لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 May 2014 07:03 AM

حجم الخط

- Aa +

دول خليجية تدعم السياحة في المغرب.. بالمليارات

السعودية والإمارات والكويت وقطر تدعم السياحة في المغرب بمليارات الدراهم. 

دول خليجية تدعم السياحة في المغرب.. بالمليارات

رويترز - قال وزير السياحة المغربي لحسن حداد لرويترز أمس الثلاثاء إن المغرب وأربع دول عربية خليجية سيقدمان 40 بالمئة من التمويل لمشاريع سياحية بقيمة ملياري يورو (2.78 مليار دولار) في الدار البيضاء وطنجة والرباط.

 

وأعلنت الحكومة المغربية الشهر الماضي خططاً لإعادة تطوير منطقة ميناء الدار البيضاء وقدرت الاستثمارات من الدول الخليجية الأربع -الكويت والسعودية وقطر والإمارات العربية- بحوالي 6 مليارات درهم (741.14 مليون دولار) رغم أنه يبدو الآن أن مساهمة الدول الخليجية قد تكون اقل من ذلك.

 

وأبلغ "حداد" على هامش معرض للسياحة في دبي أن هذه الدول ستتعاون أيضاً مع المغرب في مشروعين آخرين في الرباط وطنجة سيتضمنان وحدات سكنية.

 

وقال إن تكلفة المشاريع الثلاثة مجتمعة من المنتظر أن تبلغ ملياري يورو.

 

وأضاف إن المغرب والدول الخليجية الأربع سيقدمان 40 بالمئة من التمويل للمشاريع الثلاثة وأن الباقي سيأتي من مستثمرين بالقطاع الخاص وتمويل مصرفي.

 

وقال إن مشرع الرباط سيطور وادياً بين العاصمة المغربية ومدينة سلا القريبة وسيتضمن وحدات سكنية وفنادق ومواقع للجذب الثقافي مثل متحف ومسرح.

 

وفي طنجة، ستعيد الحكومة تطوير منطقة ميناء المدينة المطلة على البحر المتوسط على أرض تشغلها حاليا مصانع وثكنات عسكرية وبعض مرافق الميناء.

 

وقال "حداد" إن تشييد المشروعات الثلاثة سيبدأ هذا العام وسيكتمل في غضون 4-5 سنوات مضيفاً إن عدد السياح سيرتفع 8 بالمئة هذا العام من 10 ملايين سائح في 2013 في حين إن إجمالي عدد الليالي التي يقضيها السياح سيزيد 10 بالمئة.

 

وأضاف أن هذا سيؤدي إلى زيادة قدرها 4 بالمئة في الإيرادات. وبلغ دخل المغرب من السياحة العام الماضي 57.55 مليار درهم.

 

ويشكل قطاع السياحة حوالي 8 إلي 9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للمغرب.

 

واتفقت الدول الخليجية الأربع في 2012 على تقديم مساعدات بقيمة إجمالية 5 مليارات دولار للمغرب في الفترة من 2012 إلى 2017 لتطوير بنيته التحتية وتقوية اقتصاده ودعم السياحة.