لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 May 2017 05:55 PM

حجم الخط

- Aa +

370 مليون درهم لتحسين نفق الشيخ زايد بأبوظبي

أكدت بلدية مدينة أبوظبي أن مشروع تنفيذ تحسينات مرورية على نفق الشيخ زايد بن سلطان ستنجز في مايو 2018 بتكلفة إجمالية للمشروع ضمن حزمه الثلاث تبلغ 370 مليون درهم.

370 مليون درهم لتحسين نفق الشيخ زايد بأبوظبي

أكدت بلدية مدينة أبوظبي أن مشروع تنفيذ تحسينات مرورية على نفق الشيخ زايد بن سلطان ستنجز في مايو 2018 بتكلفة إجمالية للمشروع ضمن حزمه الثلاث تبلغ 370 مليون درهم.

وأوضحت أن المشروع يهدف إلى إنشاء تحسينات مرورية جديدة لاستيعاب الحركة المروية الزائدة من خلال نفق الشيخ زايد حيث تم دراسة إضافة مدخل ومخرج إضافي للنفق في المنطقة الواقعة بين تقاطع شارعي الفلاح وهزاع بن زايد لتخفيف الازدحام المروري الحالي، كما يهدف المشروع إلى رفع كفاءة الأداء التشغيلي لهذه التقاطعات أيضاً.

 

وقالت إن إغلاقات بعض الشوارع في نفق الشيخ زايد تدخل  ضمن الأعمال الخاصة بتطوير طريق الشيخ زايد بن سلطان من تقاطع الفلاح إلى تقاطع قصر البحر، ومن المتوقع أن تستمر الإغلاقات حتى نهاية إنجاز المشروع، وفق صحيفة الإتحاد.

 

وتسعى البلدية من خلال نفق وشارع الشيخ زايد والأعمال التطويرية المستمرة إلى تحقيق المزيد من سهولة الحركة المرورية وفتح خيارات أكثر أمام عابري الشارع من السيارات، بالإضافة إلى رفع القدرة الاستيعابية والتدفق المروري المتوافق مع الطلب المتزايد على استخدام هذا المرفق الحيوي الاستراتيجي في أبوظبي كونه الشريان الأهم في منظومة الطرق الداخلية بأبوظبي.

 

ويشكل النفق الاستراتيجي جزءاً أساسياً من مشروع تطوير البنية التحتية ويقوم بدور واضح ومهم في امتصاص التدفق المروري باتجاه جزيرة أبوظبي كونه الأكبر على مستوى الشرق الأوسط حيث يبلغ طوله 3,6 كم، منها مسافة 2٫4 كم مغطاة، حيث عمل على تخفيف الضغط عن الشوارع الموازية ووفر مسرباً مرورياً آمناً وفقا لأعلى المواصفات والمعايير العالمية حيث يتكون من 8 مسارب للمركبات ذهاباً وإياباً.

 

وتم تنفيذ النفق ضمن مشروع تطوير شارع الشيخ زايد، والطريق الشرقي الدائري المكون من أربعة أقسام، تمتد ما بين جسر الشيخ زايد، وشارع الميناء، وتضمن إنشاء خمسة أنفاق وجسر واحد، إضافة إلى العديد من الطرق السطحية والالتفافية والخدمية، وسيمثل شرياناً أساسياً للربط بين المناطق الحيوية في الإمارة، لاسيما مع الانسيابية الكبيرة في الحركة المرورية.

 

ويحوي النفق الرئيسي للمشروع نحو 20 شاشة مرورية إلكترونية تستخدم لأول مرة في إمارة أبوظبي، حيث قامت البلدية بإعداد وتصميم الأنظمة المرورية الإلكترونية باستخدام الأنظمة المرورية الذكية، التي تحقق التنقل الآمن والفعال ضمن الجداول الزمنية والموازنات الموضوعة، وتتم متابعة الحركة المرورية في النفق الرئيسي للمشروع من خلال كاميرات المراقبة ومجسات الاستشعار، إضافة إلى التشغيل الفعال لنظام الإشارات المرورية ومراقبة الازدحام المروري والمتابعة والإبلاغ عن أعطال الأنظمة المرورية والتنسيق مع قسم الصيانة لإصلاحها.