لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 26 فبراير 2020 05:45 م

حجم الخط

- Aa +

60 % من سكان الإمارات ليسوا متأكدين من مواعيد خدمة سياراتهم

استطلاع أودي أبوظبي يكشف أن 47٪ من المشاركين يعتقدون أن فحص السيارة يجب أن يتم مرة كل ثلاث سنوات، و13٪ آخرون غير متأكدين

60 % من سكان الإمارات ليسوا متأكدين من مواعيد خدمة سياراتهم
جيف ستاغ، مدير خدمات ما بعد البيع في أودي أبوظبي

 كشفت دراسة استقصائية بتكليف من أودي أبوظبي عن نقص الوعي بأهمية فحوصات السيارات في الإمارات، حيث يعتقد قرابة النصف (47٪) أن فحص السيارة يجب أن يتم مرة كل ثلاث سنوات فقط.

وشمل الاستطلاع الذي أجرته "سينسوس وايد" أكثر من 1000 مقيم في الإمارات لتكشف نتائجه عن انتشار المفاهيم الخاطئة المتعلقة بخدمة السيارة. حيث طُلب من المشاركين الرد بـ "صح أو خطأ" على فكرة صيانة السيارة مرة كل ثلاث سنوات. ليجيب 40٪ منهم فقط بأنها عبارة خاطئة، في حين وافق الآخرون (47٪) أو قالوا أنهم غير متأكدين من الإجابة (13٪).

إلى ذلك قال جيف ستاغ، مدير خدمات ما بعد البيع في أودي أبوظبي: "يعتمد عدد مرات صيانة السيارة على عدد الكيلومترات التي قطعتها وعلى حدس السائق. فإذا كنت تقوم برحلات طويلة بانتظام، أو سمعت أصواتاً غريبة أو تنبيهات من نظام السيارة فمن الطبيعي اصطحاب سيارتك إلى أحد المحترفين لأنها في كثير من الأحيان علامات على وجود عطب ما."

وأظهر ما يقرب من ثلثي (64٪) المشاركين من الفئة العمرية 16 إلى 34 أكبر نقص في الوعي بشأن عدد مرات خدمة السيارة، تلتهم الفئة العمرية بين 35 و44 عام (52٪)، ما يسلط الضوء على وجود اعتقادات خاطئة بشأن الحفاظ على السيارة لدى الأجيال الجديدة. أما الفئة العمرية بين 45 إلى 54 فكانوا الأكثر اطلاعا حيث لم يجب سوى 27٪ منهم بشكل خاطئ، مما أكد على ضرورة بذل المزيد من الجهود لرفع الوعي بأهمية الفحوصات المنتظمة لسلامة السيارة بين الجيل الأصغر.

إضافة إلى ذلك، وافق 44٪ من المجيبين على أنه عندما يتعلق الأمر بخدمة سياراتهم، فإنهم غير متأكدين بما يجب فعله أو بأدوار المهنيين. في حين يدرك الثلث فقط (32٪) الدور الذي يلعبونه كملاك للسيارات.

وأوضح ستاغ: "إن الحفاظ على سجل جيد لخدمة المركبة أمر ضروري للحفاظ على السلامة والأداء وقيمة إعادة البيع. ولا تعتبر مواعيد خدمة السيارة إجبارية إلا أنه من المهم أن فحصها بانتظام، خاصة في حال قطعها لأميال كبيرة، لا سيما في ظل الظروف الصحراوية القاسية للإمارات. وبالمثل، من واجبنا كمقدمي الخدمة إجراء جميع الفحوصات الحيوية والتأكد من أن السيارة في حالة مثالية."

ويمثل الغبار السبب الرئيسي لمشكلات السيارة حيث يمكن أن يؤثر على جودة زيت المحرك، أو سد الفلتر وتقليل تدفق الهواء إلى المحرك مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة السيارات. ومع ذلك، من المستغرب أن أكثر من ثلث المشاركين في الاستطلاع (34٪) لا يعتقدون أن الظروف المناخية يمكن أن تؤثر على حاجة السيارة للصيانة. وبالمثل، فإن أكثر من نصف المجيبين لا يعلمون (31٪) أو غير متأكدين (24٪) بأهمية فحص الإطارات كل شهر ونفخها.

وعندما يتعلق الأمر بطلب المساعدة حال مواجهة مشكلة في السيارة، فإن غالبية المشاركين (61٪) يتوجهون إلى المحترفين بدلاً من الاتصال بالأصدقاء (34٪) أو الشركاء (23٪) أو الآباء (20٪) أو الزملاء (19٪). ومع ذلك، فإن الجيل الجديد (36٪) أو ملاك السيارات لأول مرة (26٪) لديهم ميل أكبر للاتصال بأهاليهم عندما يواجهون مشاكل مع السيارة.

وقال ستاغ: "من الجيد رؤية أن معظم الناس يأخذون سياراتهم إلى المحترفين عند الحاجة. ومع ذلك، تبرز نتائج الاستطلاع الحاجة إلى تثقيف وتمكين الجيل الجديد والسائقين الجدد حول أهمية ضمان سلامة سياراتهم على الطريق. فمع اقترابنا سريعاً من موسم الصيف ليس من السابق لأوانه أخذ سيارتك بشكل استباقي لإجراء فحص بسيط. ومن السهل جدًا القيام بذلك في معظم محطات الوقود التي تقدم مثل هذه الخدمات والمنتشرة في جميع أنحاء العاصمة والدولة بشكل عام، فضلاً عن مراكز خدمة الوكلاء أمثالنا."

ويعد مركز خدمة أودي مجهزا بالكامل بأحدث المعدات والتقنيات المعتمدة من شركة أودي بما يتماشى مع المعايير العالمية للعلامة النخبوية. ويمكن للعملاء الاستفادة من دعم المصنع الكامل والضمان على جميع قطع الغيار. في حين يتمتع كادر أودي أبوظبي بحرفية عالية بفضل التدريب المعتمد من أودي في جميع جوانب الأعمال.