لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Apr 2017 08:59 AM

حجم الخط

- Aa +

تايلاند تجذب المتقاعدين من أصحاب الثروات ورجال الأعمال

حصلت هينلي وشركاه، على الامتياز العالمي لبرنامج الإقامة الحصري في تايلاند. ويمنح هذا البرنامج، الذي يعد الأول من نوعه في العالم، المتقدمين المؤهلين إمكانية الدخول غير المحدود إلى جنوب شرق آسيا، والعيش في الدولة لمدة 20 عامًا.

تايلاند تجذب المتقاعدين من أصحاب الثروات ورجال الأعمال

حصلت هينلي وشركاه، على الامتياز العالمي لبرنامج الإقامة الحصري في تايلاند. ويمنح هذا البرنامج، الذي يعد الأول من نوعه في العالم، المتقدمين المؤهلين إمكانية الدخول غير المحدود إلى جنوب شرق آسيا، والعيش في الدولة لمدة 20 عامًا.
وقد أطلقت الحكومة الملكية التايلاندية البرنامج بهدف جذب أصحاب الثروات والعائلات والمستثمرين ورجال الأعمال الراغبين بالاستفادة من النظام الضريبي وتكاليف المعيشة المنخفضة نسبيًا، ومستوى المعيشة المرتفع في تايلاند.
وتوفر تأشيرة الإقامة الخاصة هذه أيضًا مجموعة من الخدمات لكبار الشخصيات، ويتم إصدارها من قبل شركة تايلاند لبطاقات الامتياز المحدودة (TPC)، المملوكة بالكامل لهيئة السياحة التايلاندية.
وفي هذا الشأن، قال دومينيك فوليك، مدير هينلي وشركاه في جنوب شرق آسيا: "تمتلك شركتنا خبرة تزيد عن 20 عامًا في العمل مباشرة مع الحكومات على تصميم وتنفيذ وتشغيل أنجح برامج الإقامة والجنسية في العالم، ويعد برنامج الإقامة في تايلاند خير مثال على ذلك.
وقد بدأت الحكومات تدرك أكثر فأكثر أهمية هذه البرامج كوسيلة مبتكرة لتحفيز النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات الأجنبية، و الأشخاص الناجحين والموهوبين في مجال الأعمال ممن يتمتعون بشبكة علاقات قيّمة. وسوف نعمل بشكل وثيق مع شركة تايلاند لبطاقات الامتياز خلال الأشهر المقبلة، من أجل المساهمة في إحداث تغيير إيجابي في الاقتصاد التايلاندي من خلال الترويج لبرنامج الإقامة الرائد عالميًا لدى الراغبين بجعل تايلاند وطنهم الثاني".
وقد حققت تايلاند على مدى العقود الأربعة الماضية تقدمًا ملحوظًا في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية لتنتقل من قائمة البلدان ذات الدخل المنخفض إلى ذات الدخل المرتفع خلال أقل من جيل واحد. وحظيت قصة نجاحها في مجال التنمية بإشادة عالمية واسعة النطاق، مع تحقيقها نموًا قويًا مستدامًا وانخفاضًا لافتًا في مستويات الفقر. وإلى جانب غناها في القطاع الزراعي، تمتلك تايلاند منشآت عالمية المستوى للإنتاج الصناعي، وخاصة في مجالات السيارات والإلكترونيات والرعاية الصحية".
وتحوّلت تايلاند بسرعة إلى إحدى أكثر الوجهات إقبالًا في جنوب شرق آسيا، مع ارتفاع أعداد زوارها من العائلات الثرية والمتقاعدين من أوروبا والولايات المتحدة واليابان. وفضلًا عن ذلك، تعتبر منطقة الشرق الأوسط سوقًا هاماً للقطاع السياحي في تايلاند، والذي من المتوقع أن يشهد نموًا أكبر في الأعوام المقبلة.
وسيوفر برنامج الإقامة في تايلاند تأشيرة دخول متعددة تسمح لحاملي الإقامة بالبقاء في الدولة لفترة غير محدودة، حيث يتم تمديد الإقامة كل عام دون الحاجة لعبور الحدود. وستكون إجراءات التقديم فعالة للغاية، وتستغرق أقل من شهر واحد لإصدار التأشيرة والحصول عليها من مطارات محددة، مع توفير سبعة خيارات مختلفة في هذا البرنامج.