لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 Sep 2011 08:18 AM

حجم الخط

- Aa +

فنادق جدة تسجل أعلى معدل إشغال في الشرق الأوسط

احتلت فنادق مدينة جدة السعودية، المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط من ناحية معدل الإشغال في شهر يوليو/تموز الماضي.

فنادق جدة تسجل أعلى معدل إشغال في الشرق الأوسط

أوضح تقرير متخصص بقطاع الفنادق أن فنادق مدينة جدة السعودية، احتلت المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط من ناحية معدل الإشغال في شهر يوليو/تموز الماضي.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، حلت فنادق جدة في المرتبة الثانية من ناحية الإيرادات للغرفة الواحدة بعد بيروت، بعد النمو الكبير في الطلب على السياحة في المدينة خلال الإجازة الصيفية.

وأوضح التقرير الصادر أمس الأحد عن شركة "ديلويت" للاستشارات والمراجعة المالية، أن معدل الإشغال في فنادق جدة خلال يوليو الماضي وصل إلى 78.3 بالمئة بزيادة قدرها 16.1 بالمئة عما سجلته في الشهر نفسه من العام الماضي، لتتقدم جدة بذلك بهامش بسيط على دبي التي سجلت في يوليو الماضي معدل إشغال في فنادقها قدره 78 بالمئة.

وساهمت الاضطرابات السياسية التي تعصف بالمنطقة في تحويل العديد من المسافرين السعوديين أو الخليجيين وجهتهم إلى المملكة أو الإمارات، في الوقت الذي سجلت فيه الفنادق في مدن رئيسية أخرى في المنطقة مثل القاهرة وبيروت تراجعاً في مستوى الإشغال والإيرادات للغرفة الواحدة عما تم تسجيله في العام الماضي، بحسب ما أوضحه التقرير.

وفيما يتعلق بإيرادات الغرفة المتوافرة خلال الشهر فقد سجلت جدة معدل إيرادات للغرفة المتوافرة قدره 165 دولاراً (627 ريالاً) مقارنة بإيرادات قدرها 137 دولاراً العام الماضي.

ويقيس مؤشر إيرادات الغرفة المتوافرة متوسط سعر الغرفة لليلة الواحدة مقارنة بنسبة الإشغال في الفندق مما يجعله المؤشر الأهم لقياس الحركة في قطاع الفندقة. وترتفع الإيرادات لغرف جدة نظراً لقلة المعروض من الغرف الفندقية في المدينة مقارنة بحجم الإشغال فيها والطلب عليها خاصة خلال مواسم الصيف والعمرة.

وتحسن مستوى الإيرادات للغرفة الواحدة ومعدل الإشغال في فنادق دبي وأبوظبي خلال يوليو الماضي إذ احتلت دبي المرتبة الثانية على مستوى المنطقة بعد مدينة جدة من ناحية الإشغال أما من ناحية الإيرادات فقد هيمنت بيروت على المنطقة إذ سجلت فنادقها معدل إيرادات للغرفة المتوافرة قدره 189 دولاراً للغرفة في يوليو حتى بعد تراجعها بنسبة 23.6 بالمئة عما تم تسجيله في شهر يوليو من عام 2010.

وسجلت بيروت معدل إشغال قدره 67.4 بالمئة وهو أقل من معدل 74.4 بالمئة الذي سجلته في يوليو من العام الماضي، وهو ما انعكس ذلك على الإيرادات للغرفة المتوافرة.

وتدهور الوضع كثيراً في القاهرة التي تراجع مستوى الإشغال في فنادقها ليصل إلى 40.9 بالمئة في يوليو الماضي بعد أن كانت فنادق العاصمة المصرية قد سجلت معدل 64.6 بالمئة في الشهر نفسه من العام الماضي وانعكس ذلك على الإيرادات للغرفة المتوافرة التي انخفضت إلى 49 دولاراً من 87 دولاراً العام الماضي.