حجم الخط

- Aa +

الأحد 9 فبراير 2020 09:30 ص

حجم الخط

- Aa +

أكثر من 1000 مشارك من عشاق فولكس واجن من جميع أنحاء المنطقة

تجمّع أكثر من 1000 مشارك من عشاق فولكس واجن من جميع أنحاء المنطقة في حلبة مرسى ياس بأبوظبي

أكثر من 1000 مشارك من عشاق فولكس واجن من جميع أنحاء المنطقة

احتشد عشاق فولكس واجن من جميع أنحاء المنطقة في نهاية هذا الأسبوع، حيث تجمع ما يزيد عن 1,000 من عشاق فولكس واجن في أبو ظبي للمشاركة في فعالية داب درايف Dub Drive الخليج الأكبر على مدار تاريخها. بدأت الفعالية السنوية الضخمة بقافلة من أكثر من 400 سيارة في شوارع أبوظبي، والتي كللت بالنجاح بعد تلقيها الدعم من السلطات المحلية، وعلى رأسها إدارة شرطة أبوظبي وإدارة النقل في أبوظبي ومنظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية.

استقبلت فعالية داب درايف Dub Drive الخليج في نسختها الرابعة، والتي استضافتها فولكس واجن الشرق الأوسط، أعضاء أندية سيارات فولكس واجن من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان والبحرين والكويت ومصر ولبنان والأردن، بالإضافة إلى الضيوف العالميين جوست كابيتو، المدير التنفيذي لفولكس واجن ريسينج، وتانر فاوست، المتسابق المحترف ومؤدي الحركات الخطيرة.

جمعت الفعالية افراد العائلة والأصدقاء سوياً في يوم احتفالي شهد العديد من الأنشطة التي استمتع بها كل فرد، بدءاً من تجارب قيادة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات، وتحدي تيرامونت للسحب، ومدرسة لتعليم قيادة السيارات للأطفال، وسباقات التفحيط، وأنظمة محاكاة السباقات، وقيادة السيارات على حلبة السباق، واختُتم اليوم عند غروب الشمس بالحفلات الراقصة على موسيقى الدي جيه والمسابقات، بالإضافة إلى منح الجائرة الكبرى وهي سيارة باسات 2020 في عرض مباشر على المنصة.

علق فيكتور دالماو، المدير التنفيذي لفولكس واجن الشرق الأوسط قائلاً: "ظهر شغف مجتمع فولكس واجن في المنطقة حقاً في نهاية هذا الأسبوع. في كل عام تصبح فعالية Dub Drive الخليج أكبر وأفضل من العام السابق، ونحن فخورون بحضور أندية فولكس واجن وعشاقها من جميع أنحاء المنطقة إلى النسخة الرابعة من الفعالية ودعمهم الكبير لها. لقد برزت روح التعاون والتواصل من خلال حب العلامة التجارية، ونحن فخورون للغاية باستضافة هذه المناسبة الخاصة مرة أخرى".

وأُعجب جوست كابيتو وتانر فاوست بالأجواء الحماسية التي شهدتها الفعالية، وعلق جوست كابيتو، المدير التنفيذي لشركة فولكس فاجن ريسينج، والذي حضر الفعالية في آخر 3 سنوات: "إن جمع الناس على حب علامة تجارية واحدة بهذه الطريقة يولد شعوراً فريداً من نوعه. لقد كنت شاهداً على زيادة حجم فعالية Dub Drive الخليج عاماً تلو عام، وقد رسخت مكانتها بقوة على الساحة الدولية لفعاليات السيارات".

أما بالنسبة لأندية فولكس واجن الذين تمت استضافتهم، فقد كانت أفضل لحظات المهرجان هي حفل توزيع الجوائز الذي طال انتظاره. ذهبت جائزة "سيارة العام" لهذه النسخة إلى فهد أمان، والذي فاز برحلة لحضور فعالية "فورثيرسي تريفين" في شهر مايو. وقد علق قائلاً: "أشعر بسعادة غامرة بسبب هذا التقدير الرائع لجهدي ووقتي المبذولين على سيارتي، وأتطلع إلى تمثيل ناديي والمنطقة بأسرها في فعالية فورثيرسي تريفين".

ومُنحت جائزة "أفضل سيارة كلاسيكية في العام" إلى أمجد الهبري، وجائزة "أفضل سيارة سباق في العام" إلى ديفيد آرون. أما مالك السيارة الذي فاز بلقب "نجم فولكس واجن" فهو محمد العتيق.

استُلهمت فعالية Dub Drive الخليج من فعالية "فورثيرسي تريفين" التي تعتبر تقليداً قديماً وهي أكبر فعالية لسيارات فولكس واجن GTI في العالم. وقد حضر ممثلو أندية الشرق الأوسط مؤخراً هذه الفعالية العالمية، وأشعل هذا الحضور الشغف والحماس لدى المنطقة بأسرها. وستواصل العلامة التجارية تحفيز معجبيها ومجتمعاتهم ودفعهم قدماً، حيث أنهم يمثلون القلب النابض لفولكس واجن.