«البحر الأحمر » تتعاقد مع شركتين لتهيئة أرض مدينة الموظفين في المشروع السياحي السعودي الرائد

شركة البحر الأحمر للتطوير تتعاقد مع شركتي هوتا هيجرفيلد وسعود كونسلت للمقاولات والخدمات الاستشارية في السعودية لتهيئة أرض "مدينة الموظفين" التي تمتد على مساحة 1.5 مليون م 2
«البحر الأحمر » تتعاقد مع شركتين لتهيئة أرض مدينة الموظفين في المشروع السياحي السعودي الرائد
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 26 سبتمبر , 2019

تعاقدت شركة البحر الأحمر للتطوير السعودية -التي تأسست كي تقود عملية تطوير مشروع البحر الأحمر- مع شركتي "هوتا هيجرفيلد" و"سعود كونسلت" للمقاولات والخدمات الاستشارية في المملكة العربية السعودية وذلك لتهيئة أرض "مدينة الموظفين" التي تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع.

ويتضمن عقد هوتا هيجرفيلد، بحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، رفع مستوى الأرض في موقع مدينة الموظفين، بالإضافة إلى تهيئة المنطقة التي ستضم مكاتب إدارية، ووحدات سكنية، ومرافق تجارية ستخدم منسوبي الشركة، بالإضافة إلى القدرات البشرية العاملة في موقع المشروع.

ويشمل عقد شركة سعود كونسلت على تقديم الخدمات الاستشارية والإشراف على أعمال التطوير لضمان تسليم مخططات التصميم والبناء في مواعيدها المحددة، بالإضافة إلى مراقبة ورصد جودة أعمال التطوير في الوجهة.

وبموجب العقد، ستقوم "هوتا هيجرفيلد" بنقل "2.6" مليون متر مكعب من الردميات بهدف رفع مستوى الأرض في موقع مدينة الموظفين إلى 3.52 متر فوق مستوى سطح البحر. وستسهم عملية تهيئة الأرض، المعروفة باسم "الضغط الديناميكي أو التراص سريع التأثير"، في تحسين التربة الموجودة في المنطقة المحيطة بمدينة الموظفين. ومن المتوقع أن تكتمل أعمال العقد خلال خمسة أشهر من تاريخ بدء أعمال التطوير في سبتمبر/أيلول 2019.

وتشمل أعمال تهيئة الأرض الخاصة بمنطقة مدينة الموظفين تدابير عدة للحد من تأثير عمليات التطوير على النظام البيئي في البر والبحر.

وقال جون باغانو الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير الحكومية "يسعدنا التعاقد مع شركتي (هوتا هيجرفيلد)، و(سعود كونسلت). نحن واثقون بقدراتهم على صعيد إنجاز الأعمال المنوطة بهم في ضوء خبرتهم التي يمتلكونها بهذا المجال".

وأضاف أن "من المقرر أن تستوعب مدينة الموظفين نحو 14 ألف موظف من مشروع البحر الأحمر عند تدشين المرحلة الأولى من الوجهة".

الانتهاء من تهيئة أرض المكاتب

وأنهت شركة البحر الأحمر للتطوير، بحسب البيان، عملية تهيئة الأرض، حيث تجري حالياً أعمال التطوير بموجب عقد منفصل، على أن يتم الانتهاء من تنفيذها بحلول الربع الثاني من العام 2020. وتتسع المباني لنحو 500 شخص مع توفير مرافق خدمية داعمة بما في ذلك مطعم يستوعب 160 شخصاً، وقاعة اجتماعات تتسع لنحو 100 مقعد. وستوفر مدينة الموظفين، أيضاً، سكناً مؤقتاً لنحو 25 ألف عامل سيعملون على تطوير البنية التحتية بالإضافة إلى أصول الوجهة.

وكانت شركة البحر الأحمر للتطوير أعلنت في وقت سابق عن بدء تطوير مشتل زراعي بمساحة 1 كم2 (100 هكتار)، بالإضافة إلى بدء تطوير البنية التحتية البحرية التي تتضمن تشييد جسر بطول 3.3 كم، سيصل اليابسة بالجزيرة الرئيسية، بالإضافة إلى بدء تطوير قرية سكنية عمالية تحتوي على 10 آلاف وحدة سكنية في موقع الوجهة.

وتعد شركة البحر الأحمر للتطوير (www.theredsea.sa) شركة شخص واحد (مساهمة مقفلة)، مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي. وتأسست الشركة لتقود عملية تطوير مشروع البحر الأحمر الذي يعتبر وجهة سياحية فائقة الفخامة ستعمل على استحداث معايير جديدة للتنمية المستدامة، وتضع المملكة في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية. وسيتم تطوير المشروع على مساحة 28 ألف كيلومتر مربع في الساحل الغربي للمملكة، ويضم أرخبيل يحتوي على أكثر من 90 جزيرة وبحيرة بكر. وتضم الوجهة أيضاً جبالاً خلابة، وبراكين خامدة، وصحارى، ومعالم ثقافية وتراثية.

ومن المتوقع انتهاء أعمال المرحلة الأولى للمشروع بحلول الربع الأخير من 2022، حيث ستشتمل هذه المرحلة على عناصر جذب سياحية متنوعة مثل الفنادق، والوحدات السكنية، ومراسي اليخوت، بالإضافة إلى المرافق التجارية والترفيهية.

وتجري حالياً أعمال تطوير المرحلة الأولى التي تشمل إنجاز البنى التحتية اللازمة لمرافق الوجهة، حيث تم إبرام عقد لتشييد البنية التحتية البحرية في يوليو/تموز الماضي، ويتضمن تطوير جسر بطول 3.3 كم ليصل البر بجزيرة شريرة، كما بدأت أعمال تطوير "القرية السكنية العمالية" التي ستضم نحو 14 ألف عامل.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة