لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 23 May 2017 09:37 AM

حجم الخط

- Aa +

تهديد باحتجاجات واسعة من أصحاب سيارات الأجرة الأردنية بسبب شركتي أوبر وكريم

بعد غد الخميس في العاصمة الأردنية مع إعلان سائقي سيارات الأجرة نيتهم التجمع ظهر الخميس امام رئاسة الوزراء مهددين بإحراق سياراتهم بحسب ما نقلته الصحف الأردنية .

تهديد باحتجاجات واسعة من أصحاب سيارات الأجرة الأردنية بسبب شركتي أوبر وكريم

يتوقع أن تحدث مواجهة مقبلة بعد غد الخميس في العاصمة الأردنية مع إعلان سائقي سيارات الأجرة نيتهم التجمع ظهر الخميس امام رئاسة الوزراء مهددين بإحراق سياراتهم بحسب ما نقلته الصحف الأردنية .

 

مطالب العاملون على قيادة السيارات الصفراء تنحصر في منع ترخيص شركتين عصريتين لخدمات التكسي بدأتا بالمنافسة الشرسة في قطاعهم المنفلت وفقا لموقع الراي اليوم. التهديد الجديد بإحراق سيارات التكسي الصفراء امام مقر رئاسة الوزراء هو الخيار الجديد لاختبار موقف السلطات  بعدما اخفق سائقوا التكسي في تهديهم الاول،  قبل ذلك اعلن السائقون والذين يطلق الشارع عليهم اسم الجيش الاصفر انهم بصدد الانتحار الجماعي بسبب ارزاقهم التي تهددها تراخيص شركات التكسي الجديدة .  نقابة اصحاب التكسيات تدعم عن بعد خيار التصعيد وبعض السائقين التقط الصور فعلا وهم يقفون على طرف احد اعلى الجسور في العاصمة عمان مهددين بالانتحار سقوطا . 

 

وزارة النقل والهيئة المختصة بالنقل لم تحددا موقفهما بعد والقصة تتفاعل على نطاق واسع وسط استغراب الراي العام الذي يكثر بدوره من الشكوى والتذمر من ممارسات التكسي الاصفر .  حمى التنافس بدت ساخنة وحرجة عندما تمكنت شركتان من تقديم خدمات التكسي بشكل مرفه وسريع وحضاري وعبر طلب يسجل عبر الهاتف وبتوقيتات مناسبة للراكب وبنفس اسعار التكسي الاصفر تقريبا الذي يرفض المستثمرون في قطاعه بالمقابل تنظيم المهنة او التجمع على شكل شركات . المعنيون ايضا بقطاع حافلات الركوب المتوسطة  والتي درج الشارع على تسميتها بالسرفيس يهددون بدورهم  بالتصعيد المماثل اذا ما راي النور مشروع الباص السريع الذي سيغطي اجزاء كبيرة من العاصمة الاردني عمان وسيؤدي الى تغيير كبير في نمط التنقل بالمواصلات العامة وبصورة تهدد ارباح ومكاسب المالكون الافراد لتراخيص الحافلات المتوسطة .  يذكر أن قرابة خمسين الف سائق يعملون على سيارات الأجرة الصفراء ويشعرون بالخطر من شركتي أوبر وكريم، حيث بدأت هاتين الشركتين بالتأثير على مردود هذه السيارات، وكانت "أوبر" قد إطلقت خدماتها في العاصمة الأردنية عمّان قبل سننين وحققت شعبية كبيرة بفضل تقديمها خدمة لائقة لدى سكان العاصمة.   وكان المدير التنفيذي لشركة “كريم” بمنطقة الشرق الأوسط، صبري حكيم، قد اشار إلى أنه هناك ما يقارب 1500 تاكسي أصفر انضم للعمل بالشركة بعد أن انطبقت عليهم أسس وشروط العمل الجديدة التي صدرت أخيرا لتنظيم عمل شركات النقل التي تقدم خدماتها عبر التطبيقات الذكية.  وأضاف صبري في جريدة “الغد”، أن عدد المتنقلين بين كل من “أوبر” و”كريم” شهريا يقارب 50 ألف شخص، وهو ما يشير إلى حاجة المستخدمين لمثل هذه الخدمة.    

 

وتشير إحصائيات إلى أن شركتي “كريم” و”أوبر” تشغلان حوالي 3 آلاف سائق، وتشغل الشركتان هؤلاء بسياراتهم الشخصية شرط أن تكون سنة صنعها لا تقل عن 2010 كما تشترط عدم محكومية للسائق، علما بأن أسعار الخدمة تزيد على أسعار “التاكسي”.  يشار الى أن “أوبر” و”كريم” شركتان عالميتان، تخصصتا في تقديم خدمة التاكسي، عبر مبدأ “المشاركة في الركوب” عن طريق تطبيقات الهاتف النقال، بحيث يستطيع أي مواطن لديه سيارة بمواصفات فنية مكتملة العمل مع الشركتين المذكورتين، وتحميل الركاب، والذين بدورهم يستدعون السيارة بدون الحاجة للانتظار في الشارع.  ويتيح تطبيقا “أوبر” و”كريم” للراكب التعرف على معلومات السيارة والسائق قبل وصوله، بالإضافة إلى تتبع مكان “التاكسي” بشكل إلكتروني وفوري على الخريطة ومشاركة هذه المعلومات مع أي شخص آخر قد يرغب به الراكب.  يشار إلى أن عدد سيارات التاكسي في المملكة يبلغ حوالي 17 ألف مركبة، أغلبها أي 15 ألف تاكسي يعمل في محافظة العاصمة، والباقي موزعة في جميع أنحاء المملكة.