لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 24 May 2012 08:56 AM

حجم الخط

- Aa +

25% من الأسر السعودية تستعد للسياحة الصيفية والوجهة مختلفة

تشير المؤشرات الأولية إلى أن نسبة الأسر السعودية التي أعدت العدة للسفر مع بدء إجازة هذا العام والتي ستبدأ بعد أسابيع تصل إلى 25 بالمئة من عدد الأسر السعودية.  

25% من الأسر السعودية تستعد للسياحة الصيفية والوجهة مختلفة
سفر ما يعادل 25 بالمئة من الأسر السعودية إلى الخارج خلال الإجازة يعود إلى حرارة الطقس في المملكة خلال فترة الصيف.

تشير المؤشرات الأولية إلى أن نسبة الأسر السعودية التي أعدت العدة للسفر مع بدء إجازة هذا العام والتي ستبدأ بعد أسابيع تصل إلى 25 بالمئة من عدد الأسر السعودية.

 

ووفقاً لصحيفة "عكاظ" السعودية اليوم الخميس، سيشهد هذا العام تغييراً لوجهة الكثير من العائلات التي تفضل السفر خارج المملكة.

 

وقال مستشار تطوير الأعمال والتسويق في المنظمة العربية للسياحة خالد آل موسى إن تأثير الأحداث الجارية في المنطقة العربية أثنى العديد من العائلات السعودية إلى صرف النظر عن التوجه إلى دول كبلاد الشام ومصر والأردن نوعاً ما وتفضيل التوجه إلى دول أخرى كتركيا والإمارات العربية المتحدة.

 

وأضاف إن الدافع الأول لتفضيل تركيا هو المناخ الملائم والأنشطة والعروض السياحية المقدمة وبالنسبة لدولة الإمارات فالدافع هو المناخ التسويقي الملائم للأسرة السعودية.

 

وذكر آل موسى إن هناك أعداداً جيدة من الأسر السعودية التي تنتمي إلى الشريحة الوسطى من المجتمع، فضلت هذا العام الحجز إلى النمسا يشجعها على ذلك العروض الملائمة والتي تميزت بتكلفة الإسكان المنخفضة إضافة إلى البرامج الترفيهية التي يدعمها المناخ المناسب، كما أن غالبية الأسر من الشرائح الغنية في المجتمع فضلت التوجه كما هو معتاد إلى دول أوربية كفرنسا وبريطانيا وإلى الولايات المتحدة الأمريكية، مبيناً أن مشاكل التأشيرات لم تعد مطروحة كالماضي في ظل تكفل الوكالات السياحية بمتابعة الإجراءات وتسهيلها.

 

وبحسب صحيفة "عكاظ" اليومية، قلل آل موسى من حجم السياحة العائلية إلى دول شرق آسيا كماليزيا وإندونيسيا نظراً لطبيعة العائلة السعودية كبيرة العدد والتي لا تفضل الرحلات الجوية الطويلة، مشيراً إلى أن غالبية مفضلي التوجه إلى تلك الدول هم من العائلات التي لها أبناء يدرسون هناك أو لديهم أنشطة تجارية وغير ذلك من المحفزات.

 

وختم آل موسى بقوله إن سفر ما يعادل 25 بالمئة من الأسر السعودية إلى الخارج خلال الإجازة يعود إلى حرارة الطقس في المملكة خلال فترة الصيف. مشيراً إلى أن حجم السياحة الداخلية بالنسبة للأسر السعودية ليس بسيطا، إذ تشير التوقعات إلى أن نسبة الإشغال في فنادق مدن كجدة والطائف. وفي جنوب المملكة ستصل إلى 100 بالمئة، وهناك جذب سياحي في الجنوب يدعمه اعتدال الجو.