ستاندرد آند بورز تؤكد تصنيفها للسعودية مع نظرة مستقرة

وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني تؤكد تصنيف السعودية عند (a-/a-2) مع نظرة مستقرة تستند إلى توقعات باتخاذ السلطات الرياض خطوات لتعزيز وضع المالية العامة
ستاندرد آند بورز تؤكد تصنيفها للسعودية مع نظرة مستقرة
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 07 أكتوبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أكدت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني تصنيف المملكة العربية السعودية -صاحبة أكبر اقتصاد عربي- عند (a-/a-2) مع نظرة مستقرة.

وتوقعت ستاندر آند بورز، بحسب وكالة رويترز، أن يظل وضع موازنة السعودية العامة والخارجية قوياً خلال الأعوام 2017-2020.

وقالت الوكالة إن النظرة المستقرة تستند إلى توقعات باتخاذ السلطات السعودية خطوات لتعزيز وضع المالية العامة خلال العامين القادمين.

وأضافت أن التصنيفات تقودها الأوضاع المالية والخارجية "القوية" للسعودية.

وتوقعت الوكالة أن يكون النمو الاقتصادي الحقيقي للسعودية مستقراً إلى حد كبير في 2017. وتوقعت الوكالة أيضاً أن تحافظ أكبر مصدر للنفط الخام في العالم على وضع مالي وخارجي "قوي" على الرغم من العجز الحكومي الضخم.

كما توقع الوكالة زيادة النمو الاقتصادي بوتيرة بطيئة في السعودية بعد 2017 مع تراجع الطلب المحلي بفعل خفض إنتاج النفط وضبط أوضاع المالية العامة.

وقالت الوكالة إن إستراتيجية الحكومة السعودية تواجه تحدياً لإعادة التوازن للاقتصاد بعيداً عن الاعتماد التاريخي على الوقود الأحفوري والعمالة الوافدة.

وتوقعت استقرار إسهام قطاع النفط في النمو الاقتصادي الحقيقي للسعودية في 2017 و2018 إلى حد كبير.

وتخفض السعودية الإنفاق بينما تزيد الضرائب والرسوم لخفض عجز كبير في موازنة البلاد ناتج عن انخفاض أسعار النفط. وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، نشرت المملكة خطة للقضاء على العجز، الذي بلغ مستوى قياسياً عند 98 مليار دولار في العام 2015، وذلك بحلول 2020.

ويتقلص العجز، لكن بتكلفة مرتفعة على الاقتصاد. وتظهر بيانات تم نشرها الأسبوع الماضي أن المملكة عانت من ركود في الربع الثاني من 2017 في حين نما القطاع غير النفطي بنسبة 0.6 بالمئة فقط على أساس سنوي. وينخفض تضخم أسعار المستهلكين في حين ارتفع معدل البطالة بين السعوديين إلى 12.8 بالمئة.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة