حجم الخط

- Aa +

الخميس 24 أكتوبر 2019 03:00 ص

حجم الخط

- Aa +

التهديد بتفكيك شركة فيسبوك بسبب خرقها قانون المنافسة

الكونغرس الأمريكي يهدد مؤسس فيسبوك بتفكيك شركته بعد اعتباره قد تمادى في الإفلات من تعهداته السابقة

التهديد بتفكيك شركة فيسبوك بسبب خرقها قانون المنافسة

وجهت رئيسة اللجنة المالية في الكوتغرس ماكسين ووترز تهديدا لمؤسس فيسبوك بأنها ستفكك الشركة بعد أن أظهرت تصرفات زوكربيرغ اعتقاده بأنه فوق القانون.  

استجوب النواب الأميركيون زوكربيرغ طوال أكثر من 6 ساعات أمس الأربعاء، وفيما وجهت له أصغر نائبة في الكونغرس الأمريكي، ألكسندريا أوكاسيو كورتيز سؤال عن تبريره لقرار فيسبوك عدم التحقق من الإعلانات السياسية في انتخابات 2020 . كما قالت النائبة الفلسطينية الاصل رشيدة طليب لزوكيربيرغ عن أن تلكؤ فيسبوك في التعامل مع نشر الكراهية يتسبب بالعنف والتهديد بالقتل، وقالت إن التدوينات المعادية للمسلمين تسببت بتلقيها تهديدات بالقتل وهي في مكتبها في الكونغرس.

 
كما اتهم زوكربيرغ خلال خضوعه لاستجواب أعضاء من الكونغرس  بتهديد عملة الدولار والحنث بتعهداته ببجاحة لاعتقاده أنه فوق القانون بعد  أن أصبحت فيسبوك كيانا ضخما يعكس الطفرة التكنولوجية للشبكة الاجتماعية. كما سأل المشروعون عن قدرة فيسبوك على مواجه المواد التحريضية والمزيفة في منصة فيسبوك وكيف ستواجه محاولات التلاعب بالانتخابات الأمريكية القادمة.

وعرض رئيس فيسبوك التنفيذي مارك زوكربيرغ،  على المشرعين أمس الأربعاء نيته المضي قدما بإطلاق عملة شركته الرقمية الجديدة، ليبرا.

يذكر أن ثلاثة مشرعين أمريكيين ناشطين في قضايا التكنولوجيا من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي تقدموا بمشروع قانون جديد،  يطلب من أكبر منصات التواصل الاجتماعي منح المستخدمين وسيلة لنقل بياناتهم بسهولة إلى خدمة أخرى، في خطة أتت وسط جدال حاد حول ما إذا كان ينبغي تفكيك شركات التكنولوجيا الكبرى من أجل المساعدة في تعزيز المنافسة.

وينطبق مشروع القانون، المعروف باسم ACCESS Act، على المنصات التي تحتوي على منتجات أو خدمات بها أكثر من 100 مليون مستخدم نشط شهريا في الولايات المتحدة.

وقد شهدت ليبرا سلسلة من الأزمات حين انسحبت بعض الشركات التي لم تعد مهتمة بالمشاركة في المشروع، من بينها ماستركارد، وإيباي، وفيزا، وباي بال، والتي كانت من المقرر أن تكون عضواً في مؤسسة الحوكمة الخاصة بعملة ليبرا المشفرة.

ونقلت أ ف ب تعهد مارك زاكربرغ رئيس فيسبوك "خوض معركة" لمحاربة محاولة الحكومة الأميركية تفكيك عملاق وسيلة الإعلام الاجتماعي الاكثر انتشارا، بحسب تقرير صدر الثلاثاء بناءً على تسجيل صوتي تم تسريبه.

كشف تسريب صوتي مٌسرب موقف الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، من إليزابيث وارين، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، التي توعدت بـ"تفكيك" شركته.

وفي لقائه مع موظفي الشركة، اعترف مارك زوكربيرغ بأنه إذا تولت وارين الرئاسة الأمريكية فإن أحوال فيسبوك قد تصبح سيئة، وفقًا للتسريب الصوتي الذي نشره موقع The Verge التقني.

وقال زوكربيرغ: "لديكم شخص مثل إليزابيث وارين تعتقد أن الإجابة الصحيحة هي تفكيك الشركات... إذا أصبحت رئيسًا (للولايات المتحدة)، فأنا أراهن أننا سنواجه تحديًا قانونيًا، وأراهن أننا سنربح التحدي القانوني"، مُعترفا في الوقت ذاته أنها تمثل تهديدًا لشركته.