لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 14 May 2017 12:07 PM

حجم الخط

- Aa +

عدم تأمين مركبات تعليم القيادة يكلف مواطن سعودي 17 ألفاً جراء حادث مع مكفوله

مواطن سعودي بمدينة الخبر يعترض على إلزامه بدفع 17 ألف ريال تكلفة إصلاح 3 سيارات تضررت جراء حادث مروري تسبب به مكفوله بمركبة اختبار القيادة داخل مركز تعليم القيادة بالمنطقة الشرقية  

عدم تأمين مركبات تعليم القيادة يكلف مواطن سعودي 17 ألفاً جراء حادث مع مكفوله

اعترض مواطن سعودي بمدينة الخبر شرق المملكة على إلزامه بدفع 17 ألف ريال تكلفة إصلاح ثلاث سيارات تضررت جراء حادث مروري تسبب به مكفوله بمركبة اختبار القيادة داخل مركز تعليم القيادة بالمنطقة الشرقية.

 

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية إن المواطن جمال العلي لم يتوقع أن يكون ذهابه إلى مركز تعليم القيادة في الخبر من أجل تدريب مكفوله الوافد، على القيادة، قد يعرّضه إلى إيقاف خدماته، جراء وقوع حادث بمركبة اختبار الرخصة، أحدث تلفيات في ثلاث مركبات أخرى، اتضح أنها غير مؤمنة، بحسب تقرير الحادثة، وتطور الأمر إلى دفعه غرامة تصل إلى 17 ألف ريال.

 

وحاول جمال العلي على مدى خمسة أشهر أن يطرق أبواب الجهات المعنية مقدماً اعتراضه على هذا القرار، الذي اعتبره "غير منصف" كونه أتى بمكفوله الذي يجهل القيادة، من أجل التعلّم والخروج برخصة نظامية، وبدلاً من الكبس على الفرامل، أدار مكبس تحريك المركبة، مما أدى إلى وقوع الحادثة، الأمر الذي تطور إلى اقتياده إلى مركز الشرطة للتحقيق معه، وتم إخراجه بكفالة لحين الانتهاء من القضية.

 

ونقلت الصحيفة عن المواطن إن مكفوله المدعو بيلاوي فلا يودهان، وقع في الحادثة جراء الخوف، كونه لا يجيد قيادة المركبات في السابق، وقال إنه من البديهي أن يقع في الحادثة في أي وقت. وأكد أن ارتباكه تسبب في الاصطدام بثلاث مركبات أخرى داخل مقر تعليم القيادة، لافتاً إلى أنها يفترض أن تكون مؤمنة بحسب الأنظمة واللوائح المرورية، إلا أنه اتضح عكس ذلك.

 

وقال المواطن أيضاً إنه "تم أخذ مكفولي إلى مركز شرطة الخبر، كذلك عمل تقرير للحادثة، يفيد بضرورة دفعي مبلغا قدره 17 ألف ريال، الأمر الذي دفعني للاعتراض، مما أدى إلى إيقاف خدماتي مرتين".

 

وأضاف "لم أستطع التعامل مع أي جهة كوني ذا التزامات تدفعني للسفر خارجا"، موضحاً أنه اضطر "للدفع كي يتم إنهاء إيقاف الخدمات عني على رغم عدم قناعتي بالإجراء المتخذ تجاهي من قبل مرور الخبر".

 

وأكد المواطن أنه استلم مكفوله العامل، ولا يزال مستمراً في الاعتراض على القضية. وأضاف أن الحادثة وقعت بتاريخ 3/‏ 4/‏ 2017 وانتهت بعد أسبوعين.

 

وقالت الصحيفة إنها قامت بإرسال استفسارات لمتحدث المرور العقيد طارق الربيعان، لمعرفة ما إذا كان تأمين مركبات تعليم القيادة إلزامياً من عدمه، وأكد في ردّه على الاستفسارات أنها ليست مهمة.