لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 Apr 2012 01:14 PM

حجم الخط

- Aa +

تجربة الرفاه الفريدة في قلب المدينة الأبدية

يفتتح فندق غران ميليا روما فيلا أغريبينا أبوابه في إحدى أكثر المناطق حصريّةً في المدينة الأزلية خلال أسبوع عيد الفصح عام 2012. ويشكل الفندق وجهةً فريدة للمسافرين بهندسته الممتازة وحدائقه المذهلة وخدماته الحصرية. 

تجربة الرفاه الفريدة في قلب المدينة الأبدية

مجلة هوتيلير الشرق الأوسط - يفتتح فندق غران ميليا روما فيلا أغريبينا أبوابه في إحدى أكثر المناطق حصريّةً في المدينة الأزلية خلال أسبوع عيد الفصح عام 2012. ويشكل الفندق وجهةً فريدة للمسافرين بهندسته الممتازة وحدائقه المذهلة وخدماته الحصرية. ويجتمع في هذا المكان الفن والضيافة والرفاه. ويعد غران ميليا روما فيلا أغريبينا بأن يكون أفخم فندق في العلامة التجارية حتى الآن.

يقع الفندق في شارع جيانيكولو 4 في قلب المدينة بالقرب من نهر تيبر ويحيط به عددًا من المتاجر والمعالم التاريخية كالكولوسيوم وكاتدرائية القديس بطرس وقلعة سانت أنجلو وبيازا نافونا وأوراتوريو ديل غونفالونيه التي يمكن الوصول إليها سيرًا على الأقدام. تقدّم هذه الجنة في قلب المدينة الأزلية للزوار ملجأً بعيدًا عن ضجيج المدينة مع أنه يقع في قلب هذه المدينة نفسها.

يمضي الزوار في غران ميليا روما إقامتهم في أجواء من الفن والتاريخ والثقافية الرومانية المحلية. فالفندق يقع في منطقة تاريخية غنية جدًّا في ما عُرف سابقًا بـ فيلا أغريبينا التي سُميت في ما مضى تيمنًا بوالدة الإمبراطور الروماني الشهير نيرون. أما البقايا الأثرية التي لم يتم استخراجها أثناء أعمال التشييد فستُعرض في صالات عرض فخمة وفي القاعات العامة في البناء.

يبرز غران ميليا روما من قلب حدائق أورتي دومينزياني الرائعة، وهي أول حدائق أصلية نباتية أُنشئت في المدينة على شرف دوميشيا عمة نيرون. ويعتبر الفندق نسخةً حديثةً عن جنة عدن وسط مجموعة من النباتات المحلية وأزهار أصلية رائعة تحيط به أشجار الليمون المعمرة. ويقود خبير النباتات في الفندق جولات حول أورتي دومينزياني مما يتيح للزوار أخذ لمحة عن التاريخ المحلي والثروة النباتية الملفتة.

في وسط هذه المنشأة الممتدة على مساحة عشرة آلاف متر مربع لا مثيل لها، تجد 116 غرفةً وجناحًا تخبر كل واحدة منها قصة مختلفة وتتوزع على ثماني طوابق. ويشكل الفندق متحفًا داخل المدينة، حيث يتخذ كل طابقٍ طابع معرض فني يعرض قطع مستوحاة من تحف مشهورة متواجدة في متاحف المدينة. أما الضيوف الذين ينزلون في قسم ريد ليفل وهو قسم الأجنحة فيستفيدون من مجموعة كبيرة من الخدمات الحصرية كتسجيل الدخول الخاص والبهو الحصري.

يقدم غران ميليا روما خيارات واسعة من مطاعم ممتازة متخصصة بالمطبخ الإيطالي والمتوسطي والدولي كمطعم ـفيفافوسي المستوحى من التراث الروماني، إلى جانب مجموعة من البارات والصالات التي توفر للزوار أجواء الــدولتشي فيتا من دون أن يحتاجوا لمغادرة الفندق. وأبرز موقعين في الفندق هما قاعة حوض السباحة للوجبات الخفيفة والمقبلات بالإضافة إلى الحديقة على السطح مع منظر بـ360 درجةً، وهي مناسبة جدًّا لاحتساء الكوكتيلات والنبيذ.

و جي ولنس يقدّم علاجات مائية وعلاجات للاسترخاء لا مثيل لها. ويدعو الضيوف إلى اكتشاف عالم جديد من العلاجات الصحية والتجميلية وترياقًا لزحمة المدينة.
أخيرًا، يتولى فريق تخطيط الفعاليات المؤلف من أخــصائيي الاجــتماعات المعـتمدين الاهتمام بالمسافرين الوافدين بهدف العمل، ويقدمون لهم كل ما يحتاجونه لتنظيم فعالياتهم مهما كان نوعها وحجمها عن طريق برنامج العلامة التجارية رد غلوف للاجتماعات والفعاليات.

يقدم غران ميليا روما للنزلاء تجربة لا مثيل لها في محيط فريد. بما أن هذا الفندق هو أبرز ما تقدمه هذه العلامة التجارية، يشكل غران ميليا فيلا أغريبينا المكان المناسب للإفادة مما يقدمه غران ميليا من خدمات استثنائية تتميّز بالرفاه التقليدي وبأسلوب ريادي غير مسبوق.

فنادق ومنتجعات غران ميليا

بالاعتماد على رؤية قوية للحياة الراقية، تجمع فنادق ومنتجعات غران ميليا بين أفخم فنادق المنطقة بصورة معززة تلخص أكثر من 55 سنةً من التجربة الفندقية المتجذرة في قيم فنادق ميليا الدولية.
بفضل الهندسة الفريدة، صُممت مجموعة الفنادق والمنتجعات من الدرجة الأولى لإرضاء أكثر المسافرين خبرةً في أبرز الوجهات السياحية بنكهة لاتينية مميزة.

فنادق ميليا الدولية

تأسست شركة ميليا العالمية للفنادق في عام 1956 في بالما دي مايوركا (إسبانيا)، وتعتبر واحدة من مجموعات الفنادق الرائدة في البلاد، فضلاً عن كونها إحدى أكبر شركات المنتجعات في العالم. تضم شركة ميليا العالمية للفنادق حالياً أكثر من 350 من الفنادق التي تحمل اسم علاماتها التجارية وتنتشر في 35 بلداً تمتد على أربع قارات؛ وتشمل علاماتها التجارية كل من "غران ميليا"، و"ميليا"، و"مي"، و"إنسايد"، و"تريب – ويندهام"، و"سول" و"باراديسوس". وتضم الشركة "نادي ميليا" الأنيق.. النادي الترفيهي الوحيد الذي تديره شركة إسبانية ويوفر أجواء راقية تتناغم ومجموعة المنتجات والخدمات التي تقدمها شركة ميليا العالمية للفنادق.

في عام 2011، بدأت الشركة العائلية، التي أسسها غابرييل إسكاريه جوليا وتحمل اسم "سول ميليا"، بتنفيذ خطوتها الأولى في مسيرة تطبيق خطتها التوسعية تحت اسم العلامة التجارية المتميزة "ميليا العالمية للفنادق".. وهي علامة تحمل في طياتها حاضر ومستقبل هذه الشركة.

يقع فندق ميليا دبي، الذي يتم افتتاحه قريباً، في قلب منطقة بر دبي التقليدية وتحيط به منطقة ذات تاريخ عريق، إنه عنوان ينشده كافة الزوار إذ يقع على مرمى حجر من سوق الذهب الجديد، ومتحف دبي وخور دبي. ويتميز الفندق بموقع متفرد يتيح سهولة الوصول إلى مراكز التسوق والمناطق التجارية الرئيسية في دبي، كما يبعد 15 كيلومتراً فقط عن مطار دبي الدولي.

تم تصميم فندق "ميليا دبي" الجديد ليتناغم ومتطلبات المسافرين من رجال الأعمال والسياح على حد سواء. يضم الفندق مجموعة من المرافق والخدمات التي تلبي احتياجات الضيوف ويقدم لهم أبعاداً جديدة في عالم الضيافة. يتميز الفندق بأناقة معاصرة تتوافق وتصاميم المرافق التي تتيح إقامة متفردة تبعث الراحة في النفوس، وتقدم أطباقاً تداعب الحواس وتجربة تمنح الجسم والذهن صفاءً وتوازناً.. تجربة تحاكي أسلوب الأناقة الفاخر الذي يعتمده فندق ميليا دبي الجديد للترحيب بضيوفه وتدليلهم.

يقع "ذي لافل" المتفرد في الطابق السابع من الفندق، ويطل على المناظر البانورامية الخلابة للمدينة. فقد تم تصميم "ذي لافل" ليوفر للضيوف المميزين خدمات ذات أبعاد جديدة ومعايير عالمية من شأنها إرضائهم وتدليلهم. تشتمل كافة الغرف والأجنحة في "ذي لافل" على خدمات خاصة بنزول الضيوف في الفندق ومغادرته، والإستمتاع مجاناً بوجبة الفطور في "ذي لاونج"، وتناول مجاني للمشروبات ومجموعة من الأطباق المختارة على مدار الساعة، وخدمة النزول باكراً في الفندق والمغادرة في وقت متأخر، ومرافق للإجتماعات ومركز لرجال الأعمال وقوائم تتيح للضيوف اختيار نوع الوسادة التي تناسبهم والروائح المفضلة لديهم.

يحتضن فندق "ميليا دبي" ثلاث مطاعم تقدم مجموعة فاخرة من أشهى الأطباق العالمية المعاصرة؛ مطعم "أزاليا" الذي يفتح أبوابه طوال اليوم ليقدم لضيوفه تجربة متميزة، ومطعم "تايتانيك" بإدارة ماركو بيير وايت"، مطعم أوروبي يديره الشيف البريطاني ماركو بيير وايت، والمطعم الهندي "سيغناتشير" بإدارة الشيف الهندي سانجيف كابور.

يضم فندق "ميليا دبي" أربع بارات فاخرة توفر أجواء رائعة تتناغم والتجربة العالمية الأنيقة التي تتيحها مطاعم هذا الفندق، وتقدم كوكتيلات عصرية وأبرز المشروبات العالمية الفاخرة. وتضم البارات "ألفونسو العاشر" وهو بار أميركي يشتمل على صالة للسيجار، وبار "كوانتوم" للرياضة، ومطعم وبار "إستريلاس" الإسباني الذي يقع في الطابق العلوي و"مانشن" النادي والملهى الليلي.

وسيتميز فندق "ميليا دبي" أيضاً باحتضانه لـ "يي سبا".. منتجع صحي فاخر تعود يرمز للضوء في اللغات القديمة. فقد صُمم خصيصاً بهدف تدليل الضيوف بتجربة لا مثيل لها تحاكي كافة الحواس من خلال علاجات تبعث النشاط في الذهن وتمنحه صفاءً وتوازناً. يقدم "يي سبا" خدمات متكاملة تم تصميمها بدقة وعناية في سعيه الحثيث لتوفير تجربة تتألق تناغماً.