لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 8 May 2017 10:46 AM

حجم الخط

- Aa +

3.53 مليون سيارة في الإمارات عام 2020

توقع تقرير لكارشر ميدل إيست أن يرتفع عدد المركبات في افمارات إلى 3.53 مليون سيارة في عام 2020 .

3.53 مليون سيارة في الإمارات عام 2020
3.53 مليون سيارة في الإمارات عام 2020

توقع تقرير لكارشر ميدل إيست أن يرتفع عدد المركبات في افمارات إلى 3.53 مليون سيارة في عام 2020 .
وقال التقرير "بما أن عام 2017 هو آخر عام قبل تطبيق ضريبة القيمة المضافة في دول الخليج، ابتداءً من العام المقبل 2018،  فإن هذا سيجعل من العام الحالي عام طفرة في مبيعات سوق السيارات حيث أن الأفراد والمؤسسات ستتوجه لشراء السيارات قبل إضافة قيمة الضريبة على أسعارها".
ومضى للقول "لا شك بأن الازدياد في مبيعات السيارات سيساهم في زيادة عدد السيارات على الطرقات، والتي يصل عددها حالياً إلى 16.5 مليون مركبة في دول الخليج. ومن المتوقع ارتفاع هذا العدد ليبلغ 19 مليون مركبة مع حلول العام 2020، حسب تقرير صادر عن "فروست أند سوليفان"، والتي بدورها تؤكد أن السعودية ستحتل المرتبة الأولى في سوق السيارات في المنطقة بما يعادل 52.5% من الحصة السوقية تليها الإمارات بما يعادل 18.5% وتتبعهما الكويت ومن ثم عُمان وقطر.
ويشكل قطاع السيارات في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي حجر أساس في الحركة الاقتصادية لهذه الدول منذ عدة سنوات، حيث أنه لطالما اعتبرت دول مجلس التعاون الخليجي  أكبر سوق للسيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وعلى الرغم من أن القطاع واجه تراجعاً في العام 2016 إلا أنه من المتوقع أن يعود هذا القطاع لسابق عهده.
وعليه، يضيف التقرير، فإن قطاع الشركات والمصنعيين المتخصصين في تقديم الحلول والخدمات المتعلقة بالسيارات سيشهد نشاطاً ملحوظاً، وهناك عاملان رئيسيان يؤثران على قطاع السيارات بشكل مباشر وعلى الآلية التي يتحرك سوق السيارات تبعاً لها. وهذان العاملان هما الازدياد في نضج السوق والتنافس. حيث يعمل ازدياد معدلات التنافس على جعل العاملين في هذا القطاع يبحثون عن طرق جديدة للمنافسة في السوق. وتعد مواقف السيارات المتوفرة بالقرب من معارض السيارات واحداً من العوامل المؤثرة في التنافسية. لذلك فإن معرض السيارات النظيف يترك انطباعاً أكثر إيجابية ويولد لدى العملاء شعوراً ضمنياً بالثقة بهذه العلامة التجارية.