السعودية تغير آلية معالجة طلبات الاستقدام في بوابة طاقات

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحدث آلية معالجة طلبات الاستقدام في البوابة الوطنية للعمل (طاقات) من أجل مواكبة تطلعات القطاع الخاص وتسريع توطين الوظائف
السعودية تغير آلية معالجة طلبات الاستقدام في بوابة طاقات
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 17 سبتمبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - كشفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية عن تحديث آلية معالجة طلبات الاستقدام في البوابة الوطنية للعمل (طاقات) التي تم استحداثها مؤخراً من أجل مواكبة تطلعات القطاع الخاص وتسريع توطين الوظائف.

وقالت صحيفة "المدينة" السعودية إنه وبموجب الآلية الجديدة سيتم تقليص فترة التحقق من وضع سوق العمل من 45 يوماً إلى 7 أيام بالنسبة للنطاق البلاتيني و14 يوماً في الأخضر و45 يوماً في باقي النطاقات.

وتم إنشاء بوابة "طاقات" لعرض جميع طلبات التوظيف والاستقدام في القطاعين العام والخاص، لفترات متفاوتة، وفي حال عدم توفر البديل السعودي الكفء يمكن اللجوء إلى الاستقدام من الخارج.

وأوضحت الصحيفة أنه على الرغم من القنوات والتدابير المختلفة، شهدت الفترة الأخيرة تراجعاً في معدلات التوطين، مما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة إلى 12.7 بالمئة. وأنه اعتباراً من بداية سبتمبر/أيلول الجاري، أوقف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، دعم مختلف برامجه من أجل إجراء تعديلات عليها لمواكبة احتياجات السوق، وبما يضمن الاستقرار الوظيفي للداخلين الجدد.

ووفقًا للتأمينات الاجتماعية، فإن نسبة التسرب الوظيفي تقترب من 40 بالمئة خلال الأعوام الأخيرة، مما دعا البعض إلى المطالبة بتقديم الدعم إلى الباحثين عن عمل وليس الشركات التي تتهرب من التوطين فور انتهاء دعم الوزارة.

وتكافح السعودية لمواجهة نسب بطالة مرتفعة بين مواطنيها الغاضبين من وجود نحو 12 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج