لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 8 أكتوبر 2017 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

مقتل جنديين سعوديين في هجوم أمام قصر السلام بجدة

مسلح يدعى منصور الغامدي يطلق النار على نقطة حراسة خارجية تابعة للحرس الملكي الموجودة أمام البوابة الغربية لقصر السلام أحد أهم القصور الملكية في السعودية

مقتل جنديين سعوديين في هجوم أمام قصر السلام بجدة

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أعلنت السلطات السعودية، مساء أمس السبت، مقتل اثنين من رجال الأمن ومسلح في هجوم وقع بمحيط قصر السلام في مدينة جدة غرب المملكة.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن شخصاً يحمل الجنسية السعودية، يدعى منصور العامري (28 عاماً)، أطلق النار على نقطة حراسة خارجية تابعة للحرس الملكي الموجودة أمام البوابة الغربية لقصر السلام؛ وهو أحد أهم القصور الملكية وفيه مقر الديوان الملكي وهو مقر انعقاد مجلس الوزراء السعودي.

وأسفر الهجوم أيضاً عن إصابة ثلاثة جنود آخرين.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الهجوم وقع في الساعة 15:15 بالتوقيت المحلي (12:15 بتوقيت غرينتش) من يوم أمس السبت.

وذكرت أن قوات الأمن تمكنت من إحباط الهجوم وقتل المسلح.

ولم تتوافر حتى الآن مزيد من المعلومات عن الأسباب التي دفعت المسلح إلى تنفيذه هجومه.

والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود متواجد حالياً خارج المملكة في زيارة دولة لروسيا. ولم يدل بيان وزارة الداخلية بتفاصيل بشأن مكان تواجد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على الرغم من أن تقارير إخبارية رسمية قالت في الآونة الأخيرة إنه موجود بجدة، بحسب وكالة رويترز.

وفي وقت سابق من أمس السبت، أصدرت السفارة الأمريكية في الرياض بياناً قالت فيه إنه "بسبب احتمال قيام الشرطة بعملية أمنية ينصح الرعايا الأمريكيون بتوخي الحذر حين سفرهم إلى المنطقة المعنية"، وذلك بعد ورود تقارير غير مؤكدة عن وقوع هجوم.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنه قبل أيام، داهمت الشرطة السعودية "وكراً لخلية" مرتبطة بتنظيم داعش، فقتلت اثنين من أعضاء الخلية واعتقلت خمسة أفراد، وفقا لجهاز الأمن الوطني.

وقال جهاز أمن الدولة إن "الشرطة داهمت ثلاثة أوكار في العاصمة السعودية، الرياض، ووقع تبادل لإطلاق النار في أحدها".

وكان تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات وعمليات إطلاق النار ضد أهداف شيعية وقوات الشرطة منذ العام 2014.

وكانت السعودية قد أعلنت عن إحباط أكثر من هجوم في الشهور القليلة الماضية.