حجم الخط

- Aa +

الأحد 27 أكتوبر 2019 03:00 م

حجم الخط

- Aa +

انخفاض أرباح سابك السعودية في الربع الثالث 2019

الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) تعلن النتائج المالية للربع الثالث من العام 2019 حيث بلغت إيرادات الشركة 33.69 مليار ريال بانخفاض 6% مقارنة بالربع السابق و23% مقارنة مع نفس الفترة من 2018

انخفاض أرباح سابك السعودية في الربع الثالث 2019

أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) رابع أكبر شركة للبتروكيماويات في العالم اليوم الأحد عن النتائج المالية للربع الثالث من العام 2019 حيث بلغت إيرادات الشركة 33.69 مليار ريال (حوالي 9 مليار دولار) بانخفاض قدره 6 في المائة مقارنة بالربع السابق و23 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من 2018.

وبلغ صافي الربح 0.83 مليار ريال (222 مليون دولار)، بتراجع قدره 61 في المائة مقارنة بالربع السابق، و86 في المائة مقارنة بنفس الفترة من 2018.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي يوسف بن عبد الله البنيان، اليوم الأحد في الرياض، موضحاً أن تراجع أسعار البتروكيماويات في الربع الثالث جاء في أعقاب موجة التحديات نتيجة تباطؤ النمو في الاقتصاد العالمي وزيادة سعة المعروض من المنتجات الرئيسة بالإضافة إلى انخفاض أسعار النفط.

وقال "نحن واثقون من آفاق صناعة البتروكيماويات على المدى الطويل، ونركز بشكل مستمر على وضع مشاريع النمو في قمة أولوياتنا، مع الحفاظ على تصنيفنا الائتماني القوي، واحتفلنا مؤخراً بتدشين مشروع البتروكيماويات المشترك مع شركة إكسون موبيل الأمريكية على ساحل الخليج الأمريكي، كما أننا نتبنى سياسة مالية منضبطة تدعم توزيعات الأرباح مع استمرارنا بالاستثمار في تعزيز اعتمادية وسلامة أصولنا".

وأعرب عن "شكره وتقديره لحكومة المملكة وشركة أرامكو على سرعة استعادة إمدادات اللقيم إلى مستوياتها الطبيعية، عقب تعرضها إلى تحديات مؤقتة في سبتمبر/أيلول الماضي"؛ في إشارة إلى الهجوم على منشأتي الخريص وبقيق التابعتان لشركة أرامكو يوم 14 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال "رغم هذا التحدي الكبير، إلا أننا أثبتنا مرة أخرى مرونة وقدرة عاليتين على تجاوز مثل هذه الحالات المؤسفة، من خلال الاستفادة القصوى من سلسلة إمداداتنا العالمية، وقوة انتشار أعمالنا عالمياً".

وأشار إلى أهمية الإنجازات التي حققتها "سابك" مؤخراً، بما في ذلك الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة بخصوص دمج الشركة السعودية للبتروكيماويات (صدف)والشركة العربية للبتروكيماويات (بتروكيميا).