لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 24 Oct 2015 10:11 AM

حجم الخط

- Aa +

نقاط العبور الحدودية تعيق السياحة في سلطنة عمان

لا شك أن التكدس على نقاط العبور الحدودية يعيق حركة السياحة في سلطنة عمان بعد نجحت السلطنة في تصدر قوائم السياح للوجهات الأكثر شعبية هذا العام  

نقاط العبور الحدودية تعيق السياحة في سلطنة عمان
صورة لمطار صلالة

أضم صوتي إلى صوت زميلتي كورتني على الجهة الإنكليزية من موقع أريبيان بزنس، بأن السياح المتجهين لسلطنة عمان سيواجهون مشكلة الانتظار الطويل على النقاط الحدودية، وفيما كانت تجربتي جوا عبر المطار، كانت تجربة زميلتي عبر الطريق البري، وانتظار أطول على نقاط الدخول الحدودية إلى السلطنة.

لا شك أن التكدس على نقاط العبور الحدودية يعيق حركة السياحة في سلطنة عمان بعدما نجحت السلطنة في تصدر قوائم السياح للوجهات الأكثر شعبية هذا العام. فسواء كانت طريقة السفر جوا أو برا فإن النقاط الحدودية في سلطنة عمان تعاني من ضغوط كبيرة نتيجة لأعداد كبيرة من السياح والقادمين إلى السلطنة. فمثلا، في أوج الموسم السياحي هذا العام خلال شهر أغسطس، حطت بي الطائرة في مطار صلالة الجديد، ورغم كل التجهيزات الحديثة فيه، كان واضحا أن طابور الانتظار قد أصبح مشكلة كبيرة بوجودة نافذة واحدة تستقبل المسافرين، مما أدى إلى فترات انتظار طويلة وصلت إلى أكثر من ساعة، رغم أن المطار لم يستقبل وقتها سوى رحلة واحدة!

أما الحال على المنافذ الحدودية فلم يكن مختلفا كثيرا بل أصعب بكثير من المنافذ الجوية نظرا للأعداد الكبيرة من السيارات والحافلات التي تتجه إلى سلطنة عمان في مواسم السياحة مثل موسم خريف صلالة وغيره.

وأذكر قبل سنوات بعيدة أنني عدت أدراجي بعد أن طال انتظاري وعائلتي في طابور طويل تحت الشمس حين حاولنا الذهاب إلى مسندم من رأس الخيمة ولم يتسنى لي زيارة سلطنة عمان بسبب مشقة الانتظار تلك. ونظرا لأهمية السياحة في سلطنة عمان فلا بد للمسؤولين فيها من إيجاد حلول مرنة مثل تشغيل موظفين أكثر في الموسم والفترات التي تشهدد أعدادا كبيرة من القادمين برا وجوا كي تصبح الزيارة ذكرى جميلة يكررها السياح أو ينصحون أصدقائهم بها بدلا من تحذيرهم منها.