لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Apr 2017 10:27 AM

حجم الخط

- Aa +

خدمة الطلب على الفئة المتوسطة من الفنادق

لطالما كانت الفنادق فئة خمس نجوم من الضرورات في منطقة الشرق الأوسط، ولكن في السنوات الأخيرة كان هناك تغير في الطلب على فنادق القطاع المتوسط.

خدمة الطلب على الفئة المتوسطة من الفنادق
ريميه دو غراف، المدير العام لفندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة

لطالما كانت الفنادق فئة خمس نجوم من الضرورات في منطقة الشرق الأوسط، ولكن في السنوات الأخيرة كان هناك تغير في الطلب على فنادق القطاع المتوسط. ورغم أنها كانت تمثل مفهومًا جديدًا في المنطقة، فقد لقيت القبول على نحو كبير. وفي الواقع فإن علامة هيلتون تخطط لتوسيع فنادقها ضمن القطاع المتوسط.

ومن هنا يحدثنا ريميه دو غراف، المدير العام لفندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة، والذي سيتم افتتاحه قريباً على إطار خطط الشركة في التوسع وتلبية الطلب على هذه الفئة من الفنادق من جهة، وتعزيز القطاع السياحي في رأس الخيمة. فإلى نص الحوار:

ما هو شعورك تجاه منصبك الجديد، وكيف ستعمل على توسيع انتشار اسم وأعمال هيلتون جاردن إن في رأس الخيمة؟
أشعر بسعادة عارمة بالنسبة لتولي هذا المنصب الجديد، والحصول على فرصة لأكون المدير العام في فندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة. وبالنسبة للفندق فإنه معروف بشكل كبير في المجتمع المحلي، وهو أول فندق تابع لعلامة هيلتون في إمارة رأس الخيمة، وقريبًا سيكون أول فندق ضمن القطاع المتوسط يدخل الإمارات الشمالية تحت علامة هيلتون. وبالنسبة لي، فسأعتمد على هذا الإرث من أجل مواصلة العمل على تقديم أجواء مميزة ولحظات لا تنسى لضيوفنا.

ما الذي يجعل فندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة متميزًا؟
ينتمي فندق هيلتون جاردن إن إلى القطاع المتوسط، ويضمن أفضل قيمة مقابل المال من علامة هيلتون، ويسمح للمسافرين التواصل والاكتشاف أثناء الوجود على الطريق. وسيكون هذا الفندق الذي يقع مقره في رأس الخيمة أول فنادق هيلتون جاردن إن ضمن الإمارة التي توفر للضيوف تجربة محلية، سواء أكانت للعمل أو الترفيه. ويتمتع الفندق بالعديد من المزايا، والتي تشمل موقعه على مقربة من الخور، بالإضافة إلى مجاورته لجبال الحجر، والنعيم مول، ومنطقة الأعمال المركزية في رأس الخيمة. كما يمتلك فندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة العديد من المرافق الإضافية التي لا تتوفر لدى فنادق هيلتون جاردن إن الاعتيادية. فعلى سبيل المثال فهو يتضمن حوض سباحة خاص بحرارة معدلة، وملاعب تنس، ومركز لياقة بدنية، ومرافق أعمال. وتأكيدًا على الاسم الذي يحمله، فإن الفندق يتمتع بميزة بالغة الأهمية وهي الحديقة الواسعة والمليئة بالنباتات والأشجار المحلية، والتي تمنح الضيوف الإحساس بالطبيعة المحيطة. كما أن فندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة يحتل مكانة خاصة في قلوبنا جميعًا وفي المجتمع المحلي باعتبار أنه يشغل المكان الذي تأسس فيه أول فندق هيلتون في إمارة رأس الخيمة.

ما أهمية فعالية سوق السفر العربي بالنسبة لعلامة هيلتون، وخاصة مع اقتراب افتتاح فندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة؟
شهدت رأس الخيمة تطورًا هائلًا في القطاعين الصناعي والسياحي خلال الأعوام الأخيرة، وذلك بفضل الوعي المستدام والحملات التعريفية في الأسواق العالمية، لذلك نحن متشوقون لتقديم أول فندق هيلتون جاردنز إن في الإمارة. وبالتأكيد فإن سوق السفر العربي يمثل المنصة المثالية لتقديم عروضنا والمزايا التي نوفرها، كما أنه يتيح الفرصة لعلامة هيلتون للإعلان عن خططها المستقبلية والتي تكمل سلسلة المشاريع الخاصة بها في الإمارات الشمالية. ويمكن القول إن سوق السفر العربي هو معرض السفر الأول على مستوى الشرق الأوسط.

ما الذي تهدفون إلى تحقيقه من المشاركة في معرض سوق السفر العربي لهذا العام؟ وهل تستعدون لأي إعلانات كبيرة قادمة؟
معرض سوق السفر العربي هو مكان للتواصل والتعرف على التوجهات الحالية في السوق على مستوى المنطقة. ولذلك فنحن نتطلع لتوثيق العلاقات مع الشركاء والالتقاء معهم، والإعلان عن الافتتاح القريب لفندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة، والذي سيكون يوم الأربعاء 10 مايو 2017. ونحن على ثقة من أن هذا الخبر سيلقى صدى إيجابي على نحو واسع.

ما هي الشريحة التي يستهدفها هذا الفندق الجديد؟ وهي سيكون التركيز على السياح القادمين من خارج الدولة أو على السياحة الداخلية من مختلف أرجاء دولة الإمارات؟
يمثل الفندق واحة عصرية حيث تلتقي الأعمال مع الترفيه، كما أننا نتوجه لشريحة واسعة من الضيوف، وخاصة الذين يرغبون بالحصول على تجربة تطغى عليها الثقافة الإماراتية خلال رحلات الأعمال. وسيكون هناك تركيز كبير على المقيمين في الإمارات من مختلف أنحاء الدولة، إلى جانب الضيوف القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي بهدف السياحة وتمضية أوقات مميزة. كما نتوقع أن نشهد طلبًا هائلًا من ألمانيا والمملكة المتحدة والدول الاسكندنافية ودول شرق أوروبا ورابطة الدول المستقلة. وفيما يتعلق بمجال الأعمال والمؤتمرات والاجتماعات، فإننا المجتمع المحلي في رأس الخيمة هو الهدف الأول لنا. ونحن نسعى كي نكون الخيار المفضل بالنسبة لهم كفندق للأعمال. ونحن نمتلك موقعًا مميزًا في منطقة الأعمال، على مقربة من منطقة التجارة الحرة، ومركز رأس الخيمة للمعارض.

كيف تصف أداء قطاع الضيافة في دولة الإمارات؟
مع الزيادة في العرض على الفنادق، فقد شهدنا انخفاضًا في رسوم وأسعار الغرف. ويضاف إلى ذلك التباطؤ في الأسواق حول العالم. لقد كان عام 2016 صعبًا على الفنادق في المنطقة. ورغم أن هذه التحديات مستمرة خلال الجزء الأول من 2017، فإن بعض الأسواق المعينة قد أظهرت علامات تدل على استعادة عافيتها، كما أن أنشطتها الاقتصادية تتوسع. وسيساهم ذلك في زيادة الطلب وعودته من جديد في الإمارات.

ويبدو أن رأس الخيمة قد خالفت الظروف السابقة وتمكنت من تحقيق الاستفادة حتى خلال أوقات الطلب المنخفض في 2016. وبناءً على استطلاعات السوق الأخيرة في رأس الخيمة، والتي تنفذها شركة سي بي ريتشارد إليس إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال استشارات العقارات التجارية، فإن رأس الخيمة تحقق التفوق في الأداء في الإمارات والمنطقة بشكل عام، في قطاع السياحة والضيافة.

كما يؤكد ذلك أيضًا النتائج التي وصلت إليها هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة. وقد أعلن أن أكثر من 800 ألف سائح قد توجهوا إلى رأس الخيمة خلال العام الماضي. وبناءً على الأرقام الأخيرة التي أعلنتها هيئة رأس الخيمة لتنمية فإن عدد الزائرين القادمين إلى رأس الخيمة خلال 2016 قد نما بنسبة 10.9 % مقارنة بالعام الذي قبله، حيث ارتفع من 740,383 خلال عام 2015 إلى 800,701، وتأمل رأس الخيمة أن تستقبل مليون زائر في الإمارة كل عام مع نهاية 2019.

ما أهمية دور أماكن مثل رأس الخيمة من أجل دفع هذا القطاع إلى الأمام؟
من التوجهات الهامة في قطاع الضيافة هو وجود كم هائل من الراغبين بتمضية أوقات ترفيهية خلال العطلات والضيوف المحتملين الذين يبحثون عن خيارات فنادق ضمن القطاع المتوسط في الدولة. لذلك فإن افتتاح فندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة يتماشى مع دعم هيلتون لمساعي الحكومة الرامية إلى توفير خيارات إضافية في القطاع المتوسط مع ارتفاع أعداد الزائرين إلى الإمارة، بالإضافة إلى القادمين من دول العالم مثل ألمانيا والصين. ونحن في مركز متقدم لترسيخ المكانة التي تحتلها علامة جاردن إن في المنطقة.

كما أن رأس الخيمة تشتهر بطبيعتها الجغرافية ومناظرها الطبيعية. ويوجد في الإمارة أعلى جبل في الدولة وأطول امتداد ساحلي، وبالتالي فإنها توفر خيارات مختلفة. وبفضل وجود الجبال الوعرة وشواطئها المنعزلة وينابيعها الطبيعية وأشجار المانغروف ومساحات الصحراء غير الملموسة، فإن رأس الخيمة تقدم الخيارات المثالية لمحبي الأنشطة الخارجية والمغامرات.

وإضافة إلى كونها وجهة ترفيهية مميزة، فإن رأس الخيمة تمتلك قطاع تصنيع متطور. ومن أبرز الشركات التي تقع مقراتها في رأس الخيمة: سيراميك رأس الخيمة، والخليج للصناعات الدوائية، وستيفن روك.

ما مدى قوة المنافسة بين الفنادق في مدن مثل الفجيرة ورأس الخيمة في الإمارات؟
تعد رأس الخيمة إمارة مزدهرة وتزداد فيها أعداد الفنادق ضمن القطاع المتوسط، والمنافسة تعد أمرًا صحيًا. كما أن هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة تبذل قصارى جهدها لتطوير القطاع السياحي ودعم الفنادق الجديدة في الإمارة والأنشطة الترفيهية التي تعرف بالمنطقة على نحو عام. ولكونه أول فندق يحمل اسم هيلتون جاردن إن في الإمارة، فنحن نتمتع بمكانة فريدة وبارزة ونمتلك القدرة على توفير تجارب بالغة الأهمية تتفوق على المنافسين المحليين.

كما أن الفندق يوفر خيارات متنوعة للمسافرين لمختلف الأغراض وأجواء هادئة ومريحة مستوحاة من الطبيعة، ويعد وجهة سياحية قريبة من الجبال، والكثبان الرملية، وعمان، ورأس الخيمة، كما أنه يمثل وجهة للمسافرين بغرض الأعمال بفضل موقعه على مقربة من منطقة الأعمال المركزية، ويتضمن أكبر غرفة اجتماعات في مدينة رأس الخيمة.

ما هي أبرز التحديات التي تتوقعها مع توليك هذا المنصب الجديد؟ وكيف ستتعامل معها؟
من التحديات القليلة التي أتوقعها في هذه المنصب الجديد هو العمل على تأسيس فندق ضمن القطاع المتوسط في رأس الخيمة والعمل على نقلٍ كاملٍ لفلسفة هيلتون جاردن إن لضيوفنا وأعضاء الفريق على حد سواء.

برأيك ما هي الأمور التي تجعل المدير العام في الفندق ناجحًا في عمله؟
هناك العديد من الأشياء التي تحدد نجاح المدير العام. وبالنسبة لي في الوقت الحالي، فإن الأمر يتعلق بتحقيق افتتاح ناجح لفندق هيلتون جاردن إن رأس الخيمة، وترسيخ مكانته في السوق. ومن الناحية التجارية يتوقف على تحقيق نتائج الأداء المطلوبة التي يحددها المالكون وهيلتون، أو حتى اجتيازها. يضاف إلى ذلك فإن المدير العام الناجح يمتلك فريق العمل المتميز الذي يشعر بالسعادة أثناء تأدية عمله، وأنا أريد من فريقي أن يستمتعوا بأوقاتهم أثناء العمل.

أيضًا، أين ترى أن المدير العام يفشل عادة في هذا المنصب؟
عندما يقرر الشخص البقاء عند إنجازاته السابقة، فإن ذلك يمثل بداية السقوط. وأنا على ثقة من أنه يتوجب علينا مواصلة العمل من أجل التطور والتحسن. كما يجب على المدير العام أن يكون قادرًا على توفير التوجيه الصحيح لأعضاء فريقه. وعدم القدرة على القيام بذلك قد تؤدي إلى الخراب.

نبذة عن، ريميه دو غراف:

يتولى ريميه إدارة فندق "هيلتون جاردن إن" المقرر افتتاحه في مايو 2017، وسيتضمن عمله إدارة العمليات اليومية ومهام طاقم العمل بالإضافة إلى الإشراف على كل جانب متعلق بمرحلة الافتتاح.

يحمل ريميه شهادة بكالوريوس في إدارة الضيافة الفندقية بالإضافة لمؤهلات مهنية وشهادات في إدارة الأعمال من بلده الأم هولندا. بدأت مسيرته المهنية في 2000 بالعمل في فندق "هيلتون أنتويرب" في بلجيكا، وبرز دوره الهام خلال تسلمه عددًا من المناصب الإدارية العالية ضمن فنادق في مختلف أنحاء أوروبا والإمارات العربية المتحدة.
 
تولى خلال منصبه الأخير، كمدير مجموعة تطوير الأعمال في الإمارات الشمالية، مسؤولية الإشراف على محفظة من الفنادق في رأس الخيمة والفجيرة. مما أثمر بافتتاح أكثر من 2000 غرفة بما فيها في فندق "والدورف أستوريا رأس الخيمة"، وثلاثة فنادق ومنتجعات تابعة لهيلتون، وفندقين لـ "هيلتون دبل تري".
    
يتحدث ريميه الهولندية، والإنكليزية، والألمانية بطلاقة، وخلال وقت فراغه يحب السفر وممارسة رياضة الغولف والتزلج.