حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 5 نوفمبر 2019 11:00 م

حجم الخط

- Aa +

فيسبوك تغير علامتها التجارية

شركة فيسبوك تغير شكل علامتها التجارية المستخدمة في منتجاتها وما تقدمه من خدمات سعياً إلى التفريق بين الشركة الأم والتطبيق المشهور لها

فيسبوك تغير علامتها التجارية

قررت شركة فيسبوك تغيير شكل علامتها التجارية المستخدمة في منتجاتها وما تقدمه من خدمات سعياً إلى التفريق بين الشركة والتطبيق المشهور لها وصفحته على الإنترنت.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن تطبيق "إنستغرام" الذي يضم ملايين المستخدمين عبر العالم أغلبهم شباب ومشاهير، وتطبيق "واتسآب" للتراسل الفوري، سيحملان العلامة الجديدة (FACEBOOK) التي كتبت حروفها جميعاً بخط كبير بعد أسابيع من الآن.

أما تطبيق فيسبوك؛ أكبر شبكة تواصل اجتماعي يستخدمها أكثر من ملياري شخص، وموقع الشركة على الإنترنت، فسيبقيان على العلامة التجارية الزرقاء المعهودة.

وتظهر العلامة التجارية في ألوان مختلفة، بحسب المنتج التي تستخدم معه. فسوف تكون، مثلاً، باللون الأخضر عند استخدامها مع واتسآب.

وقالت الشركة "رغبنا في أن ترتبط العلامة التجارية بالعالم وبالناس. إذ إن نظام الألوان المتغيرة يحقق ذلك عندما يؤخذ اللون من البيئة المحيطة به".

وقال رئيس التسويق في فيسبوك، أنتونيو لوتشيو "يجب أن يعرف الناس الشركة التي تنتج ما يستخدمونه. لقد بدأت الفكرة تتضح لدينا قبل سنوات بالنسبة إلى المنتجات والخدمات التي تقدمها شركة فيسبوك".

وأضاف "تغيير العلامة التجارية هو وسيلة للتواصل بشكل أفضل بيننا وبين الناس وأصحاب الأعمال الذين يستخدمون خدماتنا في تأسيس تجمع ما، أو في التواصل بين أفراده، أو في زيادة أعداد متابعيهم".

وكانت السيناتورة الأمريكية، إليزابيث وارن، التي تسعى إلى الترشح عن الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة في 2020، قد قالت إنها تريد تفتيت الشركات الكبيرة، مثل فيسبوك، وأمازون، وغوغل ووضعها تحت رقابة أشد صرامة.

وربما ينظر إلى ما أقدمت عليه فيسبوك، باعتباره طريقة للرد على ذلك، ولكن وارن قالت، في منشور على فيسبوك "تستطيع فيسبوك تغيير علاماتها التجارية كما تشاء، لكنها لا تستطيع إخفاء حقيقة أنها شركة ضخمة وقوية. وقد حان الوقت لتفتيت شركات التكنولوجيا الكبرى".