لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 3 مارس 2020 04:15 م

حجم الخط

- Aa +

مهندس سابق في ناسا ينشر لقطات لسيارة يرميها من ارتفاع 44 مترا على ترامبولين

قام المهندس السابق في ناسا مارك روبر سبق أن خدع متابعيه على يوتيوب قبل سنتين ويزعم أنه أمضى في التخطيط لمدة 6 أشهر مع شاب استرالي معروف على يوتيوب لإسقاط سيارة من ارتفاع 44 م فوق بساط ترامبولين مصنوع من مادة الكيفلار التي تستخدم لصناعة الستر الواقية من الرصاص.

مهندس سابق في ناسا ينشر لقطات لسيارة يرميها من ارتفاع 44 مترا على ترامبولين

ويبدو أن محاولته نجحت أول أمس بجذب قرابة 4 ملايين مشاهدة على يوتيوب وارتداد السيارة بعد رميها ثم سقوطها مجددا فوق بساط الترامبولين.  كما أن السيارة لم تتضرر من سقوطها وارتدادها لتسقط ثانية فوق الترامبولين الذي يبلغ وزنه أكثر من 2000 كغ. وقضى مارك 6 أشهر قبل تنفيذ المحاولة في استراليا.

 

يذكر أن مارك نشر فيديو مفبرك قبل سنتين وزعم أنه طور  "قنبلة البريق" لمواجهة اللصوص، ونال الفيديو  أكثر من 45 مليون مشاهدة.

 

وزعم ان ابتكاره وقتها لردع لصوص الطرود التي توضع على باب منزله ويؤدي لانفجار حبيبات صغيرة براقة لها رائحة كريهة بمجرد فتح الصندوق المغلق؛ لكن الكثيرين من مشاهدي الفيديو وقتها أثاروا الشكوك حول صحة الفيديو لما بدا من تصرف شخصين ظهرا على أنهما لصوص،  وهو ما دفع "روبر" إلى إزالة هذا الجزء من الفيديو.