حجم الخط

- Aa +

الخميس 7 سبتمبر 2017 01:15 م

حجم الخط

- Aa +

تسهيلات سعودية لتحفيز الشركات الصغيرة والمتوسطة

الرياض تدرس مجموعة تسهيلات من المتوقع تقديمها للشركات الصغيرة والمتوسطة خلال 2018 لدعم تلك المنشآت في المملكة التي تضررت جراء هبوط أسعار النفط

 تسهيلات سعودية لتحفيز الشركات الصغيرة والمتوسطة

(أريبيان بزنس/ وكالات) - تدرس المملكة العربية السعودية -صاحبة أكبر اقتصاد عربي- مجموعة من التسهيلات التي من المتوقع تقديمها للشركات الصغيرة والمتوسطة خلال العام 2018.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إن ذلك يأتي في وقت تقترب فيه المملكة -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- من إطلاق ملتقى متخصص عقب 10 أيام، يستهدف طرح سيناريوهات دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة التي تضررت جراء هبوط أسعار النفط منذ منتصف 2014.

وتأتي هذه المعلومات الجديدة في الوقت الذي تبحث فيه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة عن أبرز الأدوات والحلول التي من شأنها تحفيز الشركات والمؤسسات الصغيرة، للقيام بدورها على خريطة تنويع الاقتصاد، وفقاً لخطة رؤية المملكة 2030 التي تسعى لتنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط.

ونقلت الصحيفة اليومية عن مصادرها إن ملف تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، يتصدر قائمة التسهيلات المرتقبة لهذا القطاع الحيوي، في حين تعتبر تسهيلات الإجراءات الحكومية أكثر الأمور التي بدأت المملكة في تنفيذها لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وكانت السعودية قد أنشأت، قبل أشهر قليلة، الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) لخدمة ودعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، ومن مهام الهيئة الرئيسية إقامة الملتقيات والمعارض التي ستسهم بشكل فاعل في تعزيز التواصل وإثراء الشباب بالأفكار الريادية المميزة، وسبل استثمارها، سواء لمن لديهم منشآت قائمة أو أولئك الذين لديهم شغف تأسيس منشآت جديدة بقطاع الأعمال.

كما أطلقت السعودية، مؤخراً، سوق الأسهم الموازية (نمو) وهي السوق التي تعتبر المنصة الحاضنة للشركات الصغيرة والمتوسطة؛ إذ تقدم السوق الموازية فرصة استثمارية جديدة لشريحة كبيرة من الشركات الصغيرة والمتوسطة - والتي تلعب دوراً مهماً في دعم الاقتصاد الوطني ودفع عجلة التنمية، وذلك عبر الاستفادة من مزايا الإدراج في السوق المالية، بمتطلبات إدراج أكثر مرونة مقارنة بالسوق الرئيسي، من حيث القيمة السوقية وأعداد المساهمين ونسب الأسهم المطروحة.