موبايلي تحفز موظفيها السعوديين على الاستقالة مقابل منافع مالية

شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) -ثاني أكبر شركة اتصالات سعودية- تحفز موظفيها السعوديين على الاستقالة مقابل مزايا مالية ومنافع خاصة لن تكشف إلا بعد قبول الموظف تقديم استقالته
موبايلي تحفز موظفيها السعوديين على الاستقالة مقابل منافع مالية
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 13 ديسمبر , 2018

أفاد تقرير مساء أمس الأربعاء أن شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) -ثاني أكبر شركة سعودية لاتصالات الهاتف المحمول- تحفز موظفيها السعوديين على الاستقالة مقابل مزايا مالية ومنافع خاصة.

وأكدت صحيفة "عاجل" الإلكترونية أن شركة "موبايلي" أرسلت لعدد مختار من موظفيها ما سمته عرض "العرفان"، الذي يتضمن طلباً غير مباشر لهم بمغادرة وظائفهم، مقابل الحصول على مزايا مالية ومنافع خاصة تضاف إلى مكافأة نهاية الخدمة.

وذكرت الصحيفة إنه على الرغم من تأكيد الشركة، في خطاب وجهته لهؤلاء الموظفين، أن هذا العرض اختياري، إلا أن الصياغة التي رافقته حملت إشارات لتحفيز الموظف للقبول به، ومن ذلك قولها إن "هذا العرض لن يتكرر"، وأنه "متاح لعدد محدود من الموظفين"، فضلاً عن إلحاحها على أنه يمثل فرصة لتحقيق مزايا مالية كبيرة.

ولم يوضح الخطاب المعايير التي تم على أساسها اختيار الموظفين المشمولين بهذا العرض، لكنه تضمن شرحاً وافياً لخطوات الاستجابة له، وأولها الدخول على رابط مخصص لهذا الغرض.

وقالت "موبايلي" إن الموظف الذي يسجل قبوله بهذا العرض، سيتم التواصل معه من قبل أحد أعضاء إدارة الموارد البشرية ليطلعه على تفاصيل المزايا التي سيحصل عليها، وهو ما اعتبره بعض الموظفين مخالفة للإجراء المعتاد في مثل هذه الحالات، إذ يجب أولاً التعريف بالمزايا المتاحة، حتى يكون الاختيار حقيقياً وليس مجرد عنوان.

ووصفت "موبايلي" هذه الخطوة بالإيجابية، وقالت رداً على استفسار تقرير الصحيفة إن هذا العرض جاء بناءً على العدد الكبير من الاستفسارات التي وردت من موظفين أمضوا عدة سنوات خدمة ولديهم الرغبة في الخروج من الشركة، شريطة التمتع بحوافز مالية تضاف إلى مكافأة نهاية الخدمة.

وأضافت الشركة أنها درست هذه الرغبة، آخذة في الحسبان الموظفين الآخرين الذين يمكن أن تكون لديهم الرغبة في خوض تجربة جديدة، مؤكدة أنه "بناءً عليه قدمت الشركة عرضاً اختيارياً لعدد محدود من الموظفين السعوديين".

وقالت الشركة لصحيفة "عاجل" المحلية إن "هذا العرض هو إجراء اعتيادي قامت وتقوم به العديد من الشركات المحلية والعالمية بشكل دوري لمنح موظفيها فرصة اختيارية لخوض تجربة جديدة، سواء كموظفين لدى جهة أخرى، أو عبر منحهم مبلغاً مالياً يساعدهم على بدء عملهم الخاص، مع ملاحظة أن قبول العرض اختياري وليس إلزامياً".

وأضافت أنها "ماضية في رفع نسبة السعودة من خلال التركيز على تعيين عدد أكبر من السعوديين وإحلال موظفين غير سعوديين بكوادر سعودية في نفس الوقت".

ولم توضح الشركة الخطوات التي اتخذتها لضمان التزامها بشروط السعودة، بعد مغادرة الموظفين المتوقع أن يقبلوا بعرض "العرفان"، خاصة وأن أعدادهم غير معروفة لحد الآن.

وكانت "موبايلي" تعرضت قبل حوالي شهرين لعقوبة من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بسبب عدم وفائها بالتزاماتها بشان نسبة سعودة الصف التنفيذي الأول التابع لرئيس الشركة وهو ما يعد جزء من متطلبات الترخيص الصادر لها.

وتملك مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها حصة نسبتها 27.5 بالمئة في موبايلي.

ويخدم سوق السعودية ثلاث شركات اتصالات هي شركة الاتصالات السعودية -أكبر شركة اتصالات في منطقة الخليج من حيث القيمة السوقية- وشركة اتحاد اتصالات (موبايلي) وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين السعودية) التي تعد أصغر مشغل للاتصالات في المملكة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج