بعد إغلاق دام 27 سنة.. السعودية والعراق تعيدان فتح منافذهما

الرياض وبغداد تعيدان فتح المعابر البرية بينهما ويشغلان خطوط الطيران بعد توقفهما منذ الغزو العراقي للكويت
بعد  إغلاق دام 27 سنة.. السعودية والعراق تعيدان فتح منافذهما
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 18 يوليو , 2017

أكد مسؤول عراقي أن الأسابيع المقبلة ستشهد افتتاح منفذي عرعر وجميمة الحدوديين مع السعودية، لافتاً إلى بدء التشغيل التجريبي لخطوط الطيران بين الرياض وبغداد، خلال شهر، والتي توقفت منذ الغزو العراقي للكويت في أغسطس/آب 1990.

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية عن السفير العراقي لدى السعودية الدكتور رشدي العاني تأكيده على قرب إطلاق أربعة وجهات من جدة والرياض إلى بغداد والنجف وأربيل والبصرة، موضحاً خلال حفلة أقامتها السفارة العراقية في الرياض ليل الأحد الماضي، بمناسبة تحرير مدينة الموصل، أن جميع الموافقات لتشغيل خطوط الطيران المتوقفة بين البلدين منذ 27 عاماً صدرت، والمتبقي فقط تنظيم عمليات هبوط وإقلاع الطائرات والعمليات الإدارية.

وأوضح "العاني" أن منفذ عرعر كان مفتوحاً للحج والعمرة خلال الأعوام الماضية، وأن افتتاح منافذ الجو والبر بين البلدين يحفز توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية والعلمية والسياحية، "إضافة إلى أنه يوجد 70 ألف عراقي يعملون في السعودية، ولهم مصالح ووظائف، ومنهم رجال أعمال".

وقال إن الراغبين في زيارة العراق في الفترة السابقة كانوا يضطرون إلى السفر عبر الأردن أو الكويت أو تركيا.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة زيارة عدد من المسؤولين العراقيين للسعودية لتنشيط العلاقات بين البلدين، وفتح مشاريع مشتركة، وذلك في ضوء الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للسعودية يوم 20 يونيو/حزيران الماضي، واجتماعه مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأضاف أن العراق يرحب بالسائح السعودي والعربي، إذ يضم كثيراً من المناطق المقدسة في شماله وجنوبه، ولا سيما الأهوار والبصرة، إضافة إلى مناطق سياحية في عدد من المحافظات العراقية، كما يرحب بإقامة مدن سياحية داخل العراق، بالتعاون بين المستثمرين السعوديين والقطاع العام أو الخاص العراقي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة