لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 18 Aug 2011 11:33 AM

حجم الخط

- Aa +

5 ملايين دينارأرباحا صافية للملكية الأردنية

واجهت الملكية الأردنية تحديات كبيرة ناجمة عن الإرتفاع الهائل بأسعار الوقود والإضطرابات السياسية في المنطقة

سجلت الملكية الأردنية رقماً قياسياً في عدد المسافرين الذين أقلتهم طائراتها خلال تموز الماضي والذي بلغ 373 ألف مسافر مقابل 329 ألفا تم نقلهم خلال الشهر نفسه من العام الماضي وبارتفاع نسبته 13.3% .

وقال المدير العام الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية حسين الدباس في بيان صحفي وزعه المكتب الإعلامي في الملكية الأردنية الخميس أن "هذا الرقم في عدد المسافرين يعتبر الأعلى الذي تسجله الشركة خلال شهر واحد منذ تأسيسها قبل 48 عاماً ، حيـث وصل معدل امتلاء المقاعد نسبة 81% مقابل 79% لفترة المقارنة ، مشيراً إلى أن الملكية الأردنية حققت نتيجة لذلك ربحاً صافياً عن تموز الماضي بلغ خمسة ملايين دينار".

وأوضح الدباس أن الإيرادات التشغيلية للشركة ارتفعت خلال تموز الماضي لتصل إلى 78.5 مليون دينار مقابل 70.3 مليون دينار خلال تموز من العام الماضي وبمعدل ارتفاع بلغ 11.6% .

 ولفت إلى أن ارتفاع التكاليف التشغيلية بنسبة أكبر بلغت 22.7% جراء ارتفاع الفاتورة النفطية خفض قيمة الأرباح المتحققة خلال الفترة المذكورة بالرغم من ارتفاع عدد المسافرين .

وأشار إلى أن فاتورة وقود طائرات الملكية الأردنية بلغت خلال تموز الماضي وحده 30.5 مليون دينار مقارنة بـ20.2 مليون دينار للشهر نفسه من العام  الماضي وبمعدل ارتفاع بلغ 51% وهو ما يشكل نسبة 40% من مجمل التكاليف التشغيلية التي تحملتها الشركة في ذلك الشهر والبالغة نحو 76 مليونا .

وبيّن الدباس أن مختلف المؤشرات التشغيلية الأخرى شهدت ارتفاعاً ملحوظاً خلال الشهر الماضي ، حيث زاد عدد الرحلات بنسبة 9.8% لترتفع من 3668 رحلة خلال شهر تموز من عام 2010 إلى 4026 رحلة خلال الشهر الماضي ، كما ارتفعت ساعات الطيران من 10649 ساعة لتصل إلى 11394 ساعة وبنسبة زيادة بلغت 7%

وأضاف أن جميع العاملين في الملكية الأردنية بداخل المملكة وفي محطاتها الخارجية التسعة والخمسين بذلوا وما زالوا يبذلون جهوداً مضاعفة خلال موسم الصيف الحالي لتنشيط حركة السفر وزيادة معدل الإمتلاء وتقديم أفضل الخدمات الجوية والأرضية للمسافرين بغية تجاوز الآثار السلبية لنتائج الشهور الستة الأولى من العام الحالي نتيجة تراجع حركة السفر في ضوء الإضطرابات السياسية الجارية في المنطقة وما رافقها من ارتفاع حاد في أسعار الوقود الذي أثر بشكل كبير على ربحية شركات الطيران .

وأعرب الدباس عن أمله في أن تشهد حركة السفر من وإلى الأردن تحسناً خلال آب الحالي وأيلول المقبل وما تبقى من العام الحالي في ضوء التعاون القائم بين الملكية الأردنية وهيئة تنشيط السياحة لاستقدام المزيد من الأفواج السياحية من مختلف دول العالم إلى المملكة ما يعود بالنفع والفائدة على جميع الجهات العاملة في القطاع السياحي

وقال أن الملكية الأردنية واجهت خلال النصف الأول من العام الحالي تحديات كبيرة ناجمة عن الإرتفاع الهائل في أسعار الوقود والأحداث والإضطرابات السياسية التي جرت ولا زالت تجري في العديد من دول المنطقة .

يذكر ، أن حجم الإنفاق على الوقود وصل خلال النصف الأول من العام الحالي نحو 135 مليون دينار مقابل 93 مليونا و63 مليونا خلال نفس الفترة من عامي 2010 و2009 على التوالي ، إذ أن فاتورة الوقود شكلت ما نسبته 45% من الإيرادات التي حققتها الشركة خلال تلك الفترة .

ودفعت الإضطرابات السياسية التي جرت في المنطقة العربية الملكية الأردنية خلال النصف الأول من هذا العام إلى إلغاء 677 رحلة ودمج عدد آخر من الرحلات نتيجة إنحسار حركة السياحة والسفر ولا سيما من القارة الأوروبية وإغلاق محطتي طرابلس وبنغازي في ليبيا وتراجع السفر من وإلى محطات الشركة في مصر واليمن وسوريا والبحرين وتونس وغيرها .

وتعرضت غالبية شركات الطيران العالمية لخسائر فادحة خلال النصف الأول من عام 2011 تقدر بالمليارات نتيجة ارتفاع أسعار الوقود ، فقد كان الإتحاد العالمي للنقل الجوي (أياتا) خفض توقعاته للأرباح الصافية التي ستحققها شركات الطيران العالمية عام 2011 من 9.1 مليار دولار إلى 8.6 مليار دولار ثم عاد في حزيران الماضي وخفض توقعاته إلى 4 مليار دولار مقابل 18 مليارا أرباحاً صافية حققتها صناعة النقل الجوي العام الماضي .