لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Apr 2017 10:12 AM

حجم الخط

- Aa +

ترافلبورت تركز على دفع الطلب على تخصيص خيارات السفر

في ضوء مواصلة زيادة الاستثمار في السفر والسياحة في الشرق الأوسط بنسبة أكثر من 7 % في عام 2017 ومع توقع أن يصل الاستهلاك الرقمي في الإمارات والمملكة العربية السعودية إلى مستويات عالية من التخصيص بحلول عام 2021، أصبح الابتكار في تقنية السفر داعمًا لنمو هذه الصناعة من خلال توصيل المسافرين بعدد أكبر من خيارات السفر

ترافلبورت تركز على دفع الطلب على تخصيص خيارات السفر
السيد ربيع صعب، رئيس شركة ترافلبورت ومديرها الإداري في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا

ترافلبورت وهي إحدى المنصات الرائدة في تقديم خدمات تجارة السفر وتشارك في سوق السفر العربي (ATM) لعام 2017 في الفترة من 24 إلى 27 أبريل وتركز في سوق السفر العربي (ATM) على الفرص التي تتيحها تقنية السفر لشركات الطيران ووكلاء السفر لتلبية طلبات المسافرين من الشرق الأوسط، وزيادة نطاق أعمالهم، من خلال توفير تجربة سفر أكثر تخصصًا مع توفير خيارات سفر أدق لمسافريهم في كل المناطق.

مع توقع أن قطاع العمل لجيل الألفية كأكبر قطاع في قوة العمل بحلول عام 2030، يزيد القائمون على صناعة السفر في الشرق الأوسط من مستويات التقنية لتلبية احتياجات جيل الألفية الذين يميلون إلى الإنفاق أكثر من نظرائهم على مستوى العالم فيما يتعلق بالسفر.

في منطقة الخليج، يمثل جيل الألفية ربع السكان وقد تربوا في أحضان التقنية الحديثة واعتادوا على استخدامها. تستشعر صناعة السفر في المنطقة نفوذ قوة الإنفاق لديها، ومن المتوقع أن يحقق جيل الألفية في دولة الإمارات 40000 دولار كدخل إجمالي سنوي في المتوسط بحلول عام 2019، ويعمل نصفهم تقريبًا على حجز رحلات السفر عبر الأجهزة المحمولة. لقد أصبحت تطبيقات السفر وسيلة السفر المفضلة لدى جيل الألفية فيما يتعلق بالتعامل مع العلامات التجارية، أكثر من الأجيال السابقة بمعدل الثلث تقريبًا. تمثل تطبيقات الأجهزة المحمولة منصات عمل رائعة لإنشاء عروض مخصصة. بالنسبة لشركات الطيران، يمكن أن يكون المفتاح الأساسي هو سلوك السفر المعروف حاليًا لشركة الطيران من خلال عمليات الشراء السابقة المرتبطة بحساب حجز المستخدم. في الشرق الأوسط، بدأت شركات الطيران الرائدة، مثل الاتحاد، تطبيقات سفر ناجحة تقدم حلول سفر رقمية مبتكرة لمسافريها، مما يعمل على تحسين تجربة سفرهم. شركات الطيران منخفضة التكلفة التي تعزز من توسعاتها في منطقة الخليج مثل IndiGo وهي أكبر شركة طيران هندية، توفر أيضًا أمثلة قوية لبيع خدماتها عبر الأجهزة المحمولة.  تشير الأبحاث إلى أن شركات الطيران منخفضة التكلفة لديها فرص نمو عالية في الشرق الأوسط. مع زيادة الأعمال وفرص السياحة القادمة من منطقة الخليج، بدأت شركات طيران مثل IndiGo مؤخرًا مسارات جديدة في الإمارات وأصبحت تستخدم التقنية المبتكرة للوصول إلى مسافرين جدد في هذه المنطقة.

وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس، يقول السيد ربيع صعب، رئيس شركة ترافلبورت ومديرها الإداري في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، قائلاً: "إن تقنية السفر أصبحت مجالاً رائعًا الآن. إننا نعيش في عالم تدفعه الخبرات والتجارب. وإن تغلغل استخدام الأجهزة المحمولة في الشرق الأوسط أصبح أمرًا مذهلاً، إذ أصبح حوالي 80% من سكان دول الخليج يستخدمون تطبيقات الأجهزة المحمولة. ستواصل العلامات التجارية الذكية العاملة في مجال السفر بحث كيفية مساعدة الأجهزة المحمولة في رأب الصدع بين التجارب العامة والتجارب التي يشعر فيها المسافر بالمتعة والدعم الحقيقيين. تواجه العلامات التجارية المعنية بالسفر إما مستقبلاً زاهرًا أو محبطًا، ويتوقف ذلك على التجارب التي تقدمها لمسافريها ومدى تخصيص هذه التجارب وتكييفها بما يلبي طلبات المسافرين. إن تقنيات ترافلبورت ومنصة تجارة السفر الفريدة لديها تقود هذه الصناعة لتوفير حلول التقنية لضمان ازدهار أعمال شركائنا سواءً من شركات الطيران أو وكلاء السفر، في هذه المرحلة الدقيقة من صناعة السفر".

لمشاهدة الفيديو المتعلق بالخبر اضغط هنا.