لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Mar 2014 06:26 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية، إيقاف التأشيرات السياحية و 1.7 مليون وظيفة في السياحة خلال 6 سنوات

قال أمير سعودي إن توقف البرنامج برنامج التأشيرة السياحية تم للتركيز على السياحة الداخلية وقطاع السياحة في المملكة سيوفر وظائف لنحو 1.7 مليون سعودي خلال 7 سنوات.

السعودية، إيقاف التأشيرات السياحية و 1.7 مليون وظيفة في السياحة خلال 6 سنوات

قال رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في السعودية الأمير سلطان بن سلمان أن قطاع السياحة في المملكة سيوفر 1.7 مليون وظيفة للشباب السعودي والفتيات حتى العام 2020.

 

وجاء ذلك في كلمته، أمس الأربعاء، أمام منتدى جدة الاقتصادي الرابع عشر الذي تختتم فعالياته اليوم الخميس.

وعن التأشيرات السياحية وما تمثله من أهمية لنمو القطاع السياحي، قال رئيس الهيئة: إن البرنامج استهدف في مرحلته الأولى جذب سياح مميزين للمملكة، وقد توقف البرنامج في الوقت الحالي لتوجيه الاهتمام إلى سياح الداخل ومنطقة الخليج من جهة، ولحين الانتهاء من تطوير المنشآت السياحية والعمرانية من جهة أخرى، وتحويل السياحة الموسمية إلى سياحة مستدامة على مدار العام كما في مهرجان عسير الذي يتم العمل عليه حاليا لتحويل منطقة عسير إلى وجهة سياحية طوال العام وليس لمدة محدودة فقط

 

وأعلن الأمير سلطان أن الهيئة العامة للسياحة ستطلق برنامجاً وطنياً باسم "عيش السعودية" بهدف توطين الشباب، وإتاحة الفرصة لاكتشاف وطنهم والاستمتاع بتجربة تاريخية وتثقيفية مميزة، وتمكينهم من اكتشاف مقومات وطنهم عن طريق تنفيذ البرامج السياحية الموجهة.

 

وذكر أن الهيئة ستنفذ أيضاً برنامجاً شاملاً بمسمى "سياحة الشباب" لتحقيق استفادة الشباب من السياحة من خلال المشاركة في الرحلات الجماعية والأنشطة السياحية المختلفة، بالتعاون مع الشركاء، وتعمل الهيئة مع شركائها على تعريف الشباب بالفرص الجديدة المتوافرة في مختلف القطاعات السياحية، وفي مواقع النمو السياحي، كالوجهات السياحية الجديدة وغيرها، فرص العمل في قطاع السياحة متاحة للشباب في مكان إقامتهم، ولمختلف فئاتهم (العمرية، والتعليمية، والتأهيلية).

 

وأوضح أن توفير فرص العمل للمواطنين أحد أهم أهداف التنمية السياحية الوطنية، حيث أُنشئ مركز تنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل) لتحقيق هذا الهدف.

 

وقال إن عدد الفرص الوظيفية في قطاع السياحة خلال العام 2013 بلغ 751 ألف وظيفة، يمثل السعوديون ما نسبته 27.1 بالمئة، وتمثل السياحة القطاع الاقتصادي الثاني في المملكة، بعد قطاع المصارف والبنوك، من حيث نسبة السعودة، ومن المؤمل أن يصبح قطاع السياحة الأول قريبا، إذا ما توافرت فرص التحفيز المناسبة، وتسهم في توفير مناخ اقتصادي ملائم لتوليد فرص العمل والاستثمار للشباب، وارتفاع نسبة السعودة يؤكد الإقبال الكبير والمتزايد للشباب على العمل والاستثمار في هذا القطاع الاقتصادي الواعد، وهو أمر متوقع لمن يعرف طبيعة المواطن.

 

واستعرض أهم المؤشرات الاقتصادية للسياحة في العام الفائتة وفقاً لمركز الدراسات السياحية (ماس)، وقال إن القطاع سيوفر 1.7 مليون فرصة عمل حتى العام 2020، والفرص المتاحة حاليًا وصلت إلى 1.1 مليون وظيفة، لافتًا إلى أن القطاع أسهم في دعم الاقتصاد الوطني بـ 2.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، و5.2 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، حيث وصلت القيمة المضافة لقطاع السياحة إلى 75 مليار ريال بنهاية 2013، وبلغت الرحلات السياحية الداخلية 37.1 مليون رحلة، بإنفاق 76 مليار ريال، وحققت المنشآت السياحية 209 آلاف غرفة فندقية، و113 ألف وحدة مفروشة.

 

وكانت مؤسسة النقد العربي السعودي قالت في تقرير، العام الماضي، إن قطاع السياحة من أهم القطاعات التي توفر فرصاً لتوظيف المواطنين السعوديين. ووفقاً لأحدث الإحصاءات الواردة بالتقرير وفر القطاع نحو 670 ألف وظيفة في 2011 بزيادة نحو ستة بالمئة عن 2010.

 

وتوقع التقرير، نفسه، أن يوفر القطاع نحو 841 ألف وظيفة مباشرة و421 وظيفة غير مباشرة بحلول 2015 ونحو 1.2 مليون وظيفة مباشرة و591 ألف وظيفة غير مباشرة بحلول 2020.