لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 23 Jun 2014 10:15 AM

حجم الخط

- Aa +

ترسية مشروع "بلاس فاندوم" مركزا جديدا للتسوّق في قطر

كشف شون كيلي مدير مشروع مركز"بلاس فاندوم" التجاري التابع لشركة "المطورون ‏المتحدون" أن مدينة الدوحة ستشهد إنشاء مشروع ضخم في مجال تجارة التجزئة يعد الأول ‏من نوعه في المنطقة، مبيناً أن المشروع سيكون معلما سياحيا بارزا في مدينة لوسيل شمال ‏الدوحة، وسوف يكون قيمة مضافة إلى مدينة لوسيل وسياحة التسوق والترفيه في قطر.‏

ترسية مشروع "بلاس فاندوم" مركزا جديدا للتسوّق في قطر
شون كيلي، مدير مشروع مركز "بلاس فاندوم" التجاري

كشف شون كيلي مدير مشروع مركز"بلاس فاندوم" التجاري التابع لشركة "المطورون ‏المتحدون" أن مدينة الدوحة ستشهد إنشاء مشروع ضخم في مجال تجارة التجزئة يعد الأول ‏من نوعه في المنطقة، مبيناً أن المشروع سيكون معلما سياحيا بارزا في مدينة لوسيل شمال ‏الدوحة، وسوف يكون قيمة مضافة إلى مدينة لوسيل وسياحة التسوق والترفيه في قطر.‏

قال كيلي أن مدينة لوسيل لها أهمية بالغة نظرا لموقعها الجغرافي المميز كما أنها ستضم ‏الإستاد الرياضي الذي ستقام فيه المباراة الافتتاحية والمباراة النهائية لبطولة كأس العالم في كرة ‏القدم عام 2022، موضحاً إن مشروع "بلاس فاندوم" سيلبي احتياجات ورغبات الزوار من ‏خلال تقديم عدد كبير من الخدمات ابتداء من السكن والتسوق ووصولا إلى الترفيه بأعلى ‏معايير الراحة وسبل الرفاهية المميزة.‏
وحول مشاركتهم في معرض سيتي سكيب قطر 2014 قال كيلي: المعرض يعد فرصة كبيرة ‏لكل المطورين العقاريين بوجه عام و"للمطوريين المتحدون" بوجه خاص للتسويق لمشروع ‏‏"بلاس فاندوم" الذي يشكل ملمحا جديدا من ملامح صناعة مراكز التسوق في الشرق الأوسط ‏ويضف بعدا حضاريا على المحيط السكاني حوله.  ‏

وفي رده على سؤال لنا حول أهم ما يميز مشروع "بلاس فاندوم" عن غيره من المراكز التجارية ‏ومساحته الإجمالية وحجم رأس المال المستثمر قال كيلي: مشروع "بلاس فاندوم" يعد مشروع ‏الفخامة والترفيه والحياة العصرية، فالمشروع يتم تطويره الآن على قدم وساق في مدينة لوسيل ‏الناشئة في قطر، مبينا أن تكلفة المشروع تبلغ حوالي 5 مليار ريال قطري والمقام على مساحة ‏تقارب 800 ألف متر مربع، ويتضمن المشروع متاجر للتسوق وأماكن ترفيه واستجمام ورفاهية ‏تشكّل جميعها وجهة متكاملة للعائلات على شاطئ الخليج.‏

مقومات وخصائص المشروع
وأضاف كيلي أن أهم ما يميز "بلاس فاندوم" عن غيره من المشاريع المماثلة معايير وأنظمة ‏الأمان العالية والمساحة التي لها تأثير كبير على المشروع والموقع الممتاز والتصاميم الخارجية ‏وتوفير سبل الترفية والراحة والرفاهية، مشيرا أن الشركة المالكة للمشروع ستصنع ماركات ‏خاصة بها، فالملاك مجموعة من المستثمرين المحليين الذين يتمتعون بخبرات في مجالات ‏الأزياء والمجمعات التجارية والعقارات والبناء والمقاولات إضافة إلى وجود أشهر الماركات ‏العالمية.‏

ولكن ما هي القيمة المضافة التي سيضيفها المشروع للنسيج العمراني والمقومات التي يتمتع ‏بها لإضفاء تلك القيمة إلى مدينة لوسيل شمال الدوحة يقول كيلي: أن المشروع متعدد ‏الاستخدامات وليس مقتصرا على مجال التسوق فقط، كما أن المشروع ليس بعيدا عن مدينة ‏الدوحة حيث يقع على بعد 11 كلم من وسط المدينة، ويضم بين جنباته فندقي خمس نجوم، ‏شقق فندقية، 400 متجرا للتسوق، ومنشأة ترفيه مركزية تشتمل على مرافق دائمة وتجهيزات ‏متطورة تكنولوجياً، وفعاليات خاصة، كما سيتضمن قسم التسوق مساحة حصرية مخصصة ‏للرفاهية التي لا مثيل لها تعرض فيها أرقى العلامات والماركات.‏
‏ ‏
بلاس فاندوم.. وسياحة التسوق
ولكن متى تنتهي الأعمال الإنشائية في المشروع وماذا عن موعد افتتاحه وهل من المتوقع أن ‏يتحول إلى مركز جذب سياحي وخاصة سياحة التسوق والترفيه؟ يقول كيلي مدير المشروع: ‏أتوقع أن يتحول بلاس فاندوم إلى مركز جذب سياحي في المنطقة عند افتتاحه في الربع ‏الثالث من العام 2017 م وسيكون "بلاس فاندوم" مركز الجذب الجديد للسكان والزوار الباحثين ‏عن الترفيه والتسوق في مكان واحد. وسيتم شق طرق جديدة وتوفير وسائل مواصلات عامة ‏إلى المركز وإقامة الحدائق والمراسي عند اكتمال هذا المشروع الذي ترتفع أعمدته بالتوازي مع ‏إقامة البنية التحتية في مدينة لوسيل، مبينا أنه تم تأمين التمويل لهذا المشروع وتم الحصول ‏على الموافقات اللازمة لتمهيد الطريق لتحقيق التقدم المستمر في إنجازه والذي سيضفى لمسة ‏عصرية واضحة على مدينة لوسيل.‏
وشدَّد كيلي على أن بلاس فاندوم يضيف إلى سياحة التسوق في قطر الكثير فهو جزء لا يتجزأ ‏من المشروعات الأصيلة التي تهدف إلى توسيع رقعة التسوق على المستوى المحلي في قطر ‏والمستوى الدولي بمشاركة السياح الأجانب، ومن ثم تنشيط عملية السياحة بشكل عام في ‏قطر، مشيراً أي خطة سياحية لها أهداف إستراتيجية ومن بين ركائز تلك الخطة الإستراتيجية ‏سياحة التسوق فهي مكوّن رئيس من الخطة الإستراتيجية للسياحة وجزء لا يتجزأ منها، ‏فصناعة المراكز التجارية هي بشكل أو بآخر وجه من أوجه السياحة. ‏

يتم إنشاءه وفق المعايير العالمية ‏
وعن المعايير التي سوف سيتم بها إنشاء هذا المشروع الضخم وهل الكفاءات التي ستشارك في ‏بناءه كفاءات محلية يقول كيلي: سوف تستخدم الشركة معايير البناء العالمية وينفذ المشروع ‏بأيدي المواهب والكفاءات المحلية، ويُعد المشروع نقلة نوعية غير مسبوقة في مجال بناء ‏المراكز التجارية ويوفر موقع استقطاب دائم للمواطنين والمقيمين والزوار في السنوات القادمة، ‏مشيرا أن المشروع ينسجم مع طموحات دولة قطر ورؤيتها الوطنية لعام 2030 وهو التقدم ‏النوعي في المشاريع وتنويع مجالات الاقتصاد الوطني.‏
مدينة لوسيل من أكبر مدن العالم الصديقة للبيئة هل يتبنى مشروع بلاس فاندوم هذا التوجه ‏الصديق للبيئة بحكم أن المشروع يقع داخل مدينة لوسيل قال كيلي نعم هناك توجه كبير لذلك ‏خاصة وأن مدينة لوسيل بكاملها تتبنى هذا التوجه.‏

تصميم المشروع مستلهم من طرز مختلفة.. والفرنسي هو المسيطر
وحول التصاميم الخاصة بالمشروع وهل تستلهم الطراز المعماري القطري والعمارة المحلية أم ‏أنها مزيج من ثقافات مختلفة، يخبرنا كيلي: التصميم مستلهم من الطراز الفرنسي إضافة إلى ‏طرز معمارية كثيرة حول العالم، وهذا التصميم صمم خصيصا ليناسب السوق المحلي القطري. ‏مبيناً أن روح التصميم الفرنسي غالبة إلى حد كبير على المشروع، حيث تم استلهام مشروع ‏‏"بلاس فاندوم" من المقاطعة الباريسية التي تحمل نفس الاسم، وهو يذكّر بشارع التسوق ‏الباريسي الشهير رو دو لا بيه(طريق السلام) التي تشكل بلاس فاندوم نقطة الانطلاق نحوه، وقد ‏تمت هندسة هذا المشروع معماريا ليشع بأجواء الرفاهية والرقي مع لمسة ثقافية وفنية واضحة، ‏وسيشتمل المشروع على قناة مائية تمر عبره آتية مباشرة من الخليج، ومتسقة تماما مع البيئة ‏المحيطة بما يوفر للزوار تجربة فريدة.‏

وأشار كيلي: أن "بلاس فاندوم" ينسجم مشروع مع ركائز رؤية قطر الوطنية 2030 حيث ‏يعكس التزام المالكين وهم مجموعة من المستثمرين المحليين تنويع الاقتصاد القطري، ‏وبالتنمية البشرية والاجتماعية للدولة من خلال الفرص والوظائف التي سيوفرها المشروع خلال ‏عمليات البناء وبعد الاكتمال.‏
قطر في حاجة إلى مزيد من المراكز التجارية

وفي رده على سؤالٍ لنا حول تشبع السوق القطري بالمراكز التجارية أم أنه في حاجة إلى مزيد ‏من الأسواق التجارية، يقول كيلي: يعتمد ذلك على حجم المشاريع المستثمر فيها في هذا ‏المجال ،وأعتقد أن هناك مساحة واسعة مازالت متاحة خاصة بالتعاون المشترك بين قطر ‏والسعودية حيث تعد قطر سوقا رائجا للمملكة العربية السعودية وبخاصة المنطقة الشرقية، ‏ويمكن أن تلعب تجارة التجزئة دورا محوريا على المستوى المحلي والدولي.‏

المنافسة في تجارة التجزئة ‏
كيف تنظرون لمجال المنافسة في تجارة التجزئة في قطر يقول كيلي: المنافسة مفهوم صحي ‏ومقبول في عالم التسوق وهو منظور ايجابي يرفع روح المبادرة، ومن ثم تشكل المنافسة منظورا ‏حرجا للدولة وعليها أن تبذل قصارى الجهد للوفاء بمتطلبات البيئة الصحية الملائمة لذلك. ‏ويضيف كيلي حول ما هي طبيعة التحديات التي تواجه صناعة المراكز التجارية قائلا: إن ‏التحديات كثيرة ومختلفة منها مثالا على ذلك التمويل وتوفير الأرض، المقاول، الموافقات وما ‏يترتب عليها من آليات لتنفيذ المشروع، دراسة السوق، وعمل الجدوى الاقتصادية للمشروع.  ‏

مدينة لوسيل مدينة جديدة وتحتاج إلى كثافة سكانية عالية في غضون الفترة المقبلة، هل هذا ‏التحدي يمثل لكم عقبة أو عائقا من العوائق التي تواجه المشروع، فالمراكز التجارية عامة ‏تحتاج إلى قربها من الكثافة السكانية؟ يقول كيلي: نحن نتوقع زيادة وتوسع في الإنشاءات ‏وازدياد عدد المشاريع وإتمام الكثير من التعاقدات ونتوقع المزيد من التسهيلات التي تجعل ‏المنطقة تحظى بكثافة سكانية عالية.‏

المراكز التجارية في قطر.. والدول المجاورة
يقول كيلي عن نظرته إلى مجال صناعة المراكز التجارية مقارنة مع دول الجوار، أعتقد أن ‏لقطر استفادة عظمى من تصاميم الإنشاءات والمباني العمالقة من دول الجوار وثقلت تجربتها ‏بشكل جيد، كما استفادة من أساليب التعليم الحديثة أيضا، وإذا عقدنا مقارنة بين الوضع الآن ‏وقبل 10 سنوات ستجد الوضع مختلف تماما حيث تطورت التجربة القطرية ودخلت قطر ‏مركزا مرموقا في الآونة الأخيرة، وهي مؤهلة لذلك نظرا لحجم المشاريع العملاقة التي تقيمها في ‏مجال البنية التحتية وغيرها من المجالات استعدادا لكأس العالم 2022.‏