حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 21 Aug 2019 02:15 م

حجم الخط

- Aa +

ما الذي خفض أعداد المهندسين الوافدين في السعودية؟

الهيئة السعودية للمهندسين تؤكد أن تطبيق نظام الاعتماد المهني أسهم في ارتفاع عدد المهندسين السعوديين المنضمين لعضويتها بنسبة 35% خلال عام مقابل انخفاض عدد الوافدين 23%

ما الذي خفض أعداد المهندسين الوافدين في السعودية؟

أكدت الهيئة السعودية للمهندسين أن تطبيق نظام الاعتماد المهني أسهم في ارتفاع عدد المهندسين السعوديين المنضمين لعضويتها بنسبة 35 بالمئة خلال عام مقابل انخفاض عدد الوافدين 23 بالمئة.

وقال عبد الناصر العبد اللطيف المتحدث الرسمي باسم الهيئة السعودية للمهندسين، لصحيفة "الاقتصادية" السعودية"، إن نظام الاعتماد المهني ساعد على تقليص عدد الوافدين لمن تقل خبراتهم المهنية عن خمس سنوات ويتم اعتبارهم من عديمي الخبرة، مقابل تدريب المهندسين السعوديين من كلا الجنسين وتأهيلهم المباشر في سوق العمل.

وأكد "العبد اللطيف" أن نظام مزاولة المهن الهندسية الذي يتم تطبيقه على المهندسين والمهندسات يسعى إلى بناء كفاءات هندسية مميزة، تسهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية في المملكة، وإيجاد البيئة المحفزة للتطوير والإبداع والابتكار، بما يخدم احتياجات المجتمع، إضافة إلى تحفيز المنشآت الهندسية السعودية، والمهندسين السعوديين، وتنمية مقدراتهم التنافسية باستمرار من خلال الدورات التدريبية والبرامج التأهيلية.

ونوه إلى أن مزاولة المهن الهندسية لا تتم إلا بعد الحصول على الاعتماد المهني، وهذا لا يتم إلا بشروط هي أن يكون طالب الاعتماد المهني حاصلاً على المؤهل المطلوب في أي من التخصصات الهندسية من إحدى الجامعات السعودية، أو ما يعادلها من إحدى الجامعات المعترف بها، والأهلية الكاملة للمتقدم، وأن يتعهد بالعمل والالتزام بميثاق المهندس، وأن لا يكون قد سبق الحكم عليه في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة، ما لم يرد إليه اعتباره، ولم يصدر بحقه قرار شطب الاعتماد المهني، ما لم يكن قد مضى على صدور القرار ثلاث سنوات.

وذلك بالإضافة إلى اجتياز اختبارات القدرات الفنية في مجال تخصصه، للحصول على الدرجات المهنية، وفقاً للشروط والضوابط التي يصدر بها قرار مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين وتسديد المقابل المالي المقرر للاعتماد المهني.

وأضاف أنه لا يجوز لأية جهة قبول أي عمل هندسي إلا من المعتمدين مهنياً، وعلى المخالفين يتم تطبيق النظام، وإيقاع عقوبة واحدة أو أكثر، بحسب المخالفة التي وقعت، التي تصل إلى إيقاف الاعتماد المهني، ودفع غرامات مالية ضخمة.

وتشدد الهيئة السعودية للمهندسين على أهمية إتباع الأنظمة والقوانين في مزاولة المهن الهندسية من جميع المهندسين ومساعديهم والفنيين، وتدعو جميع القطاعات إلى التقيد بذلك، وإلزامهم بالتسجيل لحماية العمل المهني والهندسي في السعودية.

وتهدف الاختبارات إلى فحص القدرات الهندسية الأساسية والمهنية للمهندسين، بغرض الحصول على الدرجات المهنية، ومساعدة المهندس على تقويم أدائه وكفاءته المهنية، ومعرفة نقاط الضعف وتأهيله.

وفي سياق منفصل، أظهرت بيانات الموقع الرسمي للهيئة السعودية للمهندسين في يوليو/تموز الماضي تراجعت أعداد المهندسين الوافدين في سجلات "الهيئة" منذ مطلع العام 2019 بنحو 18749 مهندساً حيث بلغ عددهم 130551 مهندساً مقابل 149300 مهندس بنهاية 2018.

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والهيئة السعودية للمهندسين أبرمتا قبل حوالي سنتين اتفاقاً يتضمن إيقاف استقدام المهندسين الوافدين ممن تقل خبرتهم المهنية عن خمس سنوات، إضافة إلى إلزام المهندسين الوافدين المستقدمين باختبار مهني، ومقابلة شخصية، عن طريق الهيئة، للتأكد من إلمام المهندس الوافد بالمهنة وتخصصه.

وكان قد سبق ذلك قرار "الهيئة" اشتراط خبرة ثلاث سنوات، ومقابلة شخصية، واختبار مهني، كحد أدنى لأي وافد يستقدم للعمل في السعودية.

وشددت "الهيئة" على عدم منح أي استثناءات بهذا الخصوص، مؤكدة أن الخبرة المطلوبة من المهندسين الوافدين يجب أن تكون في مجال الهندسة وموثقة، ويتحمل المهندس تبعات عدم التطابق في أي خبرات مقدمة.

ويبلغ عدد المهندسين المسجلين لدى الهيئة السعودية للمهندسين، بحسب بيانات سابقة، نحو 231 ألف مهندس، استحوذ الوافدون على 92 بالمئة، فيما بلغت نسبة السعوديين منهم 8 بالمئة. وتصل نسبة المهندسين الوافدين ممن يعملون في قطاع الهندسة المدنية، والمعمارية، والميكانيكية، والكهربائية لحوالي 79 بالمئة.

وكانت إحصائية تعود لشهر مايو/أيار 2017 أظهرت أن عدد المهندسين المسجلين لدى الهيئة السعودية للمهندسين يبلغ 211080 مهندساً في المملكة في نهاية 2016، ويستحوذ الوافدون على النسبة الكبرى بـ 87.5 بالمئة بعدد 184786 مهندساً، فيما بلغت نسبة السعوديين 12.5 بالمئة بعدد 26324 مهندساً.

وفي يونيو/حزيران 2017، ذكرت صحيفة سعودية أن 1540 سعودياً من خريجي كليات الهندسة يبحثون حالياً عن وظائف هندسية في المملكة.