حجم الخط

- Aa +

الخميس 5 أكتوبر 2017 11:45 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تودع الريال الورقي

مؤسسة النقد العربي السعودي تؤكد أن المرحلة القادمة لن يكون هناك ريال ورقي وسيتم التعامل بالريال المعدني فقط

السعودية تودع الريال الورقي

(أريبيان بزنس/ وكالات) - قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي/ ساما) إن التوقعات بارتفاع أسعار الفائدة العام المقبل لن تشكل تحدياً للسياسة النقدية للمملكة صاحبة أكبر اقتصاد عربي وأشار إلى اقتراب انتهاء التعامل بالريال الورقي ليحل مكانه الريال المعدني فقط.

ونقل موقع "أرقام" الاقتصادي عن أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي إن المملكة، التي تأثرت ماليتها جراء هبوط أسعار النفط منذ منتصف العام 2014، قد سبق ومرت بمثل هذه الظروف، وتم التعامل معها من خلال الأدوات المتاحة لدى "ساما".

وقال "الخليفي" إنه لا يوجد تغير جذري في سياسة "ساما" الاستثمارية نحو زيادة احتياطيات الذهب أو حيازة السندات، موضحاً بأن حركة الاستثمارات تحدث بحسب التغيرات في السوق.

ولفت إلى اكتمال تهيئة البنية التحتية لتداول الإصدار الجديد من الريال المعدني، وقال "لقد عملنا على نشر آلات الفحص عالية السرعة في فروع مؤسسة النقد والبنوك التجارية، إضافة إلى آلات التغليف وقبول العملة المعدنية، وذلك لتسهيل تداول تلك الفئات من العملات".

وأضاف أنه في "المرحلة القادمة لن يكون هناك ريال ورقي".

وكانت "ساما" أطلقت في ديسمبر/كانون الأول 2016 الإصدار السادس للعملة السعودية الذي يحمل تصاميم جديدة وصورة العاهل السعودي الحالي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. وكان من بين التغييرات في الإصدار السادس تحويل عملة الريال من عملة ورقية إلى عملة معدنية، وإيقاف إصدار العملة الورقية، وإصدار جديد لعملة الريالين، و50 هللة، و25 هللة، وعشر هللات، وخمس هللات، وهللة واحدة، وكلها معدنية.

ومنذ ذلك الحين، يتم تداول فئات الإصدار الجديد جنباً إلى جنب مع العملة الورقية والمعدنية المتداوَلة حالياً بجميع فئاتها؛ بصفتها عملة رسمية للدولة، لها قوة الإبراء، إلا أن تصريحات "الخليفي" الأخيرة تؤكد اقتراب انتهاء زمن الريال الورقي ليحل محله الريال المعدني.