لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Apr 2017 11:10 AM

حجم الخط

- Aa +

مشاريع قطاع الضيافة في الخليج ‏ تجاوزت 148.4 مليار دولار في الربع الأوّل

بلغ عدد مشاريع الضيافة القائمة 1,153 مشروعاً، مع 62 مشروعاً بقيمةٍ تراكمية تساوي 9.1 مليار درهم، أضيفت إلى لائحة مشاريع الربع الأوّل من العام 2017، وفقاً لشبكة BNC.

مشاريع قطاع الضيافة في الخليج ‏ تجاوزت 148.4 مليار دولار في الربع الأوّل

بلغ عدد مشاريع الضيافة القائمة 1,153 مشروعاً، مع 62 مشروعاً بقيمةٍ تراكمية تساوي 9.1 مليار درهم، أضيفت إلى لائحة مشاريع الربع الأوّل من العام 2017، وفقاً لشبكة BNC.
وتجاوز إجماليّ القيمة التقديرية لـ 1,153 مشروعاً قائماً بقطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي، 148,4 مليار دولار، في الربع الأول من العام 2017، ويشكل قطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي 7 في المئة من المشاريع النشطة في المنطقة.
وقد  تمّ إنجاز ستّة مشاريع ضيافة بقيمةٍ تقديرية متراكمة توازي 390,5 مليار دولار أميركي، خلال هذا الشهر. وشهد  شهر مارس زيادةً بنسبة 1 في المئة، في ما خصّ عدد المشاريع وقيمتها بالدولار الأميركي بقطاع مشاريع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي، مقارنةً بشهر فبراير 2017. حوالي 12 مشروع ضيافة بقيمةٍ تراكمية توازي 945 مليون دولار انطلقت أعمال البناء فيها من مرحلةٍ إلى أخرى، خلال هذا الشهر
ويشكّل قطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي 7 في المئة من مجمل المشاريع النشطة والقائمة فعلياً بقطاع الإنشاءات في المنطقة. لناحية القيمة بالدولار الأميركي، يشكل قطاع مشاريع الضيافة 13 في المئة من إجماليّ قيمة قطاع الإنشاءات.
ويعكس التقرير المعلوماتي الأخير الصادر عن BNC تزايد التركيز على قطاع التطوير السياحي الذي تنخرط فيه حكومات دول مجلس التعاون الخليجي الغنية بمصادر البترول، والتي تسعى تدريجاً إلى التنويع في قاعدة الإيرادات، والتقليل من الاعتماد الكلّي على الوقود الهيدوكاربوني.

وتعليقا على ذلك قال آفين جدواني، الرئيس التنفيذي في شبكة BNC"مع الفعاليات الضخمة التي ستشهدها المنطقة في المستقبل القريب، ومنها معرض "إكسبو 2020" في دبي، وكأس العالم لكرة القدم في قطر، تعمل حكومات دول مجاس التعاون الخليجي بشكلٍ حثيث على الاستعداد لفعالياتٍ عالمية ضخمة تحتاج إلى المزيد من المرافق الفندقية والخدمات والتسهيلات السياحية التي ستسهم بدورها في تنويع مصادر الدخل".
وأضاف جدواني:"مع تواصل عملية التكامل الاقتصادي، تستعدّ دول مجلس التعاون الخليجي لتطوير سوقٍ مشتركة؛ ومع اكتمال أولى مراحل ربط البنى التحتية بينها، مثل شبكة سكك الحديد التي ستربط بين كبريات المدن في المنطقة، سوف يشهد قطاع السياحة قفزةً نوعية، في السنوات المقبلة، وسيكون بإمكان المقيمين في إحدى المدن السفر إلى مدينةٍ أخرى لقضاء ليلةٍ فيها والعودة في اليوم التالي، من دون الحاجة إلى الإجراءات الحدودية المعهودة، كما هي الحال في دول الاتحاد الأوروبي، وهذا يعني أنّ المنطقة على وشك أن تشهد حركةً سياحية كثيفة".