لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 May 2017 09:09 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية توطن قطاع تأجير وتوجيه السيارات لتوفير 200 ألف وظيفة

أبرمت وزارة العمل السعودية، وهيئة النقل العام في البلاد، اليوم الإثنين، مذكرة تفاهم لتوطين العمالة في قطاع تأجير السيارات وتوجيهها (خدمتا أوبر وكريم لنقل الركاب)، تتيح على إثرها توفير 200 ألف فرصة عمل للسعوديين.

السعودية توطن قطاع تأجير وتوجيه السيارات لتوفير 200 ألف وظيفة

أبرمت وزارة العمل السعودية، وهيئة النقل العام في البلاد، اليوم الإثنين، مذكرة تفاهم لتوطين العمالة في قطاع تأجير السيارات وتوجيهها (خدمتا أوبر وكريم لنقل الركاب)، تتيح على إثرها توفير 200 ألف فرصة عمل للسعوديين.

وحسب بيان صحفي للوزارة،وفق وكالة الأناضول للأنباء، تنص مذكرة التفاهم على تنفيذ البرامج التدريبية والتعاقدية مع جهات متخصصة، في مزاولة نشاط نقل الركاب، إضافة الى توطين الوظائف في منافذ البيع لنشاط تأجير السيارات.

كما تنص المذكرة، على استمرار تخصيص العمل بتوجيه المركبات الخاصة على السعوديين المشتركين مع شركتي "أوبر" و"كريم"، "الذي سيسهم خلال الثلاث سنوات القادمة في إيجاد 200 ألف فرصة عمل في نقل الركاب وقطاع تأجير السيارات، وتشغيل العمل الجزئي والدائم".

وتفاقم معدل البطالة بين السعوديين بالتزامن مع تراجع أسعار النفط، المصدر الرئيس لدخل البلاد، وما تبعه من خفض للإنفاق الحكومي.

وحسب مسح الأناضول، ارتفع معدل بطالة السعوديين إلى 12.3 بالمائة نهاية العام الماضي، من 12.1 بالمائة في الربع الثالث من العام ذاته، فيما كان 11.6 بالمائة نهاية 2015.

ويتعارض ذلك، مع خطط الدولة الهادفة إلى خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7 بالمائة في 2030، وإلى 9 بالمائة بحلول 2020 عبر برنامج الإصلاح الاقتصادي "التحول الوطني".

وتسعى الدولة عبر ما يُعرف بـ"برنامج التحول الوطني" إلى توفير 450 ألف وظيفة للسعوديين، وإحلال 1.2 مليون وظيفة بالمواطنين بحلول 2020.

وفي محاولة لتوظيف السعوديين، أصدرت الحكومة السعودية العديد من القرارات مؤخرا، منها قصر العمل بالمراكز التجارية المغلقة (المولات) في المملكة، على السعوديين والسعوديات فقط، وقرار مماثل العام الماضي بشأن العاملين في مراكز الاتصالات، وتوطين مرتقب في الوظائف الفنية والقيادية في شركات التأمين.