حجم الخط

- Aa +

الأثنين 18 فبراير 2019 09:45 ص

حجم الخط

- Aa +

شاهد أول سيارة إماراتية ذاتية القيادة

كشفت مؤخرا شركة تصنيع السيارات الرياضية الفاخرة دبليو موتور عن طراز ميوز وهي سيارة ذاتية القيادة صنعت في الإمارات

شاهد أول سيارة إماراتية ذاتية القيادة
Designed by W Motors

في حفل خاص جرى مؤخرا كشفت دبليو موتورز وهي شركة تصنيع السيارات الرياضية الفاخرة عن طراز أولي من ميوز، سيارة القيادة الذاتية من الفئة الخامسة ، وهي أول سيارة ذاتية القيادة صنعت في الإمارات.

وعُرضت سيارة ميوز خلال فعالية خاصة في معرض دبليو موتورز الرئيسي يوم 13 فبراير الماضي،  كما أُقيم حفل توقيع رسمي مع المكتب الخاص لسمو الشيخ سعيد آل مكتوم في وقت سابق من ذلك اليوم.

شركة دبليو موتورز W Motors، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها أعلنت عن نيتها الكشف عن “ميوز MUSE”  في معرض أوتو شانغهاي للسيارات 2019 ، في 16 أبريل /نيسان القادم.

وتعمل دبليو موتورز وهي أول شركة تطوير سيارات في الشرق الأوسط – بالاشتراك مع شركة أيكونيك موتورز ICONIQ Motors الشقيقة – لإطلاق مركبة ذاتية القيادة، صُمّمت لتكون جاهزة مع انطلاق معرض إكسبو 2020 في دبي.

تتميّز سيارة ميوز الكهربائية بالكامل بنظام قيادة ذاتية من المستوى الرابع/ المستوى الخامس اي أعلى مستوى من هذه التقنيات، مع  واجهات المستخدم المبتكرة واتصال الحوسبة السحابية، بالإضافة إلى العديد من الإعدادات الداخلية .

وستنتجها دبليو موتورز بالكامل في دبية في دولة الإمارات العربية المتحدة في منشآت الإنتاج الجديدة التي ستستكمل فيها المرحلة الأولى في الربع الأخير من عام 2019.

عملت دبليو موتورز و أيكونيك موتورز على تطوير ميوز بالتعاون مع الشركاء الدوليين AKKA Technologies، Magna Steyr وMicrosoft USA، وتقدم كل منها تقنيات متقدمة للغاية ومتطورة في مجال حلول القيادة الذاتية المتقدمة.


ويعتبر رالف دباس، مؤسس دبليو موتورز ورئيسها التنفيذي، أن “الانتقال من السيارات التقليدية إلى الكهربائية سيحدث في وقت أسرع ممّا نتوقع، ونتشرّف أن نكون جزءاً من هذا الانتقال، فضلاً عن رؤية دبي لمستقبل التنقل. ستغير السيارات ذاتية القيادة من طريقة سفرنا وتواصلنا مع بعضنا البعض، وكشركة مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، يُعدّ هذا من إنجازاتنا الرائعة لنكون رواداً في تطوير المنطقة ضمن هذا القطاع “.

ويأتي هذا الإعلان تماشياً مع استراتيجية النقل الذاتي التي بدأ العمل بها مؤخراً في دبي، ومن المتوقع أن تحقق عائدات اقتصادية سنوية بقيمة 22 مليار درهم من خلال تقليل تكاليف النقل، انبعاثات الكربون، الحوادث، زيادة إنتاجية الأفراد وتوفير مئات الملايين