لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 8 أكتوبر 2017 12:15 م

حجم الخط

- Aa +

ثلث السعوديات يحتجن أكثر من عام للحصول على وظيفة

ثلث السعوديات يحتجن عاماً فأكثر للحصول على وظيفة مقابل 20% للذكور من السعوديين لنفس المدة

ثلث السعوديات يحتجن أكثر من عام للحصول على وظيفة

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أظهر إحصاء حكومي أن ثلث السعوديات (32 بالمئة) يحتجن عاماً فأكثر للحصول على وظيفة مقابل 20 بالمئة لنفس المدة للباحثين الذكور في المملكة التي تعاني من أزمة بطالة.

وقدر إحصاء نسبي للهيئة العامة للإحصاء في تقرير الربع الثاني من العام 2017، وفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، أن إجمالي نسبة من استغرقوا عاما فأكثر في البحث عن عمل من الجنسين حوالي ربع المتعطلين عن العمل، وبنسبة 26.6 بالمئة كمتوسط للجنسين.

وأظهر التقرير أن الذكور تفوقوا في المدد الأقل من البحث عن العمل على الإناث، حيث شكل الذكور الذين استغرقوا شهراً في البحث عن عمل 5.8 بالمئة بمقابل 4 بالمئة للإناث، وشكل الباحثون بمدة تتفاوت بين 2-3 شهر 20.2 بالمئة من الذكور بمقابل 14.4 بالمئة من الإناث، لترتفع نسبة الإناث في الباحثين في الفترة الزمنية بين 4-6 أشهر لتشكل نسبة 24.45 بالمئة بمقابل 22.1 بالمئة من الذكور، ليعود الذكور يرتفعون في الفترة الزمنية بين 7-9 أشهر وبنسبة 10.1 بالمئة للذكور، و7.7 بالمئة للإناث، وفي الفترة الزمنية بين 10-12 شهراً شكل الباحثون من الذكور نسبة 21.7 بالمئة، والإناث 17.6 بالمئة.

واقترب الذكور والإناث من التعادل في الفترة بين 13- 18 شهراً بنسبة 3.9 بالمئة للذكور، و3.7 بالمئة للإناث، لترتفع نسبة الإناث كأكبر نسبة باحثات عن عمل ضمن الفترة الزمنية الأكثر من 18 شهراً وبنسبة 28.2 بالمئة من الإناث وحوالي 16.2 بالمئة.

ووزع التقرير الذي اعتمد على النسب التقديرية مدد البحث عن عمل بين شهر وأعلى من سنة ونصف السنة بنسب إجمالية وبتوزيع النسب بين الذكور والإناث، حيث شكلت المدة الزمنية بين 4-6 أشهر أعلى نسبة يستغرقها الباحثون عن عمل بنسبة إجمالية 23.3 بالمئة تلتها الفترة الزمنية الأعلى من 18 شهراً بنسبة إجمالية 22.8 بالمئة في حين شكلت فترة 13-18 شهراً أقل فترة لنسبة الباحثين عن عمل بنسبة 3.8 بالمئة وبنسبة متقاربة بين النساء والرجال.

وكانت نشرة سوق العمل للربع الثاني من 2017 الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، الأسبوع  الماضي، أظهرت في نتائجها ارتفاع نسبة البطالة في الاسعودية إلى 12.8 بالمئة من 12.7 بالمئة في الربع الأول من 2017.

ويعيش في السعودية نحو 12 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي، ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة.