لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 16 Jul 2017 11:45 ص

حجم الخط

- Aa +

مسؤول أمريكي محلي يرفض الاعتذار عن دعوته لإبادة المسلمين عن بكرة أبيهم

رفض رئيس قرية أمريكية في ولاية ميشيغان الاعتذار عن دعوته قتل كل المسلمين

مسؤول أمريكي محلي يرفض الاعتذار عن دعوته لإبادة  المسلمين عن بكرة أبيهم
صورة جيف مع صورة نشرها لما زعم أنها مظاهرة مضادة لاحتجاجات لمؤيديه

رفض رئيس قرية أمريكية في ولاية ميشيغان الاعتذار عن دعوته "قتل كل المسلمين" بعد أن نشر تدوينة سابقا حول ضرورة قتل المسلمين عن بكرة أبيهم، ثم أتبعها مؤخرا بالقول إن الدين الإسلامي هو " بكتريا تفترس لحم البشر" بحسب صحيفة اندبندنت.

وقام جيف سيتينج بنشر عدد من  التدوينات التي تحرض على قتل المسلمين بوصفه لهم بأنهم خطر على المجتمع ويجب قتلهم جميعا حتى آخر شخص منهم.  وأدت هذه التصريحات إلى اجتماع أعضاء مجلس بلدة كالكسكا لمطالبة سيتينج بتقديم اعتذار رسمي عن هذه العبارات التحريضية غير أنه رفض تقديم أي اعتذار. 

وقالت إندبندنت إن سيتنج" لم يكتفِ بذلك، بل قام بنشر رفضه لتقديم أي اعتذار على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قائلا: "لست مدينا لأي أحد بالاعتذار، وأنا أمارس حقوقي بالتعبير عن رأيي الخاص".  وأفادت "إندبندنت" بأن من سلط الضوء على عبارات سيتنج العنصرية سيدة تعمل بمجال العقارات من إحدى سكان البلدة تدعى، سيندي أندرسون، بعد أن رفض سيتنج تقديم اعتذار على الرغم من مطالبة مجلس البلدة له بذلك أكثر من مرة.  وتطور الأمر لتنظيم تظاهرات محدودة تطالب بإقالة رئيسة بلدة كالكسكا "جيف سيتينج" بسبب تصريحاته العدوانية التي تحرض على الإسلاموفوبيا وتشجع على القتل. 

وأكدت أندرسون أن أهل البلدة سيعملون على إيجاد مرشح بديل لمواجهة جيف سيتنج في انتخابات عمدة البلدة في عام 2018 ليتخلصوا من أفكاره العنصرية.

ونشر سيتينج صورة لأشخاص قال إنها لمؤيديه في البلدة، ويذكر أنه مؤيد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ويروج لنظريات المؤامرة ومنها مزاعم ثبت عدم صحتها بحسب ما نقلت صحف أمريكية عديدة.