لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 11 May 2017 11:24 AM

حجم الخط

- Aa +

2.5 مليار درهم أرباح مجموعة الإمارات بنسبة تراجع بلغت 70 بالمائة عن العام الماضي

أعلنت مجموعة الإمارات اليوم أنها واصلت تحقيق الأرباح للسنة الـ29 على التوالي، واستمرت في تنمية مختلف أعمالها على الرغم من الاضطرابات التي شهدتها صناعة الطيران والسفر على امتداد العام.

2.5 مليار درهم أرباح مجموعة الإمارات بنسبة تراجع بلغت 70 بالمائة عن العام الماضي
الشيخ أحمد بن سعيد

أعلنت مجموعة الإمارات اليوم أنها واصلت تحقيق الأرباح للسنة الـ29 على التوالي، واستمرت في تنمية مختلف أعمالها على الرغم من الاضطرابات التي شهدتها صناعة الطيران والسفر على امتداد العام.
وسجلت المجموعة، التي نشرت تقريرها السنوي 2016/ 2017، أرباحاً صافية بلغت 2.5 مليار درهم (670 مليون دولار أميركي) عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2017، بتراجع نسبته 70% عن الأرباح القياسية التي حققتها في السنة المالية السابقة.
ووصلت عائدات المجموعة إلى 94.7 مليار درهم (25.8 مليار دولار)، بنمو 2% عن نتائج السنة السابقة. وسجلت الأرصدة النقدية للمجموعة انخفاضاً بنسبة 19% حيث بلغت 19.1 مليار درهم (5.2 مليارات دولار)، ويعود ذلك أساساً إلى سداد إصداري سندات بلغا أجل استحقاقهما، والاستثمارات الكبيرة المتواصلة في الأسطول والتجهيزات والمرافق الخاصة بالطائرات.
وفي ظل بيئة الأعمال الراهنة وسعياً إلى دعم خطط الاستثمار المستقبلية للمجموعة، لن يتم توزيع أي أرباح إلى مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية خلال عامي 2016-2017.
ونوّه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، بمواصلة طيران الإمارات ودناتا تحقيق الأرباح وتنمية عملياتهما على الرغم من أن 2016/ 2017 كانت سنة صعبة وأن تحدياتها لا تزال مستمرة حتى اليوم.
وقال سموه: "واصلنا على مر السنوات الاستثمار في بناء إمكاناتنا وسمعة علامتنا التجارية. وقد أعطت هذه الاستثمارات أكلها، حيث أننا نجني فوائدها اليوم. فالأسس القوية التي أرسينا دعائمها ساعدتنا على التعامل مع العديد من الأحداث التي أدت إلى حالات من عدم الاستقرار وأثرت في الطلب على السفر خلال العام، بدءاً من تصويت البريكسيت إلى تحديات الهجرة والهجمات الإرهابية في أوروبا، ومن السياسات الجديدة التي تؤثر على السفر جواً إلى الولايات المتحدة إلى انخفاض أسعار صرف العملات ومشاكل تحويل العائدات من بعض الدول الأفريقية، عدا عن التأثيرات المتتالية للتباطؤ الذي تشهده صناعة النفط والغاز على الثقة في قطاع الأعمال والطلب على السفر".
واستثمرت مجموعة الإمارات خلال السنة المالية 2016/ 2017 ما مجموعه 13.7 مليار درهم (3.7 مليارات دولار) في طائرات ومعدات جديدة، وتملّك شركات وتطوير مرافق حديثة واستخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، وفي مبادرات العاملين.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "سوف تساهم هذه الاستثمارات في منحنا مزيداً من القوة والمرونة في الوقت الذي نواصل تعزيز قدراتنا التنافسية وتكييف أعمالنا وسط مناخات متقلبة وتغيرات متسارعة ومستمرة في توقعات العملاء. وعلى الرغم من توقعاتنا باستمرار الصعوبات والتحديات وضغوط المنافسة على العائدات وحالات عدم الاستقرار في العديد من الأسواق وتأثيراتها على حركة السفر والطلب عليه خلال السنة الجارية، إلا أننا متفائلون بمستقبل الصناعة".
واختتم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم تصريحه قائلاً: "سوف تواصل طيران الإمارات ودناتا مواكبة الأحداث والاتجاهات التي تؤثر على أعمالنا، حتى نتمكن من الاستفادة سريعاً من الفرص والتعامل مع مختلف التحديات. كما سنواصل تقدمنا في مسيرة التحول الرقمي، ذلك أننا نقوم  بإعادة تصميم كل جانب من أعمالنا التجارية، مدعومين بمجموعة من التقنيات الجديدة. ويبقى هدفنا متمثلاً في تقديم تجارب شخصية وخدمات لا تضاهى للعملاء، وتعزيز كفاءة أداء أعمالنا الإدارية".