لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 17 Oct 2011 02:30 AM

حجم الخط

- Aa +

السياحة المغربية تستهدف الأسر السعودية

تستهدف السياحة في المغرب الأسر السعودية بعد أن كانت حكراً على العزاب وبعد أن أعلنت المغرب توجهها لاستقطاب السياحة العائلية مع التركيز على العائلات العربية والخليجية.

السياحة المغربية تستهدف الأسر السعودية

ذكر تقرير اليوم الإثنين أن السياحة في المغرب تستهدف الأسر السعودية بعد أن أعلنت المغرب توجهها لاستقطاب السياحة العائلية مع التركيز على العائلات العربية والخليجية.

 

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية إن "الخدمات والمتنزهات والأسعار هي ما يضعه السائح نصب عينيه عند تحديد الوجهة التي ينوي السفر إليها، ولن يختلف الوضع كثيراً عندما تكون السياحة عائلية، فإلى جانب توافر كل المقومات، ستبحث العائلة السعودية عما يحقق لها متعة السياحة وسط أجواء أسرية محفوفة بالدفء".

 

وعلى مدى سنوات خلت، ظلت المغرب الوجهة السياحية المفضلة لكثير من الشباب إلا أن وزارة السياحة المغربية التي تطمح لبلوغ عدد السياح إلى بلادها 20 مليون سائح بحلول عام 2020 أعلنت عن توجهها لاستقطاب السياحة العائلية، مع التركيز على العائلات العربية والخليجية، حيث تشكل 18 بالمائة من مجموع السياح، بحسب المدير الإقليمي للمكتب الوطني المغربي للسياحة بالشرق الأوسط وآسيا الطيبي خطاب.

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" اليومية، لن تجد الأسرة السعودية صعوبة في تحديد الوجهة السياحية لقضاء العطلة سواء كانت قصيرة أم طويلة، فلن يكلف الأمر سوى قضاء ست ساعات في الأجواء لتجد ضالتها، التي تحقق لها المتعة والراحة بميزانية ملائمة، فعلى بعد نحو 90 كيلومتراً جنوب مدينة الدار البيضاء في مملكة المغرب، وفي مكان هادئ بمساحة شاسعة تحيط بها الخضرة ومياه المحيط الأطلسي يقع منتجع مازاغان، الذي يعد أبرز المشاريع السياحية استقطاباً للعائلات.

 

وقالت مديرة العلاقات العامة والاتصال بمنتجع مازاغان سمية الشرايبي إن العائلات السعودية بدأت تغير نظرتها للمغرب، باعتباره وجهة للسياحة العائلية بعد أن كانت لسنوات شبه مقصورة على العزاب، وارتفع مؤخراً عدد العائلات السعودية القادمة للمغرب بغرض السياحة، بعد أن كانت في الماضي تشكل نسبة ضئيلة من إجمالي السياح، وتماشياً مع ذلك التوجه الجديد خصص المنتجع خيارات تتوافق مع خصوصية العائلة الخليجية والسعودية بشكل خاص، ومن ذلك تخصيص مدخل خاص للراغبين في ذلك، لمنح الأسرة خصوصيتها، إضافة لتخصيص غرف وأجنحة متجاورة في أقسام خاصة للعائلات السعودية التي تأتي على شكل مجموعات.

 

وأضافت "الشرايبي" أن الأجواء الأسرية المحافظة ساهمت في استقطاب عدد كبير من العائلات السعودية، حيث شهد شهر أغسطس/آب المنصرم ارتفاعاً في عدد الأسر القادمة من المملكة العربية السعودية والخليج، وهو ما دعا إدارة المنتجع إلى تخصيص جزء من المنتجع للأسر السعودية، بحيث يكون لهم مدخل خاص ومرافق خاصة.

 

ويمتلك المغرب مقومات سياحية فريدة، تتنوع ما بين الطبيعة الخلابة، والجبال، والأنهار العذبة، والشواطئ الساحرة، والطرز المعمارية التاريخية المستقاة من الروح الأندلسية الإسلامية، بجانب المطبخ المغربي المميز، والفنون المتعددة التي تعكس حضارة ممتدة عبر التاريخ.