثنين الماضي على ضرورة إيجاد خطط لإحلال السعوديين وكسر احتكار العمالة غير السعودية.

وأوضح "الصمعان"، في تصريح عقب الجلسة بحسب وكالة الأنباء السعودية، أن المجلس ناقش تقرير لجنة الشؤون الاجتماعية بشأن التقرير السنوي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

ولفت إلى أن "اللجنة" دعت في توصياتها إلى مراجعة اللائحة التنفيذية لنظام العمل، وسد الثغرات الموجودة فيه، بما يكفل اتخاذ التدابير اللازمة التي تحول دون الفصل غير المشروع. كما طالبت "اللجنة" الوزارة بإعادة النظر في إستراتيجية التوظيف السعودية، ووضع خطة تنفيذية ببرنامج زمني ومؤشرات قياس للأداء، والعمل على رفع نسبة الوظائف المخصصة للنساء وذلك بزيادة الفرص الوظيفية المخصصة لهن.

ودعت اللجنة الوزارة إلى مراجعة تكاليف المباني المستأجرة للوزارة مع وضع خطة زمنية متدرجة لتملك مرافقه وتضمين تقريرها القادم معلومات تفصيلية عن مشروعات العمل للانتقال من الرعوية إلى التنموية وعدد المستفيدين منها والخطة الزمنية لها.

وأشار أحد أعضاء المجلس، بحسب تصريح "الصمعان"، إلى أن العقد القادم يتطلب من وزارة العمل إيجاد بيئة العمل المحفزة والآمنة لأبناء الوطن، فيما طالب آخر بدعم الجمعيات الأهلية الوطنية لحصولها على صفة مراقب في المؤسسات الدولية باعتبارها إحدى مؤسسات المجتمع المدني.

ووافق المجلس -في نهاية المناقشة- على منح "اللجنة" مزيداً من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات، والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة قادمة.

وتقدر نسبة البطالة لدى المواطنين السعوديين بنحو 12.8 بالمئة، في حين يعيش في المملكة -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- نحو 12 مليون وافد أجنبي معظمهم يعملون في القطاع الخاص في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.