لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 27 Apr 2016 11:34 AM

حجم الخط

- Aa +

وزير السياحة المغربي: إضافة 50 ألف غرفة فندقية في 2016

وزير السياحة المغربي: اضافة 50 الف غرفة فندقية في 2016 

وزير السياحة المغربي: إضافة 50 ألف غرفة فندقية في 2016

قال لحسن حداد وزير السياحة في المملكة المغربية إن قطاع السياحة المغربي سوف يضيف 50 ألف غرفة فندقية جديدة في العام 2016 ليصل إجمالي عدد الغرف الفندقية إلى 230 ألفاً.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، قال "حداد" في تصريح خاص لموقع "هوتل إندريست دوت كوم hotelandrest.com" الإخباري إن المغرب يشهد نمواً هذا العام في عدد السياح بنسبة 3 بالمئة ليصل إلى قرابة 11 ملايين سائح وتوقع أن تنمو الزيادة بنسبة 6 بالمئة عام 2017 فيما تصل ذروتها بنسبة 8 بالمئة في 2018 بفضل اكتمال خدمات البني التحتية الخاصة بقطاع السياحة في أنحاء المغرب.

 

وقال "حداد" إن بلاده توفر كافة متطلبات السياحة العائلية من دول الخليج العربية بفضل التنوع والغني الثقافي الذي تشهده المملكة.

 

وأوضح أن خطوط الطيران من دول الخليج إلى المغرب تشهد توسعاً كبيراً خاصة بعد إطلاق خط الاتحاد للطيران إلى الرباط وخط الدوحة مراكش للقطرية. وقال إن طيران الإمارات تعتبر من أهم الشركات التي تسهم في تنشيط السياحة في المغرب بفضل انتظام رحلاتها اليومية من دبي إلى الدار البيضاء والرباط.

 

وأشار إلى أن طيران الإمارات تعتزم تسيير رحلتان يومين من دبي إلى الدار البيضاء وهذا أيضاً تطور مهم في علاقات الجانبين.

 

وذكر أن هناك اتصالات لإطلاق خط جديد للطيران السعودي إلى طنجة وأغادير لتنشيط السياحة العائلية.

 

وأعرب عن ارتياحه لربط الخطوط السعودية كلاً من جدة والرياض مع الرباط والدار البيضاء.

 

ودعا لإقامة جسور التعاون بين وكالات السياحة والسفر في دول مجلس التعاون الخليجي ونظيراتها في المغرب للعمل على تدفق السياحة وتطوير أدوات الاستثمار السياحي.

 

وقال "حداد" إنه ترأس الوفد المغربي إلى سوق السفر العربي 2016 بهدف ترويج المنتج السياحي المغربي في أسواق الإمارات ومنطقة الخليج العربية، مشيراً أن بلاده أعدت برامج وحملات ترويجية مكثفة لترويج المنتج السياحي المغربي بمنطقة الخليج للترويج لسياحة العطلات هذا الصيف.

 

واعتبر إن سوق السفر العربي هو نافذة للسياحة المغربية للانطلاق إلى أسواق الخليج والشرق الأقصى وجنوب آسيا وخاصة الصين والهند مؤكداً أن دبي هي مركز ربط بين المغرب وهذه البلدان بفضل موقعها الاستراتيجي.

 

وأكد على أهمية مساهمة دولة الإمارات العربية المتحدة في رأسمال صندوق "وصال" للتنمية السياحية في المملكة المغربية بنسبة 25 بالمئة، وتبلغ 2.3 مليار درهم.

 

وأوضح إن هذا الصندوق الذي تم تأسيسه العام 2011 برأسمال 10 مليارات درهم عبر شراكة بين مؤسسات تتبع صناديق الثروة السيادية في كل من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وقطر والكويت و المغرب، يقوم حاليا بإنشاء سياحية عملاقة في مختلف مدن المملكة.

 

وأشار إلى أن أهم المشروعات التي ينفذها هذا الصندوق حالياً هي "ميناء الدار البيضاء" بحيث يصبح لدنيا أهم ميناء تجاري وسياحي واقتصادي على المحيط الأطلسي مما يسهم في التدفق التجاري والسياحي بين المغرب والعالم.

 

ويسعى هذا الصندوق لإقامة 3 مشاريع سياحية كبري في كل من الدار البيضاء والرباط وطنجة لإقامة منتجعات سياحية ومراكز تسوق وأخرى ترفيهية بقيمة 6 مليارات درهم.

 

وقال إن قطر تقوم حالياً بتنفيذ مشروع "ديار" السياحي الضخم في مدينة طنجة المغربية.