لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 4 Jun 2017 06:09 PM

حجم الخط

- Aa +

طيران الإمارات تستخدم تقنية صديقة للبيئة لتنظيف طائراتها

عرضت طيران الإمارات بمناسبة يوم البيئة العالمي تقنية "التنظيف الجاف" الصديقة للبيئة التي تستخدمها لتنظيف طائرات أسطولها.

طيران الإمارات تستخدم تقنية صديقة للبيئة لتنظيف طائراتها

 عرضت طيران الإمارات بمناسبة يوم البيئة العالمي تقنية "التنظيف الجاف" الصديقة للبيئة التي تستخدمها لتنظيف طائرات أسطولها والتي تمكنها من توفير ملايين اللترات من المياه كل عام.

وتقتضي هذه التقنية كما تدل تسميتها استخدام كميات قليلة من المياه أو حتى عدم استخدام المياه، وهو ما يتناقض مع الأساليب التقليدية التي تتطلب عادة آلاف اللترات من المياه لتنظيف كل طائرة.

ويتراكم على السطح الخارجي لهيكل الطائرة أثناء طيرانها طبقات من الغبار والملوثات التي لا يقتصر تأثيرها على جعل الطائرة متسخة وغير جذابة بل تؤدي إلى استهلاك وقود أكثر لأنها تجعل الطائرة أثقل وتحد من حركتها وسرعتها في الأجواء وعادة ما يجري تنظيف الطائرات باستخدام رشاش مياه بضغط عال أربع أو خمس مرات في العام، إلا أن تنظيف طائرة الإيرباص A380 بهذا الأسلوب التقليدي يستهلك في المتوسط أكثر من 11300 لتر من الماء في حين تحتاج طائرة البوينج 777 إلى 9500 متر في كل مرة.

ووفق وكالة أنباء الإمارات، تستخدم طيران الإمارات منذ مطلع عام 2016 تقنية التنظيف الجاف لتنظيف طائرات أسطولها التي يزيد عددها على 250 طائرة ويتم بموجب هذه التقنية وضع مواد التنظيف يدويا على كامل السطح الخارجي لهيكل الطائرة وتشكل هذه المواد مع الأوساخ طبقة جافة تجري ازالتها باستخدام فوط من نسيج خاص، ما يترك الطائرة نظيفة لماعة.

ويتبقي على السطح طبقة واقية تحافظ على نظافة وتألق الطائرة لفترات طويلة، ويتطلب تنظيف طائرة A380 جهود 15 عاملا لمدة 12 ساعة في حين تحتاج طائرة البوينج 777 إلى 9 ساعات.