لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Aug 2013 06:52 AM

حجم الخط

- Aa +

سياحة الشارقة تصدر إحصائيات النصف الأول من عام 2013

كشفت إحصائيات النصف الأول للعام الجاري، والصادرة عن هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن زيادة نسب الإشغال الفندقي في الإمارة وصلت إلى 68% بزيادة قدرها 3% عن العام المنصرم الذي سجلت نسب الإشغال فيه 71%، ما يعكس مدى النمو الذي شهده القطاع السياحي في الإمارة خلال الستة أشهر الماضية مقارنة مع النسب التي سجلتها الهيئة عن الفترة نفسها من عام 2012.

سياحة الشارقة تصدر إحصائيات النصف الأول من عام 2013

كشفت إحصائيات النصف الأول للعام الجاري، والصادرة عن هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن زيادة نسب الإشغال الفندقي في الإمارة وصلت إلى 68% بزيادة قدرها 3% عن العام المنصرم الذي سجلت نسب الإشغال فيه 71%، ما يعكس مدى النمو الذي شهده القطاع السياحي في الإمارة خلال الستة أشهر الماضية مقارنة مع النسب التي سجلتها الهيئة عن الفترة نفسها من عام 2012، وفقا لبيان صحفي وصل "أريبيان بزنس".

 

كما أظهرت الإحصائيات أن الإمارة حققت زيادة قدرها 9% في عدد النزلاء في المنشآت الفندقية بالإمارة خلال الستة أشهر الماضية حيث بلغ إجمالي عدد النزلاء 951.592 بواقع 536.047 نزيلاً في الفنادق، و 415.545  في الشقق الفندقية، بينما بلغ مجموع نزلاء المنشآت الفندقية في الشارقة عن الفترة نفسها من العام الماضي874.977 نزيل بمعدل  511.620 نزيلاً في الفنادق، و 363.357 نزيلاً في المنشآت الفندقية. 

وعلى صعيد ليالي الإقامة تبين وجود زيادة فيها بنسبة 7%، حيث أن إجمالي عددها للفنادق والشقق الفندقية قد بلغ خلال النصف الأول من العام الجاري 1.071.829 ليلة، منها في المنشآت الفندقية 611.445 ليلة فندقية، و 460.387 ليلة قضاها زوار الشقق الفندقية، ذلك بالمقارنة بـ 999.599 ليلة عن الفترة نفسها من العام الماضي، منها 621.359 ليلة فندقية، و 378.249 ليلة في الشقق الفندقية.

 

ووفقاً للتقرير احتل السياح من أوروبا المرتبة الأولى من حيث تدفق السياح إلى الإمارة خلال النصف الأول من العام الحالي، حيث بلغت نسبتهم 37 % من إجمالي عدد السياح الذين زاروا الإمارة ووصل عددهم إلى 347.680 سائح ويأتي السياح الروس في أعلى القائمة  بنسبة 23%، و احتل السياح من دول الخليج العربي المرتبة الثانية بنسبة 34% وسجل عددهم 324.239 ، في حين جاء السياح الأسيويون في المرتبة الثالثة بنسبة 14% ، و بلغت نسبة السياح من باقي الدول العربية 10 % ، فيما سجلت نسبة السياح من دول أمريكا و أفريقيا و الباسيفيك  5%. 

 

وأوضح التقرير أن عدد المنشآت الفندقية وصلت إلى 103 منشاة بواقع 48 فندقاً، و55 منشاة فندقية وبمجموع 9510 غرفة فندقية، كما سيتم خلال الفترة القادمة إنشاء عدداً من الفنادق والمنتجعات السياحية التي سبق وأن أعلنت عنها الإمارة نهاية العام الماضي ومطلع الجاري، لتحقيق هدف الوصول إلى 12 ألف غرفة فندقية حتى عام 2015 لتتناسب مع أعداد الزوار المتزايدة إلى الإمارة.  من جانبه أكد سعادة محمد على النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن ارتفاع نسب الإشغال الفندقي وعدد النزلاء في المنشآت الفندقية، وزيادة عدد ليالي الإقامة فيها يُعد مؤشر إيجابي على نمو وتطور القطاع السياحي في الإمارة، مما يؤكد الخطوات الثابتة التي تسير بها الشارقة في مسيرة النجاح، وهذا ما بدا واضحاً من حيث ما تحقق خلال النصف الأول من زيادة في حجم التدفق السياحي إلى الإمارة. 

 

وقال النومان: "تعكس هذه الإحصائيات الإيجابية التعاون المثمر مع الجهات المختصة والعمل الدؤوب للارتقاء بالقطاع السياحي، حيث عملت على استهداف أسواق السياحة المحلية والإقليمية والعالمية بشكل مدروس ومكثف لتلبية متطلبات سوق السياحة في الشارقة، كما حرصت الهيئة على ترويج المنتج السياحي للإمارة في كبرى المحافل والمعارض الدولية مما يعزز مكانتها على خارطة السياحة العالمية، مؤكداً أن نتائج الفصل الأول يضع جميع الجهات العاملة والفاعلة في القطاع السياحي بالإمارة أمام مسؤولية كبيرة لتحقيق المزيد من النجاحات وزيادة معدلات النمو في القطاع خلال السنوات المقبلة" .

 

وأشار إلى أن الإمارة قد شهدت عدداً من الفعاليات والمهرجانات العالمية التي ساهمت في استقطاب أعداد كبيرة من السياح حول العالم أبرزها "مهجان أضواء الشارقة" الذي تنظمه الهيئة في فبراير من كل عام، بالإضافة إلى "بينالي الشارقة " الذي استمرت فعالياته لمدة شهرين، و"أيام الشارقة التراثية" و"أيام الشارقة المسرحية" وشهدت مراكز التسوق والمحلات التجارية "عروض ربيع الشارقة" ، وغيرها من الأنشطة الترفيهية والعائلية والثقافية المتنوعة التي وضعت الإمارة على قائمة الوجهات العالمية. 

 

يُذكر أن إمارة الشارقة تشهد على مدى السنوات الأخيرة نمواً ملحوظاً في أعداد الزوار والسياح من المنطقة والعالم، وتحرص الإمارة على الإرتقاء بمنتجها السياحي والثقافي بالإضافة إلى تطوير منشآتها الفندقية والمعالم السياحية، كما تعمل على تنظيم واستقطاب المهرجانات العالمية والبطولات الرياضية والفعاليات الثقافية والدينية بما يتناسب مع  متطلبات جميع زوارها، وكذلك تحرص على التواجد في كبرى المحافل والمعارض الدولية وتعزيز مكانة الإمارة على خارطة السياحة العالمية.