لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 13 May 2015 09:38 AM

حجم الخط

- Aa +

قطر ستخسر آلاف من الجماهير والمشجعين في كأس العالم لصالح دبي

توقع خبير في مؤسسة عالمية لتحليلات السوق أن قطر ستخسر آلاف الجماهير والمشجعين في كأس العالم ممن سيفضلون الإقامة في دبي خلال نهائيات كأس العالم المقررة في 2022 في قطر بسبب نقص في عدد المنشآت الضيافة

قطر ستخسر آلاف من الجماهير والمشجعين في كأس العالم لصالح دبي
لقطة للعاصمة القطرية الدوحة

كورتني ترينويذ- أريبيان بزنس: حذر خبير في قطاع العقارات أن قطر ستخسر آلاف الجماهير والمشجعين في كأس العالم ممن سيفضلون الإقامة في دبي خلال نهائيات كأس العالم المقررة في 2022 في قطر بسبب نقص في عدد المنشآت الضيافة.

وحذر مارتن كوبر رئيس قطاع العقارات بمؤسسة ديلويت من أن قطر لن تتمكن من تأمين 60 ألف غرفة فندقية التي قالت الفيفا أنها ضرورية لتلبية الطلب على الحدث الرياضي الأهم في العالم، وفقا لما أكده كوبر خلال معرض سيتي سكيب قطر الذي يستمر ثلاثة ايام بمشاركة اكثر من 20 دولة، ويقدم المعرض المقام تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري مشاريع تطوير البنية التحتية من خلال رؤية قطر الوطنية 2030 وكأس العالم لكرة القدم 2022.

 

 

 وحتى بالاستناد إلى احتمال نجاح قطر بتحقيق نمو هائل بمعدلات بين 9 و12% سنويا حتى عام 2022، فإن قطر التي يتوفر فيها حاليا قرابة 22 ألف غرفة فندقية ستتمكن من توفير 42 ألف غرفة.

 

 

وسيجري تعويض النقص جزئيا من خلال الحل  الذي أعلنته الحكومة، وهو استخدام السفن العائمة لتأمين ما بين 5000 و6000 غرفة فندقية في هذه "الفنادق العائمة".

 

 

 كما يمكن تأمين ما بين ألف وألفي غرفة من خلال المساكن المؤقتة القابلة للنقل. لكن مجمل الغرف الناقصة ستم تعويضها من خلال قيام الزوار بالإقامة خارج الدوحة بما في ذلك دبي وقطر ومسقط بحسب قول كوبر.

 ويقول  إن معظم مشجعي كأس العالم أو عدد معتبر منهم :"سيحضرون مع عائلاتهم إلى دبي التي تتوفر فيها الغرف الفندقية وأعتقد أنهم سيسافرون إلى الدوحة لحضور مباراة والإقامة لليلة أو اثنتين بعدها أو قبلها".

وتوقع أمين عام اللجنة العليا المنظمة لكاس العالم 2022 حسن الذوادي ان يزور قطر للمناسبة قرابة مليون شخص خلال فترة المونديال .

 

ستنجح مدن قريبة مثل دبي وأبو ظبي ومسقط في جذب زوار كأس العالم لأن لديها بنية تحتية سياحية راسخة فضلا عن الأنشطة الترفيهية وخيارات التسلية والرياضة.

ويضيف بالقول:" من يقوم بالاختيار (حول مكان إقامة زوار كأس العالم) ؟ إنهم الزوار أنفسهم ويمكننا التأثير على قرار اختيارهم من خلال الأنشطة الترفيهية والبنية التحتية السياحية، وعلينا أن نتبين كيف نهيئ  الخيارات السياحية مقارنة مع ما هو متوفر في دبي وأبو ظبي ومسقط ودول مجلس التعاون الخليجي التي لا تبعد سوى ساعات طيران قليلة.

 

 

يحذر كوبر بالقول إن خسارة الزوار أو تقليص فترة إقامتهم في قطر سيكبد القطاع السياحي ملايين الدولارات. وتستهدف الحكومة القطرية جذب 7 ملايين زائر بحلول العام 2030 بزيادة كبيرة عن الـ المليونين و800 ألف زائر في عام 2014.

  ويمكن مقارنة ذلك مع عدد الزوار الذين جذبتهم دبي عام 2014 أي قرابة 12 مليون زائر، ويتوقع أن يصلوا إلى 20 مليون بحلول سنة 2020، موعد إقامة إكسبو في دبي.