لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 14 Feb 2016 10:53 AM

حجم الخط

- Aa +

الهيمنة الإلكترونية تطيح بالتذاكر التقليدية .. و 60% انحسار في أرباح وكالات السفر

الهيمنة الإلكترونية تطيح بالتذاكر التقليدية .. و 60% انحسار في أرباح وكالات السفر

الهيمنة الإلكترونية تطيح بالتذاكر التقليدية .. و 60% انحسار في أرباح وكالات السفر

انحسرت في الآونة الأخيرة مبيعات وكالات السفر والسياحة في السعودية إلى نحو 60 % نتيجة انتشار مواقع إلكترونية تقدم خدمات حجز الطيران والفنادق.

 

وكشف ملاك لوكالات السفر والسياحة في السعودية عن انحسار مبيعاتهم نحو 60 % خلال الأعوام الخمسة الأخيرة؛ مؤكدين أن تنامي وعي السعوديين بالتقنية الحديثة واستخداماتها فاقم من خسارتهم في قطاع الأفراد. وأشاروا إلى خروج وكالات سياحية عدة من السوق بعد تسجيلها خسائر ضخمة.

 

وأوضحوا في حديث لصحيفة "عكاظ" أن الحلول أمام الوكالات لتحقيق أرباح انحصرت في البرامج السياحية الشاملة والرحلات الدراسية والعلاجية إلى جانب العقود الحكومية والخاصة الآجلة، إلا أنها لا تحقق للمستثمرين المرونة الكافية في الوفاء بعمولات دورية تطلبها وكالة الطيران الدولية "آياتا".

 

وقال مدير وكالة سياحة وسفر عبدالرحمن شمس إن مبيعات وأرباح وكالات السفر في المملكة تأثرت سلبا بتزايد أعداد المواقع الإلكترونية، التي تقدم خدمات حجز الفنادق والطيران بسهولة ودون تكاليف إضافية مبالغ فيها، إلى جانب تقديم خطوط الطيران نفسها خدمات إلكترونية.

 

وأضاف: "شركات الطيران والفنادق أصبحت تنافس وكلاءها في جذب العملاء من خلال العروض المغرية التي تقدمها إلكترونيا، وبالتالي توجهت نسبة كبيرة من العملاء نحو استخدام الإنترنت للحجز من أجل توفير الوقت والمال، خصوصا مع اتساع شريحة الأفراد المستخدمين للتقنية في السعودية".

 

وبين شمس أن فقدان وكالات السفر لنسبة كبيرة من عملائها الأفراد بعد توجههم نحو استخدام الإنترنت في حجوزات سفرهم جعلها تركز جهودها في تحصيل الأرباح على العقود الآجلة مع الشركات والجهات الحكومية وبرامج السياحة الشاملة والرحلات الدراسية والعلاجية، إلا أنها ليست مجدية كثيرا، خصوصا مع تأخر تلك الجهات في سداد مستحقات الوكالات، وسط مطالبة أسبوعية من وكالة الطيران الدولية "الآياتا" بسداد عمولاتها.

 

من ناحيته أوضح مسؤول حجوزات الطيران في وكالة سياحية محمد السيد أن الوكالات باتت تسجل انخفاضا مستمرا في العمولات التي تتحصلها من حجز تذاكر السفر، بعد توجه العملاء الأفراد نحو مواقع إلكترونية تقدم خدمة الحجز بسهولة ومرونة وعروض مغرية.

 

ولفت إلى أن شريحة العملاء الأفراد المرتادين لوكالات السفر باتت تقتصر على أولئك الذين يعانون من أمية تقنية، إذ لا يحسنون استخدام الإنترنت، وبالتالي لا يستطيعون الاستفادة من العروض المغرية المقدمة في المواقع الإلكترونية لشركات الطيران والفنادق.