السعودية والبحرين تعينان شركة استشارية لبدء مشروع جسر الملك فهد الموازي

الرياض والمنامة تناقشان تطورات مشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد الذي يربط السعودية بالبحرين ولكن المشروع يواجه معوق هو وجود كيابل الربط الكهربائي الخليجي في الجانب البحريني
السعودية والبحرين تعينان شركة استشارية لبدء مشروع جسر الملك فهد الموازي
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 30 أغسطس , 2019

ناقش الجانبان السعودي والبحريني تطورات مشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد الذي يربط البلدين الخليجيين الشقيقين خلال زيارة رسمية أجراها وزير النقل السعودي نبيل العامودي للمنامة أمس الخميس.

وأكدت وسائل إعلام سعودية على تعيين شركة استشارية، دون ذكر اسمها، للبدء في تحديد المواصفات والرسومات الهندسية المطلوبة للجسر، وذلك ضمن الاجتماعات الدورية التي تعقدها اللجنة المختصة بمتابعة مشروع الجسر الجديد، الرابط بين الدولتين.

وترتبط السعودية -أكبر دولة خليجية من حيث المساحة والسكان- والبحرين -أصغر دول الخليج العربي- بجسر الملك فهد البحري، وتم افتتاحه في العام 1986، ويبلغ طوله 25 كيلو متراً، ويعد جسر الملك فهد الأطول في منطقة الشرق الأوسط، إلا أن الجسر يعاني من ازدحامات مرورية في كثير من المناسبات.

وتعتزم السعودية والبحرين بناء جسر موازي لجسر الملك فهد القائم حالياً والذي ترغب الدولتان الخليجيتان باختصار زمن العبور، وتسعى الدولتان إلى تقليل فترة البقاء بالجسر في الأوقات العادية إلى 20 دقيقة كحد أقصى، وفي حالات الازدحام إلى 45 دقيقة في حالة التشغيل الكامل.

وكان عماد المحيسن مدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد السعودية قال في فبراير/شباط الماضي إن السبب الوحيد الذي يعوق التوسع في كبائن الإجراءات في جسر الملك فهد من الجانب البحريني من جزيرة الإجراءات هو وجود كيابل الربط الكهربائي الخليجي، حيث ما زال البحث جارياً عن تجاوز هذا المعوق مع تزايد عدد المركبات والشاحنات والركاب عبر الجسر، مؤكداً على عدم وجود أي معوق من الجانب السعودي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة