لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 Apr 2012 02:25 PM

حجم الخط

- Aa +

قصر ناماسكار في مراكش: تناغم الصفاء والفخامة

تعني كلمة ناماسكار أرقى تحية من الروح إلى الروح... وقصر ناماسكار في مراكش سيجسد هذا الرقي ليس فقط بالتحية والترحيب بل أيضاً بالعناية بالجسم والروح والذهن معاً.

قصر ناماسكار في مراكش: تناغم الصفاء والفخامة
قصر ناماسكار

مجلة هوتيلير الشرق الأوسط - تعني كلمة ناماسكار أرقى تحية من الروح إلى الروح... وقصر ناماسكار في مراكش سيجسد هذا الرقي ليس فقط بالتحية والترحيب بل أيضاً بالعناية بالجسم والروح والذهن معاً.

مالك الفندق القصر فيليب سولييه، الفرنسي الجنسية، كان وما زال في بحث دائم عن الصفاء والهناء والبيئة المريحة، وحمله وسعيه الدائم إلى المغرب حيث جذبه الطقس والمطبخ وجو الاسترخاء وجمال المساحات والمناظر، فاشترى قصراً رائعاً يطل على جبال الأطلس وأطلق عليه اسم "قصر ناماسكار".

يحتل القصر مساحة 40 ألف متر مربّع وحدائقه تذكّر بروعة جزيرة بالي وطبيعتها المنسقة بعفوية، وتتعزز هندسته المعمارية بخطوطها الشرقية والعصرية بشلالات من المياه وبحيرات، وتبرز فيها عناصر مستوحاة من فلسفة فانغ شوي مع لمسات أندلسية. لم يرد سولييه الاحتفاظ بهذا الجمال لنفسه، فلروعة القصر وكبر مساحته قرر أن يشاركه به الآخرون فرأى فيه فندقاً فاخراً وملاذاً هانئاً.

وكان الخيار لتحويل القصر من بيت جميل إلى فندق حميم مجموعة أوتكر الاوروبية الفاخرة التي لطالما أقام سولييه في فنادقها في باريس وبادن بادن وجنوب فرنسا وتمنّى أن يكون فندقه توأماً لواحد منها أو فرداً يضاف إلى العائلة.

وبالنسبة لمجموعة أوتكر يشكّل قصر ناماسكار خطوة بارزة في خطة التوسع الاستراتيجية التي تعتمدها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. فأتى القصر ليجمع الحلم بالخطط العملية ويعزز التواصل بين العراقة الأوروبية والضيافة العربية ويتيح تجربة فندقية فريدة في المنطقة.

فيليب سولييه سعيد لتحوّل قصره إلى لؤلؤة جديدة تضاف إلى لآلئ مجموعة أوتكر المذهلة من الفنادق المتميزة والفاخرة ويصف فندقه بأنه تعبير عن أسلوب حياة كل فرد، والهدف من تطويره كان استحداث مكان مذهل يحلو فيه العيش والمشاركة مع أشخاص يبحثون عن موقع فريد ينقلهم من العالم الخارجي إلى أجواء مختلفة تماماً.

وتتعزز عناصر الفخامة لقصر ناماسكار الذي سيفتتح في النصف الثاني من العام 2012 بخدمة نقل النزلاء بطائرة خاصة من مطار الدار البيضاء إلى الفندق خلال 30 دقيقة، كما يمكن استخدامها لنقل النزلاء إلى فنادق مجموعة أوتكر الأخرى، ويعكس تصميمها الداخلي أجواء وتصميم قصر ناماسكار.

يطل قصر ناماسكار المكون من 41 فيلا وجناحاً من كل الأحجام على جبال أطلس من جهة وتلال جبليت المذهلة في مراكش ويبعد 30 دقيقة عن مطار مراكش الدولي و20 دقيقة عن جامع الفنا، الموقع الأثري المصنّف من قبل منظمة اليونيسكو. وانطلاقا من أجواء الاستجمام، يقدّم تسهيلات للنشاطات الخارجية، ومنتجعاً صحياً عالمي المواصفات على مساحة 650 متراً مربّعاً تستخدم فيه منتجات من علامتين عالميتين تضمن الصفاء والنشاط والتوازن، إضافة إلى صالة للألعاب الرياضية مزودة بأحدث التجهيزات ومطعمين فاخرين.

باختصار، ناماسكار هو قصر شرقي مطعّم بالعراقة الاوروبية لمجموعة أوتكر، وهو ثاني فندق لها خارج أوروبا، حيث كانت قد أعلنت مسبقاً عن افتتاح فندق لو بريستول أبوظبي في العام 2013.

ورأى الرئيس التنفيذي لمجموعة أوتكر فرانك مارنباخ أن الفندق الفريد يتناغم بشكل مثالي مع فنادق المجموعة بموقعه المذهل في مراكش، ويكمّل تلقائياً الإرث الفريد للشمال الأفريقي، مدعوماً بسمعة أوتكر العالمية في قطاع الفخامة، فقصر ناماسكار هو أكثر من فندق، إنه وجهة متكاملة ورؤية فريدة للفخامة، وتجربة أصيلة تواكب رؤية مجموعة أوتكر التي تشكّلت عبر السنوات، والتي سترسيها لأول مرّة في أفريقيا عبر هذا القصر الحديث. فاسم المجموعة يرتبط بالفخامة والعراقة والفعالية، وفنادقها كنوز ثقافية يتم الحفاظ عليها لتختبرها الأجيال، ويفخر كل فندق بغناه بتقاليد الفنادق الأوروبية الفاخرة وتطلعه في الوقت عينه نحو مواكبة المستقبل.

وكانت مجموعة أوتكر بدأت نشاطها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا قبل بضع سنوات بافتتاح مكاتب لها في دبي بإدارة سمير دقاق، نائب الرئيس للتطوير لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يسعى لتعزيز وجود المجموعة في المنطقة إذ تشهد فنادقها إقبالاً عالمياً بفضل إرثها الهندسي وتصميمها الأوروبي الكلاسيكي وخدمة العملاء الأسطورية ومطاعمها الفريدة الحائزة على جوائز عالمية.

وبإضافة قصر ناماسكار، يرى دقاق مزيجاً من العناصر المكونة لسمعة مجموعة أوتكر معززة بالثقافة والضيافة المغربية المعهودة، بحيث تتوسّع بمستويات الخدمة الفريدة إلى شمال أفريقيا التي تقع ضمن أكثر الأسواق نمواً، خصوصاً في قطاعي الضيافة والسياحة.

فيليب سولييه

برز حس الأعمال منذ فترة الشباب لدى سولييه الذي خدم في صفوف الجيش الفرنسي لمدة سنة كاملة في لاغوس وهو في 24 من عمره. في تلك الفترة أسس شركة جي إم تي المحدودة، وهو اليوم، بعد 20 عاما، صاحب أكبر شركة للخدمات اللوجستية في نيجيريا.

كان يعشق السفر إلى الشرق الأقصى والإطلاع على فلسفتها ويعمّق حالياً تخصصه في فلسفة فانغ شوي وعلم الفلك. إضافة إلى إشرافه على نشاط الفندق، سيستمرّ سولييه في تطوير أعمال الخدمات اللوجستية في أفريقيا. درس في كلية الهندسة ENSAM في باريس ويحمل إجازة في الهندسة.

تضم مجموعة أوتكر تحفا فنية من الفنادق الأكثر تميزا في العالم. كلمة "فنادق تحف" تعني الالتزام بتوفير أرقى مستويات الخدمة، كل ساعة وكل يوم. اللؤلؤ هو رمز يجمع التفرد والجمال والجودة. حبات اللؤلؤ المتفردة بمزاياها تجتمع لتكون عقدا فريدا يبرز التناغم مع الطبيعة. تتكون المجموعة من الفنادق الفاخرة التالية:
فندق برينرز بارك في بادن-بادن، واحة ريفية فريدة في قلب حديقة مذهلة
فندق لو بريستول، في قلب مدينة باريس على بعد خطوات من قصر الاليزيه
فندق كاب ايدن روك، يطل على البحر المتوسط من طرف كاب انتيب
شاتو سان مارتان، في فانس، الجزء الرومنسي من البروفانس الفرنسية
لو بريستول أبوظبي، في موقع متميز في قلب مدينة أبوظبي يفتتح في العام 2013

يتفرد كل فندق بمزاياه ويعكس الإرث الأوروبي ويتقاسم مع الفنادق الأخرى أعلى مستويات الخدمة، والهندسة التاريخية والتصميم الداخلي المميز والعناية القصوى بالتفاصيل.