بلجيكا: هواوي لا تشكل خطراً.. وألمانيا تعارض أمريكا في حجب الشركة

وكالة الأمن السيبراني القومية في بلجيكا تؤكد أن معدات شركة هواوي تكنولوجيز لا تشكل أي خطر لأنها لم تجد أي دليل يثبت صحة فرضية أن معدات هواوي يمكن أن يكون لها أبواب خلفية تستخدم في التجسس لصالح الحكومة الصينية
بلجيكا: هواوي لا تشكل خطراً.. وألمانيا تعارض أمريكا في حجب الشركة
وكانت شركة هواوي قد رفعت دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة بسبب مزاعم تجسس
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 16 أبريل , 2019

خلص تقرير دراسة مطولة قامت بها وكالة الأمن السيبراني القومية في بلجيكا إلى أن معدات شركة هواوي تكنولوجيز الصينية لا تشكل أي خطر باعتبار أنها لم تجد أي دليل يثبت صحة فرضية أن معدات الشركة يمكن أن يكون لها أبواب خلفية تستخدم في التجسس لصالح الحكومة الصينية.

ووفقاً لبيان تلقى أريبان بزنس نسخة منه، قدمت الوكالة التابعة لرئاسة الوزراء البلجيكية تقريرها لرئيس الوزراء البلجيكي الذي كلفها بالأصل بالقيام بالتحقيق بمسألة الادعاءات الأمنية بحق شركة "هواوي" والبحث في قضية اعتبارها تشكل أي خطر أمني في بلجيكا من خلال معدات شبكات الاتصالات التي توفرها لمشغلي الاتصالات في بلجيكا بروكسيومس وأورانج بلجيكا وتيلينت.

وقال مسؤول في الوكالة إنه "لم يتم العثور على أي دليل تقني مادي يصب باتجاه الادعاءات التي تثار حول الشركة فيما يخص بقيام معداتها بوظائف تجسسية تشكل خطراً على أمن المعلومات في بلجيكا".

وكانت شركة "هواوي" محط أنظار العالم على مدى الشهور الخمسة الماضية بسبب كونها هدفاً لحملة شنتها ضدها الحكومة الأمريكية التي تحرص على منعها من دخول أسواق شبكات الجيل الخامس في أمريكا، وتطالب حلفائها في الغرب بإتباع منحاها وحظر "هواوي" من دخول مناقصات شبكات الجيل الخامس وتوفير معداتها لأي من مشغلي الاتصالات.

وكانت هواوي -أكبر شركة مصنعة لمعدات الاتصالات في العالم- قد رفعت دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة بسبب هذه المزاعم، وتقاضي حالياً الحكومة الأمريكية لمنعها الوكالات الفيدرالية من استخدام معداتها.

وقال البيان "يبدو بأن الولايات المتحدة لم تنجح بإقناع عدد من حلفائها الأوربيين سيما أصحاب الثقل منهم إذ أعلنت ألمانيا مؤخراً بأنها على الرغم من تشديدها للرقابة على موفري معدات الاتصالات في ألمانيا ووضع معايير أكثر صرامة، إلا أنها لن تستبعد أي موفر للخدمات باعتبار أن ذلك غير عادل على الإطلاق، وسيتم تطبيق نفس معايير الرقابة والمقاييس على شركة "هواوي" وسائر الشركات الأخرى".

وأوضحت المستشارة الألمانية ميركل الشهر الماضي بأن الحكومة الألمانية ليس لديها أي خطط لاستبعاد شركة "هواوي" من السوق الألماني، وذلك على الرغم من الضغط الأمريكي على ألمانيا حيال ذلك.

وقالت ميركل بوضوح خلال المؤتمر العالمي للحلول في برلين "هناك أمرين لا أؤمن بهما: مناقشة هذه المسائل الحساسة على الملأ، واستبعاد أي شركة باعتبارها من بلد معين بناءً على افتراضات وادعاءات غير مثبتة".

وأعلن كين هو رئيس مجلس إدارة "هواوي" بالتناوب اليوم الثلاثاء خلال افتتاح المؤتمر العالمي لمحللي صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات الذي ينظم في مقر شركة "هواوي" في مدينة شنزن الصينية أن الشركة لم تتحدث أو تعقد أي اتفاقات حتى اليوم مع شركة آبل لتزويدها برقاقات الجيل الخامس.

ويأتي تصريح كين لاحقاً لتصريح مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي خلال مقابلة صحفية له مؤخراً قال فيها بأن "هواوي" منفتحة بالكامل حيال مسألة بيع شركة آبل شرائحها من الجيل الخامس.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج