لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 15 سبتمبر 2017 02:00 م

حجم الخط

- Aa +

خبير: السماح بالمكالمات المجانية سيؤدي إلى إعادة هيكلة أسعار الاتصالات بالسعودية

خبير في قطاع الاتصالات يؤكد أن رفع الحظر عن تطبيقات التواصل المجانية عبر الهواتف الذكية سيؤدي بالضرورة إلى إعادة هيكلة أسعار الخدمات في قطاع الاتصالات السعودي

خبير: السماح بالمكالمات المجانية سيؤدي إلى إعادة هيكلة أسعار الاتصالات بالسعودية

قال خبير في قطاع الاتصالات إن رفع الحظر عن تطبيقات التواصل الصوتي والمرئي المجانية عبر الهواتف الذكية في السعودية سيؤثر على الاستثمار في قطاع الاتصالات وسيؤدي بالضرورة إلى إعادة هيكلة أسعار الخدمات في قطاع الاتصالات.

ووفقاً لوسائل إعلام محلية، قال عبدالرحمن مازي الخبير في قطاع الاتصالات والعضو المنتدب للشركة الوطنية لأنظمة المعلومات السعودية في بيان إن رفع الحظر سيرفع أسعار البيانات، متوقعاً ارتفاع الطلب على البيانات بعد رفع الحجب عن تطبيقات المكالمات كون أسعار البيانات رخيصة جداً.

وأوضح "مازي" أن العديد من الأفراد كانوا يستخدمون تلك التطبيقات المجانية في السابق بالخفاء أو عند وجودهم في الخارج، وأنها في الحقيقة لا تعد مجانية حيث أن الشخص يجب أن يكون مشتركاً بخدمات الانترنت، ويدفع مقابل الحصول على الخدمة عبر اشتراكه في باقة البيانات.

وقال إن هناك مبالغة من بعض الشركات في تقديم العروض، فمثلاً نجد أن تلك الشركات تبيع الجيجابايت على العميل في السعودية بحوالي ريال واحد، رغم أن الكلفة الحقيقية عليها أكثر من ذلك بكثير وتتم تغطية الفرق من الخدمات الصوتية.

وتابع أن دراسات مستقلة وجدت أن معدل أسعار الجيجابايت في السعودية هو حوالي 6 ريالات، فيما معدل كلفتها عالمياً 18 ريالاً، مبينا أن المعدل في السعودية هو من أقل معدلات الأسعار عالمياً، لذا فمن المهم تعديل أسعار كلفة البيانات لكي تتمكن الشركات من مواصلة الاستثمار في شبكاتها.

وقال إنه يجب وضع أنظمة تحمي الشبكات من الاستخدام الجائر، للحفاظ على سرعات الإنترنت لجمهور المستخدمين.

وأضاف أن ما حدث اليوم من تأثير سلبي على أسهم شركات الاتصالات في الوقت الحالي، ما هو إلا رد فعل مؤقت، رغم أن قرار رفع الحظر سيؤثر بشكل ما على الشركات على المدى القصير إلا أن تزايد الطلب على خدمات البيانات سيكون من صالحها.

ووفقا للبيانات المتاحة في "أرقام"، وجه وزير الاتصالات برفع الحجب عن تطبيقات التواصل المستوفية للمتطلبات التنظيمية لكافة المستخدمين وإتاحة الاستفادة منها اعتباراً من 20 سبتمبر 2017.

وجاء بيان الخبير في مجال الاتصالات بعد أن وجه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبدالله عامر السواحة يوم الأربعاء الماضي برفع الحجب عن تطبيقات التواصل المستوفية للمتطلبات التنظيمية لكافة المستخدمين في المملكة وإتاحة الاستفادة منها خلال أسبوع بحيث يتم رفع الحجب ابتداءً من الأربعاء المقبل 20 سبتمبر/أيلول 2017.

وكانت السلطات السعودية قد حظرت قبل حوالي سنة المكالمات الصوتية المجانية عبر أشهر تطبيقات برامج الاتصالات. وكانت صحف محلية قد بررت عقب حجب الاتصالات الصوتية عبر برنامج واتساب، في 2016، أن شركات الاتصالات الثلاث التي تخدم السوق السعودي، وهي شركة الاتصالات السعودية -أكبر شركة اتصالات في منطقة الخليج من حيث القيمة السوقية-، وتتنافس محلياً مع اتحاد اتصالات (موبايلي)، وزين السعودية، تخسر مليارات الريالات سنوياً جراء تلك التطبيقات المجانية.