فيروز ميرشانت
18

فيروز ميرشانت

فيروز ميرشانت
رئيس مجلس الإدارة
مجموعة بيور جولد
تجزئة

تصدر الملياردير الهندي المقيم بدبي فيروز ميرشانت العناوين مرة أخرى هذا العام بعد أن وعد بالتبرع بمبلغ 130,790 دولارًا أمريكيًا (480,000 درهم إماراتي) كل عام لتمويل تذاكر العودة للمساجين من المغتربين الذين تم إطلاق سراحهم من سجون الإمارات العربية المتحدة.
ويشتهر رئيس مجلس إدارة مجموعة بيع المجوهرات بالتجزئة بعمله الخيري، حيث ساعد آلاف الناس على التخلص من ديونهم غير المسددة من خلال دفع المبالغ المستحقة عليهم. وقد تم تلقيبه بكل الأسماء بدايةً من "التاجر بقلب من ذهب" وحتى "الرجل ذو اللمسة الذهبية". وقد أخبر أريبيان بزنس في 2015 قائلاً "فلسفتي بسيطة. كيف يمكنني رد الجميل للبلد الذي استضافني؟ التعبير عن الشكر ليس كافيًا. ما مدى طيبتك كإنسان؟ عليك إثباتها."
بعد أن وصل ميرشانت إلى الإمارات العربية المتحدة في أواخر ثمانينيات القرن العشرين، بدأ في شراء سبائك الذهب وبيعها لتحقيق ربح بقيمة 1.30 دولارً فقط، موفرًا ما يكفي في ثلاثة أعوام لإنشاء مجموعة بيور جولد Pure Gold Group والتي تتباهى الآن بـ 125 منفذًا في 13 بلدًا بما فيها الهند وفرنسا.
وفي أبريل 2016، كشف قطب الأعمال الهندي عن خططه لاستثمار 400 مليون دولار أمريكي لمضاعفة عدد متاجر بيور جولد وتنمية سلسلة نظارات الشمس الفخمة، لا مودا La Moda Sunglasses، التابعة لعلامته التجارية بفتح 150 متجرًا جديدًا بحلول 2030. وبالتماشي مع هذه الخطة، أطلقت المجموعة ثلاثة متاجر بيور جولد Pure Gold جديدة في الإمارات العربية المتحدة وعمان في أكتوبر 2015.